الثلاثاء، 2 يونيو 2015

الحركة الارادية و الحركة اللاارادية



تعريف الحركة إلارادية 

الحركة الارادية هي النشاط العصبي الذي يمكن من تحقيق الحركات الإرادية . فعندما ننوي كتابة رسالة مثلا نقوم بعدة عمليات : (التفكير ، أخد القلم و الورق ثم كتابة الرسالة ) وذلك بمحض إرادتنا.

فالحركة الإرادية إذن هي كل حركة أو نشاط نقوم به عن محض إرادتنا.
         عند سمعك رنة الهاتف رفعت السماعة للرد على المكالمة.
     -  سمع رنة الهاتف يعتبر حساسية شعورية تتطلب تدخل المستقبل الحسي و الموصل الحسي و كذا المركز العصبي
       الحسي.
     - رفع سماعة الهاتف يعتبر حركة أو نشاطا إراديا .
     
إتخاذ قرار مد اليد لقط الزهرة يعتبر إستجابة أو حركة أو نشاطا إراديا .

إذن الحركات الإرادية هي الأنشطة التي نقرر القيام بها بإرادتنا ويمكن التراجع عنها.
فكيف يؤمن الجهاز العصبي هذه الأنشطة .


تعريف الحركة اللاإرادية 

الحركات اللاإرادية هي عبارة عن حركات غير طبيعية لا إرادية غالباً ما تصيب عضلات الوجهة والرقبة أو الأحبال الصوتية والحنجرة، ويؤدي ذلك إلى نشأة حركات مفاجأة ومتكررة ونمطية لكن ليس بالضرورة أن تكون منظمة . وقد أثبتت الدراسات أن الحركات اللاإرادية تكثر عند الأطفال في سن المدرسة كما تزيد عند الذكور عن الأنثى . –
جميع حركات الانسان طبيعية ولكن بعض الاحيان تعتري تلك الحركات ( حركات لاإرادية ) وتسبب هذه الحركات نوعا من القلق والخوف للمصاب لاعتقاده بانها مرض , والحقيقة هي ليست مرضا بالمفهوم العلمي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق