السبت، 18 أكتوبر، 2014

تعريف التقوى لغة واصطلاحا



 التقوى  لغة : فهي مأخوذة من الوقاية وما يحمي به ألإنسان  نفسه .
والتقوى اصطلاحا : 1)أن  تجعل  ما بينك وبين ما حرم ألله حاجباً وحاجزاً
    2)أن تجعل بينك وبين عذاب الله وقاية بفعل الطاعة وترك المعصية
عرف علي بن أبي طالب (t) التقوى فقال : }هي الخوف من الجليل والعمل بالتنزيل والقناعة بالقليل والاستعداد ليوم الرحيل. {
قال ابن مسعود رضي الله عنه في قوله تعالى : (( اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلا تَمُوتُنَّ )) (آل عمران :102)
قال : ((أن يطاع فلا يعصي ويذكر فلا ينسى وأن يشكر فلا يكفر ))                                                                                 وشكره يدخل فيه جميع فعل الطاعات ومعنى ذكره فلا ينسي ذكر العبد بقلبه لأوامر الله في حركاته وسكناته وكلماته فيمتثلها ولنواهيه في ذلك كله فيجتنبها .
وقال طلق بن حبيب رحمه الله : ((التقوى أن تعمل بطاعة الله على نور من الله ترجو ثواب الله وأن تترك معصية الله على نور من الله تخاف عقاب الله.))
وعن أبي الدرداء رضي الله عنه قال : ((تمام التقوى أن يتقي الله العبد حتى يتقيه من مثقال ذرة وحتى يترك بعض ما يرى أنه حلال خشية أن يكون حراما يكون حجابا بينه وبين الحرام فإن الله قد بين للعباد الذي يصيرهم إليه فقال : (فَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْراً يَرَهُ(7)وَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرّاً يَرَهُ) فلا! تحقرن شيئا من الخير أن تفعله ولا شيئا من الشر أن تتقيه .))
وقال ابن عباس رضي الله عنه :(( المتقون الذين يحذرون من الله عقوبته في ترك ما يعرفون من الهدي ويرجون رحمته في التصديق بما جاء به .))
وقال الحسن رحمه الله : ((المتقون اتقوا ما حرم الله عليهم وأدوا ما اقترض الله عليهم .))
وقال عمر بن عبدالعزيز رحمه الله :(( ليس تقوى الله بصيام النهار ولا بقيام الليل والتخليط فيما بين ذلك ولكن تقوى الله ترك ما حرم الله وأداء ما افترض الله فمن رزق بعد ذلك خيرا فهو خير إلى خير.))
وقال موسى بن أعين رحمه الله :(( المتقون تنزهوا عن أشياء من الحلال مخافة أن يقعوا في الحرام فسماهم الله متقين ))
وقد يغلب استعمال التقوى على اجتناب المحرمات كما قال أبو هريرة رضي الله عنه وسئل عن التقوى فقال : هل أخذت طريقا ذا شوك ؟قال : نعم ، قال : فكيف صنعت؟ قال : إذا رأيت الشوك عزلت عنه أو جاوزته أو قصرت عنه ، قال : ذاك التقوى .)).
     أهمية التقوى وميزاتها مع النصوص الدالة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق