الاثنين، 7 نوفمبر، 2016

درس الفلسفة

يأتي مسلك الفلسفة المعروض في سياقات مختلفة عن السياقات السابقة سواء في مرحلة تأسيس الدرس الفلسفي عند انطلاق الجامعة المغربية في أواخر الخمسينات أو سياقات الإصلاح البيداغوجي لسنة 2003. فبعد محاربة للفلسفة ثم قبول نسبي، أتى  الإصلاح لإعطاء نفس جديد وتمكين الجامعة المغربية من الاستفادة من غنى ونجاعة الفكر الفلسفي كمكون مهم لتنمية الفكر  واكتساب المعرفة والحس النقدي، والقدرة على التحليل، وكجسر بين المعارف والحضارات والثقافات. أما هذا المشروع فيأتي في سياق بيداغوجي يهتم بالاستفادة من كل هذه التجارب وتدعيم مكتسباتها ومحاولة تجاوز أعطابها ونقائصها مع إكراهات جديدة تتمثل في ارتفاع  أعداد الطلبة وتقلص الموارد البشرية مما قد يؤثر سلبا على جودة التأطير والنتائج المأمولة.
ونظرا لهذه الاعتبارات وغيرها، يمثل هذا المشروع المقترح  ما هو ممكن وليس ما نطمح إليه، إلا أنه يحترم في الغالب الأعم المرتكزات البيداغوجية الضرورية سواء من حيث المضامين أو الغلاف الزمني، أو الانسجام والتدرج بين عناصر ووحدات المسلك.
2. الخصائص العامة للمسلك
1.2. يحترم هذا المسلك الضوابط البيداغوجية الجديدة من حيث الهندسة العامة (الغلاف الزمني، انسجام بين الوحدات، التدرج، التقويم، التوزيع النسبي بين الوحدات الأساسية والوحدات التكميلية...)
2.2. ينظم كل فصل حسب موضوعه رابطة بين الوحدات المكونة له مع إطار تاريخي واحد مما يدعم الانسجام الداخلي للفصل ويجنب الطلبة التيهان بين حقب وحضارات مختلفة مما يربك معلوماتهم، ويورطهم في أخطاء تاريخية وأحكام خاطئة. وهذا الانسجام إما يكون منهجيا (حال الفصل الأول) أو منهجيا وتاريخيا (وهو حال الفصول الأخرى)
3.2. تتدرج الفصول (الثاني والثالث والرابع) حسب إطار تاريخي تصاعدي من العصر القديم إلى العصور الوسطى وأخيرا العصر الحديث.
4.2. يحتفظ هذا المسلك بجدع مشترك في الفصل الأول مع شعبتي علم النفس وعلم الاجتماع، نظرا لأهمية تعرف طلاب الفلسفة على معارف أساسية في مجالات معرفية قريبة من الفكر الفلسفي، مع العلم أنها معارف مساعدة لمتابعة مباحث فلسفية مهمة مثل فلسفة التربية، وفلسفة الحق، وفلسفة الثقافة، ونظريات العقد الاجتماعي، وفلسفة التنمية بالإضافة إلى فلسفة العلوم الإنسانية.
وقد بينت التجربة السابقة أن للجدع المشترك فوائد معرفية ومنهجية أكيدة لطلاب الشعب الثلاث. كما أن طبيعة الوحدات المشكلة لهذا الجدع المشترك يمكن اعتبارها مداخل معرفية ومنهجية أساسية في تكوين طلبة الفلسفة والعلوم الإنسانية.
5.2. يحترم هذا المسلك الانسجام المعرفي والبيداغوجي والتاريخي بين وحدات كل فصل مما يضاعف رصيد استفادة الطلبة من مكونات ومضامين الوحدات وبيبلوغرافيتها المعرفية.
6.2. يراعي هذا المسلك التدرج المنهجي (الانتقال من المداخل في الفصل الأول إلى الوحدات الأساسية الحديثة. ونأمل أن يقع التدرج المعرفي بحيث يخصص الفصلان الخامس والسادس للتعمق في دراسة قضايا فلسفية ومباحث فلسفية تحتاج إلى تراكم في المعلومات ودرجة وتمرس على التحليل والبحث، والتعرف على الاهتمامات والمباحث الفلسفية المعاصرة.
7.2. عند التفكير في هذا المسلك تمت مراعاة الإكراهات التي تواجهها أغلب شعب الفلسفة في الجامعات المغربية من حيث محدودية الموارد البشرية، ولذلك يمكن اعتبار هذا المسلك كحد أدنى لا يمكن تقليص وحداته وإلا فإن ذلك يهدد جودة التكوين الفلسفي.
8.2. تمت مراعاة خصوصية الطالب المغربي من حيث مده بوحدات تعبر عن غنى هويته من جهة وضرورة الانفتاح على الفكر الإنساني. فإلى جانب الفلسفة والعلوم الإسلامية نجد مباحث تهتم  بالأنوار والنظريات الغربية وحكمة الشرق وغيرها.
9.2. تم استدعاء مناهج وطرق للتكوين تحترم خصوصية التفكير الفلسفي الذي يناهض الاجترار والحفظ والتقليد والوثوقية ويستدعي التحليل والنقد والمراجعة، والرجوع إلى النصوص والمفاهيم بشكل مباشر.

  2. القدرات أو المهارات المراد تحصيلها
إن الأهداف العامة التي يرمي المسلك الوطني للفلسفة إلى تحقيقها مختلفة لكنها متكاملة ، لأن الفلسفة بطبيعتها مركبة فعند تكوين الطلاب على الروح الفلسفية فإننا نساعدهم على التعرف على الجوانب العلمية والبحثية المرتبطة بالتكوين الجامعي، لكن أيضا تتيح لهم التفتح العقلي والنظري اللازمين لمعرفة هويتهم والتعرف على الثقافة الإنسانية والأخلاقية الكونية لأن الفلسفة تفكير حول فكر وفعل وقول للإنسان والأخلاق الكونية، و هي أيضا تفكير حول فكر وفعل وقول  الإنسان كيفما كان بدون إقصاء أو تمييز.
ولذلك يهدف مسلك الفلسفة إلى تحقيق بعض الأهداف نذكر منها: التعرف على مناهج ومفاهيم وتصورات الفكر الفلسفي.
        الاتصال بالقضايا الراهنة للإنسان المعاصر.  -التمكن من طرق التحليل والنقد والتساؤل والاستدلال المنطقي.
        تحصيل معارف متينة بطرق الحوار والمناظرة والتواصل المعرفي.  - إمداد الطالب بمعارف قابلة للنقل من مجال الفلسفة إلى مجالات أخرى.  -  فتح آفاق التفتح على الآخر سواء مذاهب فكرية أو حضارات أو ثقافات.
        تحقيق استمرارية وتطوير الدرس الفلسفي بالمغرب.  - تكوين فكر علمي ونسبي وتاريخي لدى الطلبة.
        تنمية الحس النقدي والنزاهة الفكرية عند فحص الأقوال والوقائع.
        التمكن من الاطلاع على غنى المباحث الفلسفية.
        ربط الفكر الفلسفي بمجتمع ومحيط الطلبة.  - المساهمة في إنضاح روح المواطنة والإسهام الإيجابي.
        بث روح البحث والمعرفة ودعم مسارات الماستر والدكتوراه.  -  ربط الدرس الفلسفي بالعلوم الإنسانية.
        تمكن الطلاب من مهارات منهجية من فهم وتحليل المفاهيم والنصوص الفلسفية، والقدرة على إنجاز عروض وأبحاث فلسفية.
        الفئات المستهدفة
        الطلبة الحاصلون على الباكالوريا في العلوم الإنسانية المستوفين لشروط التسجيل في المسلك.
        الطلبة الحاصلون على الباكالوريا في العلوم المستوفين لشروط التسجيل في المسلك.
        طلبة شعب أخرى مثل علم النفس وعلم الاجتماع، واللغة العربية وآدابها، والتاريخ في إطار الجدع المشترك أو المواد التكميلية في إطار بيداغوجي متوافق عليه بين الشعب.
        طلبة آخرون من جامعات وطنية أو دولية أو مدارس عليا أو مؤسسات من خلال التكوين المستمر، أو إعادة التكوين، أو التكوين الحر، أو التكوين عن بعد، أو غيرها في إطار بيداغوجي متوافق عليه بين شعبة الفلسفة وهذه المؤسسات.  - أشكال الاكتساب
تتنوع أشكال نقل المعارف المرتبطة بالفلسفة بتنوع المباحث الفلسفية، وكذلك بتعدد تجليات واستعمالات الفكر الفلسفي وأهم هذه الأشكال:
        دروس ومحاضرات نظرية
        أعمال تطبيقية تتجلى في تحليل النصوص والبحث المعجمي والمصطلحي والبيداغوجي-التوثيقي، ترجمة النصوص والمفاهيم...
        أعمال توجيهية عن طريق إنجاز عروض وبحوث وتقارير ومقاربات وتلخيصات وبحث مفاهيمي....
        أعمال تكميلية تتمثل في السهر على تنظيم أو حضور أيام دراسية موضوعاتية أو المساهمة في موائد مستديرة ولقاءات مع مفكرين وباحثين وأساتذة مغاربة أو أجانب.
        أشكال تفاعلية مثل موائد مستديرة من أجل التمرس على التحليل والحوار والمناظرة حول موضوعات راهنة أو فلسفية.

3.  وحدات المسلك                                                                                                                                                           Modules de la filière
وحدة 7       وحدة 6       وحدة 5       وحدة 4       وحدة 3       وحدة 2       وحدة 1      
  48)
اللغات   48)
علم الاجتماع    48)
علم الاجتماع    48)
مدخل إلى مناهج علم النفس    48)
مدخل إلى علم النفس تاريخ ومجالات         48)
مفاهيم ونصوص فلسفية       48)
مبادئ التفكير الفلسفي
السداسي الأول
  48)
اللغات   48)
حكمة الشرق    48)
الفلسفة وأنماط التعبير   48)
العلم الطبيعي    48)
الميتافيزيقا      48)
المنطق وآليات الاستدلال       48)
الكسمولوجيا القديمة  
السداسي الثاني
          48)
العلوم عند العرب       48)
التصوف        48)
مقاربات فلسفية للدين   48)
علم الكلام       48)
الفلسفة الغربية في العصر الوسيط     48)
الفلسفة في العالم العربي الإسلامي  
السداسي الثالث
          48)
الجماليات        48)
المنطق المعاصر        48)
نشأة العلم الحديث       48)
فلسفة الأنوار    48)
الفلسفة السياسية         48)
الفلسفة الحديثة       
السداسي الرابع



4 . وصف موجز لوحدات الفصول 1 الى 4



  وصف وحدات  الفصل 1


الوحدة1   : مبادئ التفكير الفلسفي
      مدخل عام للفلسفة من خلال تعاريف الفلاسفة لها.
      خصوصية وآليات التفكير الفلسفي.
      تحليل نموذج من النص الحواري (سقراط).
      السؤال الفلسفي. - التمثيل في النص الفلسفي.
      المصطلح الفلسفي.- الاستشكال في الفلسفة.
      الالتفكير الفلسفي وأنماط التفكير الأخرى. - أهمية وراهنية التفكير الفلسفي

الوحدة2  : مفاهيم ونصوص فلسفية
      تساهم هذه الوحدة إلى جانب الوحدة 1 في تقديم مدخل عام للفلسفة، إلا أنها تخص بالتعرف على المفاهيم الفلسفية وآليات إنتاجها واستعمالها لها من طرف بعض الفلاسفة كما أنها تهدف إلى التعرف المباشر على النصوص الفلسفية والتمرس على فهم مضامينها والسياقات التاريخية والفكرية لإنتاجها.
      ويمكن للسادة الأساتذة التركيز على مفهوم وكيفيات استعماله من طرف عدة فلاسفة وحقب أو التركيز على كيفيات الانتقال من كلمة في اللغة الطبيعية إلى دلالة مخصوصة إلى مصطلح إلى مفهوم مركزي.
      أو دراسة كيفيات تحليل نص طبيعي أو تعريف الطلاب ببعض أنواع الكتابة الفلسفية.
      بالنسبة للتوزيع على الأسابيع فذلك رهين باختيار كل مؤطر لإحدى هذه الطرق المقترحة إلا أنه من البيداغوجي تعريف الطلاب بخصوصية المفهوم الفلسفي وتعويدهم على القواميس والموسوعات والمعاجم المتخصصة في الفلسفة، وكيفية تحصيل حقل دلالي حول مفهوم بعينه، ثم تخصيص  النصف الثاني من الفصل لدراسة وتحليل أشكال من النصوص الفلسفية


الوحدة3    INTRODUCTION A LA PSYCHOLOGIE
      Les connaissances et habiletés acquises devront pouvoir être appliquées dans divers milieux où l’étudiant(e) est susceptible d'évoluer. Le cours est donc une initiation à l’Histoire de la Psychologie à partir de la présentation historique des grands courants de la discipline depuis l’antiquité jusqu’au siècle dernier (humanisme, béhaviorisme, phénoménologie, psychanalyse).
      Le cours vise ainsi à mieux faire comprendre les fondements scientifiques de l'étude du comportement et à sensibiliser à l'interaction des facteurs qui influent sur le fonctionnement global de la personne


الوحدة4   LES DOMAINES ET LES COURANTS DE LA PSYCHOLOGIE
      Ce cours permet à l’étudiant d’avoir une idée générale sur les différents domaines théoriques et d'application de la psychologie. (8 séances) Il permet également d'initier l'étudiant aux différents courants de la psychologie. (6 séances)

الوحدة5  علم الاجتماع 

      Grands auteurs et grands courants (1) –La naissance de la sociologie - Les grands courants de la sociologie moderne
      Cultures, socialisation et identités-  Contrôle social, normes et déviance
      Stratification sociale et inégalités
      quatres exemples de domaines de la sociologie :  sociologie de l’école -  Semaine 11 : sociologie de la famille -  Semaine 12 : sociologie urbaine -  Semaine 13 : sociologie des organisation

الوحدة  6  ميادين علم الاجتماع LES DOMAINES DE LA SOCIOLOGIE
      La sociologie, une démarche d’analyse scientifique du social
      Grands auteurs et grands courants (1) –La naissance de la sociologie - Les grands courants de la sociologie moderne
      Cultures, socialisation et identités-  Contrôle social, normes et déviance
      Stratification sociale et inégalités
      quatres exemples de domaines de la sociologie :  sociologie de l’école -  Semaine 11 : sociologie de la famille -  Semaine 12 : sociologie urbaine -  Semaine 13 : sociologie des organisation

الوحدة  7 اللغة والمصطلحات S1M7: LANGUE                                                                   
      Révision grammaticale;
      Habiletés de lecture: identifier la structure logique du texte,
      Evaluation de l’information : faits et opinions,
      Résumé et commentaire
      Principaux concepts d’économie
      Principaux concepts de gestion
      Principaux concepts des méthodes quantitatives       

  وصف وحدات  الفصل 2

الوحدة1   الكوسمولوجيا القديمة
      رصد أهم المحطات التي حاولت أن تقارب النظام الكوني بحثا عن نقطة الارتكاز في هذا النظام.
      وقد تجسد هذا البحث في إضفاء نوع من القداسة على الأرض بوصفها محورا للكون بأسره وعلى الإنسان بوصفه أرقى الكائنات في سلم الموجودات.
      ويمكن الوقوف على نماذج من الاجتهادات التي قام بها فلاسفة وفلكيين قدامى (مثل أفلاطون وأرسطو وبطليموس...) قصد بيان مدى التوافق أو الاختلاف في هذه الاجتهادات وكذا طبيعة المقاربة العلمية الأولى لهذه التصورات

الوحدة2  : المنطق وآليات الاستدلال
      تهدف هذه الوحدة إلى التعريف بالمنطق ونشأته بالوقوف أساسا عند أرسطو مقعد المنطق ومحدد أسسه وقوانينه، أي منطق ثنائي القيمة وتمييزه بين أنواع القول (البرهان والجدل... )
      التركيز على آليات التدليل المعتمدة في هذه المرحلة مثل القياس والاستقرار والتمثيل، ثم الانتقال إلى مراحل أساسية في تاريخ المنطق مثل ظهور التوجه العقلاني والتجريبي حيث تم اعتبار العالم هو السبيل الأمثل لفهم الطبيعة أو الظواهر الطبيعية كما هي. لذلك عارض ديكارت المنطق الأرسطي الذي لا تقدم وفق أقيسته مما دفع إلى تبني المنهج الاستنباطي الذي هو الطريق اليقين وصالح لكل العلوم.
      وهو نفس التوجه الذي سلكه التيار التجريبي مع فرانسيس بيكون الذي حدد منهجا قائما على إصلاح طرق البحث وآليات التفكير في "الأرغانون الجديد" الذي فيه عقم القياس الأرسطي وبين ضرورة تعويضيه بالاستقراء الذي يقوم على الملاحظة والتجربة

الوحدة3    : الميتافزيقا
      تهتم الوحدة بالتعرف على التعاريف المختلفة للميتافزيقا والقضايا والمفاهيم والأسئلة التي تناولتها ودرستها الميتافزيقا في مختلف العصور.
      ويجب التركيز على المراحل الأساسية التي مرت بها الميتافزيقا وهي:
      الميتافزيقا القديمة مع أرسطو والتي تستلهم أنطلوجيا بارمنيد
      ميتافزيقا القرون الوسطى الموروثة عن الميتافزيقا القديمة مع السكولائية (بيار أبيلار وطوماس الإكويني في الغرب والفرابي وابن سينا وابن رشد في العالم الإسلامي).
      الميتافزيقا الحديثة التي تبدأ مع ردة فعل ديكارت من محاكمة "غاليلي" ومعارضته للسكولائية مما دفعه إلى إقامة ميتافزيقا كأساس للعلوم والفلسفة ، و الوقوف عند مالبرانش، و سبينوزا وليبنتز و "هيوم"
      الميتافزيقا المعاصرة: وتتجسد في محاولة كانط إعادة تأسيس الميتافزيقا أو محاولة نيتشه وهايدجر تفكيكها، أما الوضعية الكلاسيكية والجديدة فإنها تشكو الميتافزيقا، لا يجب إغفال الفينتومولوجيا التي حاولت تجديد الميتافزيقا ومصالحتها مع العلم. ويمكن دراسة النزعة الروحانية الفرنسية مع "لويس لافيل" وجاك مريتان" والفلسفة التحليلية مع "كارناب" و"فتجنشتين" ومع القرن العشرين هناك ممارسة جديدة بلميتافزيقا ومحاولة أخذ معطيات العلم في الاعتبار مثل مراعاة "العلوم المعرفية" و"علم الدماغ

الوحدة4   : العلم الطبيعي
      وضعية "العلم الطبيعي" قبل أرسطو: الفلسفة الطبيعية عند المدرسة الأيونية- الفلسفة الطبيعية عند المدرسة الفيتاغورية - الفلسفة الطبيعية عند المدرسة الذرية - التصور الأفلاطوني للكون
      أرسطو والعلم الطبيعي:  موقع العلم الطبيعي من المشروع الفلسفي الأرسطي -موضوع ومنهج العلم الطبيعي -نظام الكون عند أرسطو
      العالم العلوي: خصائصه- حركة عالم ما فوق القمر ومصدرها -المحرك الأول وخصائصه -طبيعة الأجرام السماوية وحركتها
      العالم السفلي: العلل الأربع ومسألة التكوين - الحركة وأنواعها -الحركة والزمان والمكان -الصورة والمادة
      العلم الطبيعي عند الأبيقورية

الوحدة5  : الفلسفة وأنماط التعبير
      أنماط التعبير لدى اليونان والفلسفة الإسلامية: إظهار تمييز اليونان بين التعبير البرهاني الذي ينطلق من المقدمات الصادقة اليقينية والتعبير الجدلي الذي ينطلق من المقدمات المشهورة والظنينية والتعبير السفسطائي الذي ينطلق من المقدمات المغالطاتية والتعبير الخطابي الذي يعتمد مقدمات الظن والاقتناع بينما يرتبط التعبير الشعري بالتخيل.
      تهتم هذه الوحدة ببيان مساهمة أفلاطون وخاصة تلميذه أرسطو الذي هو أول من فصل القول في أنماط التعبير المعرفية والاقناعية. وكذا بيان الأصداء التي كانت لليونان في الحضارة العربية على مساهمات ابن رشد وغيره.
      كما  ستعمل  هذه المادة على التطرق إلى أجناس وأنماط التعبير على اعتبار أن الفلسفة والكلام والتصوف أجناس متمايزة من القول وكل منها له خصائص ذاتية. فالفلسفة خطاب برهاني يفيد العلم اليقين، والكلام وخطاب جدلي يفيد الظن ويلتبس به إيقاع الظن القوي ولكل متكلم استراتيجية في القول مثل الأشعري والقاضي عبد الجبار.
      أنماط التعبير في الفلسفة المعاصرة: تنتقد الاتجاهات المعاصرة وخاصة ما بعد الحداثة وكذا مباحث الحجاج التميز التقليدي بين البيان والبرهان والعرفان، فهايدغر ركز في المرحلة الثانية من فكره على أهمية الشعر كمدخل أساسي لفهم الوجود والفلسفة بصورة عامة، لاسيما وأن اللغة من بين المقولات الوجودية الأساسية لديه.
      كما أن فلاسفة ما بعد الحداثة مثل ليوتار يعتبرون أن الفلسفة لا تقدر أن تكون جنسا أدبيا لا يختلف من حيث نمط الاستدلال والإقناع من الخطاب الأدبي والتخييلي، ويعتبر بول ريكور أن الفلسفة جزء من الحكايات الكبرى التي تتخلى في الظواهر عن خاصيتها السردية وجوهرها الجمالي من أجل الظهور في شكل برهاني.
      وتركز الوحدة على عرض نظريتين مختلفتين بين أنماط التفكير: التصور الأول: يجب الفصل بين منطق الحجاج ومنطق البرهان. فالأول غايته الإقناع بأدوات خطابية والثاني هو الاستدلال الذي يؤدي إلى الصدق الذاتي واليقيني.
      التصور الثاني: رد الاعتبار للسفسطائية والمذاهب الشكية والفوضوية والسردية والجمالية باعتبارها من أهم أنماط التفكير الفلسفي المعاصر








الوحدة  6  حكمة الشرق
      التعريف بالحكمة والتمييز بين الحكمة اليونانية والحكمة الشرقية
      الحكمة الصينية:- + الطاوية - + الكونفوشيوسية - + البوذية الصينية
      الحكمة المصرية  --ا حكمة الهند: + مرتكزات ومفاهيم حكمة الهند مثل Ahimsa (اللاعنف واحترام الحياة)  أو التخلي:
      مسألة الإدراك والمعرفة والحقيقة - + التأمل وأنواعه - + الخلاص والتخلص - + اللذة والثروة والسلطة والحفاظ على النظام الاجتماعي  -  الحكمة الشرقية (حالة غاندي نموذجا

الوحدة  7 اللغة والمصطلحاتS2M7                         
      Structure de la phrase complexe
      Concordance des temps
      Notions de cohésion et de cohérence
      Typologie des textes : narratifs, explicatifs, descriptifs, informatifs
      Evaluation du texte écrit : différence entre faits et opinions
      Principaux concepts d’économie
      Principaux concepts de gestion
      Principaux concepts des méthodes quantitatives


  وصف وحدات  الفصل 3


الوحدة1   الفلسفة في العالم العربي الإسلامي
      حركة التوجه
      تاريخ أعلام الفلسفة الإسلامية و
      إشكالات الفلسفة الإسلامية

الوحدة2  الفلسفة الغربية في العصر الوسيط
      تتناول هذه المجزوءة فلسفة العصور الوسطى، لاسيما منها المسيحية واليهودية. وهي الفلسفة التي تمتد من القرن التاسع الميلادي إلى القرن الرابع عشر منه (من يوحنا الأورجيني إلى وليم أوكام) تمهد لها فترة "آباء الكنيسة" (القديس أوغسطين نموذجا)، ثم تعقبها الفلسفة المدرسية بدلالتها المخصوصة. ويتم تناول هذه الفلسفة من خلال المحاور الأساسية التالية: سمات هذه الفلسفة الأساسية 'الفلسفة بوصفها خادمة للأديان، محدودية مشاكلها الأساسية مدارها على العقل والإيمان، كونها فلسفة دينية بشكل أساسي)، مدارسها الكبرى (إما بحسب مصادرها : الأفلاطونية الوسيطية (يوحنا الأورجيني، القديسان أتسلم وأبيلار، بونافنتورا، دانس سكوت...)
      الأرسطية الوسيطية (لبرس الكبير، توما الأكوني، الرشدية اللاتينية ...) أو بحسب أهم تيارين شهدت عليهما (الواقعية والإسمية)، مع الإشارة إلى تجديد النظر في الفلسفة الوسيطية في زماننا هذا ومراجعة العديد من الأحكام التي طالتها

الوحدة3    علم الكلام
      مدار هذه المجزوءة على علم الكلام في العصر الإسلامي الكلاسيكي الوسيط، ويمكن تناولها من خلال المحاور التالية:
      التعريف بشأته وبتطوره، التعريف بأهم مدارسه الكبرى (المعتزلة والأشاعرة والماتريدية) والصغرى (الجهمية والإباضية والزيدية...)،
      التعريف بمنزلته بين العلوم الإسلامية (الرفض السني الأرتدوكسي له، إلجام العوام عن علم الكلام، تحفظ الفلاسفة عليه واعتبارهم له قضايا ظنية (ابن رشد نموذجا)، دفاع المتكلمين عنه مديحهم له)، التعريف بقضاياه الأساسية؛ وذلك باتباع أحد طريقين:
      إما التقسيم الكلامي الكلاسيكي (جليل الكلام والمسائل المتعلقة بالله والإنسان، دقيق الكلام والمسائل المتعلقة بالطبيعة. شأن القول في الجزء الذي لا يتجزأ وفي الطفرة)، أو التقسيم حسب تراتبية المواضيع الثلاثة" الله (دليل رؤية الله يوم القيامة، صفات الله وأفعاله...) والعالم (الجزء لا يتجزأ، صنعة العالم، الإحداث، الطفرة...) والإنسان (مسائل فعل الإنسان والتسيير والتخيير)




الوحدة4  مقاربات فلسفة الدين
      اللاهوت العقلاني والأدلة التقليدية على وجود الله
      المقاربات التقليدية إلى الدين والمقاربات الفلسفية الحديثة
      نموذج تقليدي: الفارابي ونموذج حديث: سبينوزا
      مبادئ المقاربة الحديثة إلى الدين
   * فلسفة الدين / اللاهوت الطبيعي
   * فلسفة الدين / الفلسفة الدينية
   * الموقف النقدي من الدين موقف ديني
   * تعميق الشعور الديني من خلال النقد: كانط وفورباخ ونيتشه
      أسئلة الدين بين مرحلة الحداثة والبحث المعاصر
  * من داخل المذاهب الفلسفية
  * بالتركيز على بعض الظواهر الدينية
   * بالاستئناس بالتراث الفلسفي الإسلام

الوحدة5  التصوف
      التعريف بمصطلح التصوف
      نظرة تاريخية عن التصوف قبل الإسلام، مصر والهند نموذجا
      التعريف بأهم مصطلحات التصوف الإسلامي: المقامات/الأحوال العبادة الزهد....
      مراحل التصوف الإسلامي
      أعلام التصوف ونظرياتهم.
      علاقة التصوف بالفلسفة










الوحدة  6  العلوم عند العرب
      تطور تقليد العلم العربي في بلاد الحضارة الإسلامية بين أواخر القرن الثامن ونهاية القرن السادس عشر الميلادي، وكان يمثل امتدادا للتقاليد العلمية التي سادت في بلاد الإغريق والهند وفارس في المرحلة القديمة. وبعدما استقر هذا التقليد على هيئة تقليد علمي مزدهر، تُرجم قسم هام منه إلى اللاتينية في أوروبا الجنوبية انطلاقا من القرن الثاني عشر واستمر تأثيره واضحا في المرحلة التي نشأ فيها العلم الحديث بأوربا الغربية في بداية القرن السابع عشر.
      وقد ابتكر علماء التقليد العلمي العربي علوماً ومعارف جديدة لم تكن معروفة قبلهم، وأضافوا إلى العلوم المعروفة فصولا ونتائج ونظريات مبتكرة شكلت نقلة نوعية في تاريخ العلوم. وشملت هذه التطورات كل الفروع العلمية التي مورست في المرحلتين القديمة والوسيطة، من رياضيات و بصريات وفيزياء وميكانيكا، بمختلف فروعها النظرية والتطبيقية. ففي الرياضيات، شملت التطورات الحساب والجبر والهندسة ونظرية الأعداد وعلم المثلثات والتحليل التوافقي وحساب الوصايا والمواريث وغيرها من الفروع التي عرفت نهضة كبيرة في المؤلفات المكتوبة بالعربية والتي ألفها علماء بلاد الإسلام من الأندلس إلى وسط آسيا، منذ الخوارزمي في بداية القرن التاسع حتى غياث الدين الكاشي (المتوفى في 1436م). وفي الفيزياء عرفت دراسة الحركة والميكانيكا (بفرعيها علم الأثقال وعلم الحيل) والبصريات نهضة جديدة. فتوسعت المعرفة بالآلات وأسبابها وطُبِّقت عليها مبادئ الفلسفة الطبيعية، وتطورت دراسة وفهم الظواهر البصرية وتفسير طبيعة الضوء لدى ابن الهيثم وكمال الدين الفارسي وتقي الدين ابن معروف في نهاية القرن السادس عشر.
      وفي ميدان علم الفلك، تطورت إلى حد كبير الأرصاد الفلكية والآلات الرصدية وتوسع مجال الفلك النظري الذي أقيم على مبادئ جديدة وانتشرت المراصد الفلكية والجداول الدقيقة (الزيجات).
      تأسيسا على ما سبق، يتوخى التكوين في وحدة "العلوم العربية" إلى إلقاء الضوء على الاكتشافات المهمة التي ابتدعها علماء الحضارة الإسلامية الكلاسيكية في مختلف الميادين العلمية التي درسوها، خاصة في مختلف فروع الرياضيات والفيزياء والبصريات والفلك.
      تهدف هذه الوحدة  إلى:
      إغناء التكوين الجامعي لطلبة الفلسفة بدراسة تاريخ العلوم، مع التركيز على تقليد العلم المكتوب بالعربية، وتقديم أمثلة ونماذج عن تطور العلوم في الفضاء الثقافي العربي والإسلامي.
      دراسة حالات نموذجية حول تبادل التأثير بين التقاليد العلمية والثقافات المتعاقبة، وبخاصة تقديم أمثلة معبرة عن التثاقف الكبير بين الذي مثّلته عملية النقل والترجمة من اليونانية والفارسية والسريانية إلى العربية، في مختلف العلوم الدقيقة.
      تقديم مسائل علمية نموذجية تمثل دينامية الخلق العلمي في التقليد العلمي العربي يتم اختيارها من أعمال علماء كبار مثل ثابت بن قرة وبنو موسى والبيروني وابن الهيثم وجابر إبن أفلح وابن الشاطر والكاشي وتقي الدين إبن معروف، هؤلاء العلماء الذين مثلت كشوفهم العلمية تقدما كبيرا في فروع عديدة للعلوم الرياضية والبصرية والفلكية والفيزيائية




  وصف وحدات  الفصل 4


الوحدة1   الفلسفة الحديثة
      تروم هذه الوحدة تمكين الطالب من التعرف على الإبستيمي الحديث من حيث سياقه العام التاريخي-الاجتماعي والفكري والعلمي، وكذا من خلال الوقوف على المبادئ والأسس التي قدمت عليها الفلسفة الحديثة، وخاصة فيما يتعلق بمبدأ الذاتية، ومبدأ النزعة الإنسانية من حيث هما من أهم مبادئ الفلسفة الحديثة.
      ونقترح التركيز على نموذجين تأسيسيين للفلسفة الحديثة ينتميان إلى تقليدين ثقافيتين مختلفتين، ويمثلان موقفين فلسفيين متعارضين: الأول يمثل تقليد "الفكر الفرنسي" المعتمد في الموقف الفلسفي العقلاني لديكارت؛ والثاني يمثل تقليد "الفكر الأنغلوسكسوني" المتجسد في الموقف الفلسفي التجريبي لدفيد هيوم
      النموذج الأول ينصب على الموقف الفلسفي العقلاني الذي يمثله ّديكارت" وذلك من خلال نصه "تأملات ميتافيزيقية"؟ وسيركز التحليل على إبراز مضمون الكوجيطو الديكارتي والمراحل الأساسية لبلورته ودلالاته وأبعاده الفلسفية
      النموذج الثاني ينصب على الموقف الفلسفي التجريبي الذي يمثله "هيوم" وذلك من خلال نصه الأول الأساسي "مقالة في الطبيعة الإنسانية"  وسيتمحور التحليل على ثلاث موضوعات أساسية يشكل كل منها عنوانا لأحد الكتب الثلاثة المشكلة للمقالة وهي على التوالي: الفهم، الأهواء، الأخلاق

الوحدة2  الفلسفة السياسية
      يتعلق الأمر في هذه الوحدة بعرض و تقديم أهم المرجعيات الفلسفية التي فكّرت في الظاهرة السياسية، و أنتجت نصوصا ما تزال تمتلك شروط الاستمرار لرصد مكونات و مفارقات الفعل السياسي. لذلك يتعين استحضار الأعمال الفلسفية التي ساءلت و شخّصت أنماط توجيه و تأطير حياة الأفراد و الجماعات، و التأثير في علاقاتهم الاجتماعية و موقفهم من السلطة و الدولة و الأمة و الديمقراطية. و سواء كانت هذه النصوص تعود إلى المرحلة اليونانية، أو الإسلامية، أو أنتجتها الفلسفة الحديثة و المعاصرة فإن الدرس سيعمل على مساعدة الطالب على فهم و استيعاب خلفيات، و رهانات، و تناقضات الفعل السياسي في علاقاته المتوترة أو المتساكنة مع مختلف المصالح و القوى التي تتكون منها الجماعة الوطنية، أو التكتلات الإقليمية و الدولية

الوحدة3    : فلسفة الأنوار
      المناخ التاريخي والفكري للقرن الثامن عشر
      المفاهيم والأفكار الأساسية للقرن الثامن عشر ولفلسفات الأنوار
      فلاسفة الأنوار في فرنسا - حركة الموسوعيين دالامبير ديدرو- مونتيسكيو، فولتير، روسو
      الفلسفة الإنجليزية في القرن الثامن عشر - بركلي، هيوم، لوك
      كانط والأنوار-  آثار فلسفات الأنوار على الفكر المعاصر




الوحدة4   نشأة العلم الحديث 
      يطرح موضوع "نشأة العلم الحديث" أسئلة كثيرة منها:
      كيف تتقدم المعرفة العلمية؟ هل تتقدم بطريقة متصلة ومسترسلة، أم تتقدم بطريقة منفصلة ومتقطعة؟
      ما هي العوامل التي أدت إلى ظهور العلم الحديث؟ هل هي عوامل داخلية: عوامل منهجية، ترد إلى اعتماد المنهج التجريبي أو إلى المجهود الذي بذل من أجل ترييض الطبيعة واعتماد الرياضيات كلغة، أم عوامل علمية ترد إلى الرصيد العلمي المتراكم لذلك، أم عوامل ابستمولوجية ترتبط بالتحولات التي عرفها العقل البشري ذاته؟ أم هي عوامل خارجية عن العلم مثل التحولات الاقتصادية والسياسية والدينية.
      كيف حدد العلم الحديث طبيعة موضاعاته وما هو المنهج الذي اعتمده لسبر أغوارها؟ هل هو المنهج التجريبي/الاستقرائي كما بدا للتجربيين والوضعيين، أم إنه المنهج الاستنباطي كما بدا للعقلانيين، أم أنه منهج تركيبي، يجمع بين الاستقراء والاستنباط على نحو من الأنحاء؟
      ما علاقة العلم بأنماط معرفية أخرى غير خاضعة للاختبار التجريبي كاللاهوت والكيمياء والميتافيزيقا؟ هل قطع كل صلة بها، أم تفاعل معها وتطور بتطورها؟
      وبناء عليه إنه من الملائم تكريس القسم الأول من المقرر لمناقشة جملة من القضايا الإبستمولوجية التي يثرها الموضوع، ففي هذا السياق تقترح الخطاطة التالية:
      تقدم المعرفة العلمية بين الاتصال والنفصال: أطروحة بييردهيم- أطروحة غاستون باشلار- أطروحة كارل بوبر -أطروحة توماس كون
      طبيعة العلم الحديث وعوامل نشأته: المقاربة الداخلية والمقاربة الخارجية-   المقاربة الوضعانية- المقاربة العقلانية المعاصرة-
2- يتفق معظم مؤرخي العلم على اعتبار إسحق نيوتن "مؤسس العلم الحديث" غير أن هذا العلم  لم يتبلور دفعة واحدة ومن عدم إنه تتويج لجهود كثيرة ومضنية بذلت على مدى عدد لا يستهان به من العلماء مثل أمثال كوبونيك وكيلر وغاليلو وديكارت وويجنز ولذلك يبدو لنا من المتعذر تعقل العلم الحديث دون استحضار تلك الصيرورة التي أدت إليه. ونظرا لاستحالة الإلمام بمختلف جوانبه/ نقترح التركيز في هذا القسم على مفاهيم وقوانين العلم الحديث.
3- مفاهيم وقوانين العلم الحديث (الميكانيكا العقلية)
      مفاهيم الميكانيكا العقلية: – مفهوم الزمان والمكان -مفهوم المادة -مفهوم الحركة -مفهوم القوة
      قوانين الميكانيكا العقلية: قانون العطالة نموذجا




الوحدة5  : المنطق المعاصر
      بعد تمكين الطالب من الاطلاع على تاريخ المنطق والإشكالات الأساسية التي طرحها المنطق التقليدي بصفة عامة. والمنطق ثنائي القيمة بالخصوص سنقف عند حدوده، والسعي إلى تجاوز هذه المعيقات باعتماد المنطق المعاصر على أنساق منطقية أخرى. وعليه، تفرعت الأنساق المنطقية إلى أنساق منطقية منحرفة، وأخرى موسعة.
      لقد رسم الهدف في وضع لغة رمزية كلية اعتبرت بديلا للغة الطبيعية وسنقف في المرحلة الأولى عند منطق القضايا قصد إعطاء الطالب تصورا عاما عن المنطق  الرمزي، وما يتعلق بطرق نقل القضايا من لغة طبيعية إلى لغة صورية وتقويمها باستخدام مختلف طرق البحث: طريقة الجداول الصدقية، التحليل الصدقي، الطريقة الشجرية، طريقة الصور القانونية، وسننقله بعد ذلك إلى مستوى آخر من التعامل المنطقي الرمزي، وهو منطق المحمولات. حيث سنبدأ بتحديد القضية الحملية، قصد بيان خصائص منطق المحمولات لمنطق القضايا.
      ثم سنهتم بعد ذلك بضبط المستوى التركيبي للغة المحولية حتى تميز الجمل سليمة التركيب عن الجمل سقيمة التركيب؛ مع تحديد أنواع القضايا الحملية وطرق التعبير عنها رمزيا باستخدام الأسوار . ثم سننظر بعد ذلك في المستوى الدلالي؛ حيث يهم الأمر تأويل اللغة المحمولية وتحديد الخصائص الدلالية للغة المحمولية. ولبيان ذلك سيتم اعتماد مختلف طرق البت المعمول بها في حساب المحمولات، مثل الجداول الدلالية وطريقة التشجير والاستنباط الطبيعي

الوحدة  6  : الجماليات
      التعريف بالجماليات ومفاهيمها وموضوعاتها
      التعرف على الجماليات قبل كانط (أفلاطون ، فولتير)
      كانط كمؤسس للجماليات
      إسهام هيجل
      الجماليات مع الفلاسفة المحدثين والمعاصرين
      استعمالات نيتشه للجماليات
      هايدجر
      مدرسة فرانكفورت وخاصة أدورنو

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق