الخميس، 7 مايو، 2015

وزن البحر المتدارك المحدث





 بحر المتدارك / المحدث / الركض / المنتسق / المنتظم / المخترع
وزن البحر المتدارك ( المحدث ) الأساسي هو :
فاعلن فاعلن فاعلن فاعلن                     فاعلن فاعلن فاعلن فاعلن
ـ ب ـ / ـ ب ـ / ـ ب ـ / ـ ب ـ /       ـ ب ـ / ـ ب ـ / ـ ب ـ / ـ ب ـ
وزن البحر المتدارك الشّـائع هو :
فعِلن فعلن فعلن فعلن                          فعلن فعلن فعلن فعلن
ب ب ـ / ب ب ـ / ب ب ـ / ب ب ـ /       ب ب ـ / ب ب ـ / ب ب ـ / ب ب ـ
وزن مجزوء المتدارك هو : فاعلن  فاعلن  فاعلن             فاعلن  فاعلن  فاعلن
أو                          فعلن فعلن فعلن                   فعلن فعلن فعلن
لتفعيلة ( فاعلن ـ ب ـ  ) صور فرعيّـة  :
1 – فَعِلن ب ب ـ          2 – فعْلن ـ ـ   ( فاعل )   3 -  فاعلان  ـ ب ـ 5   ( عروض أو ضرب )  
مفتاح البحر المتدارك : حركات المحدث تنتقلُ                 فعِلن فعِلن فعِلن فعِلن  ( حفظ )
صورة البحر :  التّفعيلة 1             التّفعيلة 2              التّفعيلة 3              التّفعيلة 4
                 ـ ب ـ               ـ ب ـ                       ـ ب ـ                       ـ ب ـ
أو              ب ب ـ               ب ب ـ                       ب ب ـ                ب ب ـ
أو               ـ ـ                  ـ ـ                   ـ ـ                   ـ ـ
أو                                                                                    ـ ب ـ 5
الصّديق الصّدوق الّـذي يُرتجى               في الملمّـات قد لا يُرى في الملا
أص    ص     دي    قص    ص    دو    قل     ل    ذي     ير     ت     جى
ـ      ب      ـ /    ـ      ب     ـ /  ـ     ب     ـ /    ـ     ب     ـ
فاعلن                  فاعلن                  فاعلن              فاعلن
فل     م     لم      ما     ت      قد       لا      ي      رى      فل       م      لا
ـ     ب   ـ /     ـ     ب    ـ   /     ـ     ب       ـ /     ـ       ب     ـ
فاعلن               فاعلن                 فاعلن                      فاعلن
يا بلادًا حلا في رضاك التّعب                   إنّني مُدْنَفٌ للهوى منتسبْ
ـ ب ـ / ـ ب ـ / ـ ب ـ / ـ ب ـ      ـ ب ـ / ـ ب ـ / ـ ب ـ / ـ ب ـ
فاعلن     فاعلن     فاعلن     فاعلن         فاعلن     فاعلن      فاعلن   فاعلن
أنتِ في قلبهِ قلبُهُ فاطْلبيْـ ( م )                       ـهِ تَرَيْ عاشقـًا يستلذّ الطّلبْ
ـ ب ـ / ـ ب ـ / ـ ب ـ / ـ ب ـ      ـ ب ـ / ـ ب ـ / ـ ب ـ / ـ ب ـ
فاعلن    فاعلن     فاعلن     فاعلن         فاعلن     فاعلن    فاعلن     فاعلن

يا ليل الصّبّ متى غَدُهُ                         أقيام السّاعة موْعدهُ
ـ ـ / ـ ـ / ب ب ـ /  ب ب ـ             ب ب ـ / ـ ـ / ب ب ـ / ب ب ـ
فعْلن   فعْلن    فعِلن       فعِلن                       فعِلن       فعْلن   فعِلن      فعِلن
رقد السّمّار فأرّقهُ                              أسفٌ للبين يُردّدهُ
ب ب ـ / ـ ـ / ب ب ـ / ب ب ـ                 ب ب ـ / ـ ـ / ب ب ـ / ب ب ـ
فعِلن       فعْلن    فعِلن      فعِلن              فعِلن      فعْلن    فعِلن      فعِلن
فبكاه النّجم ورقّ لهُ                           ممّا يرعاهُ ويرصُدهُ
ب ب ـ / ـ ـ / ب ب ـ / ب ب ـ                 ـ ـ / ـ ـ / ب ب ـ / ب ب ـ
 فعِلن      فعْلن    فعِلن      فعِلن              فعْلن   فعْلن    فعِلن     فعِلن
تدريب :
نغم الأطيار على القُضُبِ                               يدعو المشتاق إلى الطّربِ
ب ب ـ / ـ ـ / ب ب ـ / ب ب ـ           ـ ـ / ـ ـ / ب ب ـ / ب ب ـ
فعِلن      فعْلن    فعِلن      فعِلن             فعْلن    فعْلن   فعِلن       فعِلن
ونشيد البلبل في وَلَهٍ                          يَشفي الولهان من الوَصَبِ
ب ب ـ / ـ ـ / ب ب ـ / ب ب ـ                 ـ ـ / ـ ـ / ب ب ـ / ب ب ـ
فعِلن       فعْلن    فعِلن     فعِلن               فعْلن   فعْلن     فعِلن     فعِلن
التّدريبات :
1 ) قطّع الأبيات الآتية ، مبيّنـًا تفعيلاتها ، وما طرأ عليها من تغيير :
النّيل العذب هو الكوثرْ                             والجنّة شاطِئُهُ الأخضرْ
ـ ـ / ـ ـ / ب ب ـ / ـ ـ             ـ ـ / ب ب ـ / ب ب ـ / ـ ـ
فعْلن    فعْلن    فعِلن      فعْلن                   فعْلن    فعِلن      فعِلن       فعْلن
سلّم لله الأمرَ تفزْ                           واعْبدْ واجْهدْ كلَّ الجَهْدِ
ـ ـ / ـ ـ / ـ ـ / ب ب ـ             ـ ـ / ـ ـ / ـ ـ / ـ ـ
فعْلن    فعْلن   فعْلن    فعِلن                فعْلن   فعْلن   فعْلن   فعْلن
واستعط الله فنعْماهُ                        جلّتْ عن حَصْرٍ أو عَدِّ
ـ ـ / ـ ـ / ب ب ـ / ـ ـ           ـ ـ / ـ ـ / ـ ـ / ـ ـ
فعْلن    فعْلن   فعِلن      فعْلن             فعْلن    فعْلن    فعْلن   فعْلن

من أصل الفطرة للفطنِ                    بعد المولى حبّ الوطنِ
ـ ـ / ـ ـ / ب ب ـ / ب ب ـ          ـ ـ / ـ ـ / ـ ـ / ب ب ـ
فعْلن   فعْلن    فعِلن      فعِلن              فعْلن    فعْلن   فعْلن   فعِلن
2 ) املأ الفراغ بكلمة ممّا يلي البيت ليستقيم الوزن العروضي والمعنى :
اشْتدّي أزمةً تنفرجي                       قد آذن ليلك بالبلجِ
أ – تنفرجين .                 ب – تنفرجي .                        ج – وتمرّدي .                د – إنّما .
سُئلوا فأبوا فلقد بَخِلوا                              فلبئس لعمرك ما فعلوا
أ – كذّبوا .                    ب – تناسوا .                 ج – تشاغلوا .                د – بخلوا .
جاءنا عامرٌ سالمـًا صالحـًا                  بعد ما كان ما كان من عامرِ
أشَجاك تشتُّـتُ شِــــعْب          م       الحيِّ فأنت لهُ أرقٌ وَصِـبٌ
ما لي مالٌ إلاّ درهـــــمْ                  أو برْذوني ذاك الأدهـــمْ
قف على دارسات الدّمــنْ                   بين أطلالها وابْكِـــــينْ
درستْ باللّـوى الدّمـــنُ                   وعَفا آيَـها الـزّمــــنُ
يا ليل الصّـــبّ متى غدُهُ                   أقيام السّـاعة موعـــدُهُ
حيران القلب مـــعذّبــُهُ                  مقروح الجفن مسهَّـــدُهُ
مضْناك جفـــاه مرقــدُهُ                  فبكــاه ورمّـمَ عُــوّدهُ
صَنَـمُ للفتنـــة منْتـصبٌ                  أهْــواه ولا أتـعبّـــدهُ          
اليومَ نســـودُ بوادينــا                  ونُـعيدُ محاسـن ماضينـا
الخــبزُ سنعجنـــــهُ                   بـدمـــوع مــآقينــا
سنقـــصّ جدائلنــــا                  وسنســلخ أيدينـــــا
شأنُـهُ أنَّــهُ مُـنْجِـــزٌ                  وعْـدَهُ فــارجٌ للكَــرَبْ
شأنُـهُ أنَّــهُ مُـنْجِـــزٌ                  وعْـدَهُ جانبٌ من عنـــادْ
شأنُـهُ أنَّــهُ مُـنْجِـــزٌ                  وعْـدَهُ جانبٌ من لَجـــاجْ
مرْحـى مرحى يحيـا الفنُّ                    يحيـا الشّعرُ يحيـا اللّحــنُ
النّيل العـذب هـو الكوثـرْ                   والجنّة شاطِئُــهُ الأخضــرْ
ريـّان الصّـفحة والمَنْظَـرْ                   مـا أبهـى الخلْـدَ وما أنْضرْ
رَقَـدَ السُّمَّارُ وأرّقَــــهُ                   أسَــفٌ للبيْــن يُـــرَدِّدُهُ       
يـا مَنْ حَجَدَتْ عيناهُ دمـي                   وعلى خــدّيْــه تَـــوَرُّدُهُ
خــدّاكَ قـد اعْـترفا بدمي                 فَعَـلامَ جُفُـونُـكَ تَجْـحَــدُهُ      
إنّ الدّنيـا قـد غرّتْـنــا                   واسْــتَهْوتنـا واسْتَلْهَتْنـــا
يا بْن الدّنيــا مهْلاً مهْـلاً                   زنْ مـا تأتــي وزنــًا وزنـًا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق