الاثنين، 3 أكتوبر، 2016

الجهاز الهيكيلي والعضلي

 

الجهاز الهيكيلي والعضلي

 

 

تجربة استهلالية

التحليل

1-   اكتب أسماء الاجزاء على رسومك لتبين الأجزاء التي تقابل الجزء العلوي من ذراعك والمرفق والرسغ وراحة اليد.

الجزء العلوي من الجناح والموجود قبل المفصل الأول يشابه الجزء العلوي من ذراع الإنسان والمفصل الثاني من الأعلى هو المرفق وأما المفصل التالي فهو الرسغ كما يشبه الجزء السفلي الثالث من الجناح اليد.

2-   ميز كيف تختلف الأجزاء التي تكون ذراعك العلوي عنها في جناح الدجاجة.

ستتنوع إجابات الطلاب قد تتضمن الملاحظات أن الجلد يحوي نقاطا يتصل فيها الريش بجلد الدجاج وهو يشبه وجود نقاط أخرى في جلد الإنسان يتصل بها الشعر ولا يوجد أصابع للدجاج والجزء من جناح الدجاجة الذي يشبه يد الانسان أطول من الجزء الذي يشبه أسفل الذراع.

 

 

الدرس الأول

الجهاز الهيكلي

ماذا قرأت؟

راجع أنواع المفاصل وكيف صنفت؟

تصنف المفاصل حسب نوع الحركة التي تسمح بها وشكل أجزائها انظر الجدول 4-1 لمعرفة قائمة بأنواع المفاصل.

تجربة 1- 4

التحليل

1-   قارن كيف يختلف رسم الجناح الذي أعددته في التجربة الاستهلالية عنها في هذه التجربة.

في هذه التجربة الكثير من العظام التي يجب دراستها تزيد عما استعمل في رسوم التجربة الاستهلالية.

 

2-   لاحظ واستنتج هل لاحظت كيف ترتبط العضلة مع أحد أطراف العظم؟ وكيف يمتد الرباط على طول العظم ليرتبط مع طرف العضلة على العظم المجاور؟ وضح أهمية ذلك في المفصل.

حتى تكون رافعة تسبب حركة العظم ويجب أن ترتبط العضلة مع عظمين مختلفين.

3-   التفكير الناقد ما لون نهايات العظام في المفصل المتحرك؟ وما المادة التي يتكون منها هذا اللون؟

أبيض، غضروف.

 

التقويم 1-4 

فهم الأفكار الرئيسة

1-   اعمل قائمة بوظائف الهيكل المحوري والهيكل الطرفي وصفها.

الهيكل المحوري: الجمجمة، العمود الفقري، الأضلاع وعظم القص: تعطي الدعامة والحماية للجسم، أما الهيكل الطرفي: الذراع، اليد، الساق، القدم، الأكتاف والورك فتعطي الدعامة وتعد المصدر الرئيس لتكوين خلايا الدم.

2-   قارن بين تركيب النخاع الاحمر والنخاع الأصفر.

الأحمر: خلايا الدم الحمراء والبيضاء والصفائح دموية الأصفر الدهن.

3-   قارن بين آلية التنام كسر في العظم ونمو العظم الأصلي.

يحتاج تكوين العظام والتئام كسورها إلى خلايا العظام البانية وخلايا العظام الهادمة من أجل التئام العظام وتكوينها وإعادة تشكيلها.

4-   اعمل مخططا تصنيفيا يجمع العظام المبينة في الشكل 4-1.

يمكن تصنيف العظام بوصفها جزءا من الهيكل المحوري أو الطرفي ثم تصنف بعد ذلك عظام كل هيكل على حدة ومنها الساق أو الذراع أو اليد أو القدم أو الجمجمة أو العمود الفقري.

 

 

التفكير الناقد

5-   توقع النتيجة. إذا لم تعمل كل من الخلايا العظمية البانية والخلايا العظمية الهادمة جيدا لدى جنين في مرحلة النمو أو لدى الإنسان البالغ.

ربما ينتج تشوه خلقي في أثناء نمو الجنين بسبب نمو العظام بصورة غير صحيحة مما يؤدي إلى ضعف العظام ونقص الكالسيوم والفسفور ويصاب الإنسان البالغ باعتلالات أهمها ضعف العصب الحركي وضعف في عمل العضلات.

6-   ميز بين العظم الكثيف والعظم الإسفنجي من حيث المظهر والموقع والوظيفة.

العظم الكثيف متراص وكثيف ويوجد في أجزاء الجسم التي تحتاج للدعامة أما العظم الإسفنجي فيحتوي ثقوبا ويوجد حيثما تنتج عناصر الدم بوساطة تجاويف النخاع العظمي.

 

 

 

 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق