الجمعة، 28 أكتوبر، 2016

اهمية النقود في حياة الانسان



التبادل وظهور النقود           
    وظائف النقود                     
   البنوك مؤسسات مالية وسيطة
مقدمة : إن اكتشاف الإنسان للنقود من الخطوات الأساسية فى تطور الحضارة الإنسانية مثل إكتشافه النار أو الكتابة وقد ساعدت النقود فى( ترشيد الإنسان لسلوكه الإقتصادى) مما أدى للتقدم الإقتصادى0
المقصود بالمقايضة: هى مبادلة شئ مقابل شئ آخر وهى الصورة الطبيعية والبسيطة للتبادل فى المجتمعات البدائية حيث عدد السلع قليل وأنواعها محودة وحاجات الفرد بسيطة ، وغير معقدة ، حيث كان يسود ما يعرف ( بالاقتصاد المعيشي  وفق مبدأ من اليد إلي الفم ).
عيوب أو حدود المقايضة :  1ـ التوافق المتوازن و المزدوج بين الرغبات (تفترض المقايضة توافق رغبات المتبادلين فى نفس الوقت) 2ـ عدم تقييم السلع(لا تقدم وسيلة واضحة لتقييم السلع)  3ـ العجز عن تقدم وسيلة صالحة للإختزان(معظم السلع قابلة للتلف دون أن تخزن مثل الخضر ـ الفاكهة ـ الأسماك ـ اللحوم) 0                    (ظهرت النقود نتيجة إنقسام عملية المقايضة إلى عمليتين جزئيتين هما البيع والشراء) :
عملية البيع :( تنازل الفرد عن السلعة التى لا يحتاجها مقابل النقود )        عملية الشراء :( تنازل الفرد عن النقود فى مقابل السلعة )0 
# تطور النقود: 1) النقود السلعية ( المحاسبية ) : كانت فى بداية الأمر سلعة (( كمقياس للقيمة ) الوظيفة الأولى ) فبعض الجماعات اختارت ( الماشية ) والبعض الآخر  ( القواقع والمحار ) ، وربما لجا الأفراد بعد ذلك إلى تقسيم عملية المقايضة إلى عمليتين منفصلتين ( البيع والشراء )
إذن اكتسبت السلعة (وظيفة أخرى وهى وظيفة ( الوسيط فى التبادل ) )، ومع استمرار التطوروازدياد التبادل( ظهرت وظيفة ثالثة وهي مخزن لقيمة)أصبحت تتميز بالقبول الواسع والانتشار الكبير 0 مشاكل النقود السلعية ( القابلية للسرقة ـ القابلية للتلف أو الحريق ـ القابلية للموت مثل الحيوانات ـ ضعف القابلية للتخزين )    
 2) النقود المعدنية : اتجه التجار إلى استخدام النقود السلعية أى اختيار سلعة قابلة للتخزين دون تلف ويسهل حملها ـ ويمكن تجزئتها محتفظة بالقيمة  وبذلك ظهرت المعادن واستخدمت كنقود وكانت أول المعادن التى استخدمت كنقود الذهب والفضة0
3) النقود الورقية أو البنكنوت : أمكن إيداع النقود المعدنية لدى الصياغ والبنوك فى مقابل إيصالات ورقية وعن طريقها تتم تسوية معاملاتهم وبذلك ظهرت النقود الورقية أو البنكنوت0
4) النقود الائتمانية أو نقود الودائع : عمدت البنوك إلى التوسع فى نشاطها بحيث اصبح المتعاملون يقبلون ديون أو التزامات البنوك فى معاملاتهم نظرا للثقة الكاملة فيها وادى ذلك إلى ظهور النقود الإئتمانية أو نقود الودائع 0 وهكذا تطورت النقود من نقود سلعية إلى  معدنية إلى ورقية ثم إلى إئتمانية0
خصائـــــص النقـــود
 1) النقود وقبول العام : 1ـ تعريف النقود هي كل شيئ يتمتع بالقبول العام من أفراد المجتمع ، ويقوم بالتالي بوظائف ( الوسيط في التبادل ومقياس القيم ومخزن للقيمة في آن واحد )
2ـ وهكذا فكل فرد يقبل التعامل بها لأنه يعتقد أن غيره سوف يقبلها وبالتالي يقبلها الجميع نتيجة تمتعها بالثقة
3ـ قد يكون قبولا مصدره القانون حينيما يلزم القانون المجتمع ككل بقبول شيئ ما كنقد في التعامل وتعرف هذه الحالة بالنقود القانونية والالزامية والنهائية .
2) النقود حق لصاحبها ودين على المجتمع
البنوك مؤسسات مالية وسيطة ( أهمية البنوك )
1-   البنوك مؤسسات مالية( بم تفسر )لأنها تتعامل فى الأموال , وتقوم بالتعامل فى الاقتراض والإقراض أى تتعامل فى الأموال 0
2-   البنوك مؤسسات وسيطة ( بم تفسر )لأنها تقوم بالوساطة بين جمهور المدخرين وجمهور المستثمرين ، وتعتبر البنوك أهم أنواع المؤسسات المالية الوسيطة0
3-   تحقق الوساطة المالية فائدة كبيرة للاقتصاد القومى ومنفعة مباشرة للمدخرين والمستثمرين فى زيادة حجم الإزدهار والأستثمار  0
4-   يكتفى أن يضع المدخر مدخراته لدى البنك دون الاضطرار إلى البحث عن مستثمر فى حاجة إلى الأموال للقيام بمشروعاته وفى نفس الوقت إذا احتاج صاحب مشروع إلى الاقتراض فانه سيتوجه إلى البنوك للحصول على تمويل بالاقتراض منها 0
5-   أن وجود البنوك يساعد على تقليل المخاطر التى يتعرض لها المدخرون نتيجة لإقراض أموالهم ( فكرة جوهر التأمين ) ( توزيع المخاطر علي عدد كبير من الوحدات يؤدي إلي تقليل العبء الواقع علي كل وحدة منها ) 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق