الثلاثاء، 22 نوفمبر، 2016

كيمياء ماء البحر


كيمياء ماء البحر   Chemistry of sea water
على الرغم من الكميات الكبيرة من المياه العذبة التي تتدفق من الأنهار إلى البحر والتي تعادل ما يقارب 3.94 × 410كم3 سنوياً ، إضافة على الكميات الهائلة من الامطار التي تسقط مباشرة على المحيطات بدون نظام والكميات  الاخري من الماء التي تتبخر بدون انتظام أيضا من أسطح المحيطات . إلا أن تركيز الأيونات الرئيسية ، والرقم الهيدروجيني والخواص الازموزيه osmotic  لماء البحر تبقي ثابتة بشكل ملحوظ .
تزداد كثافة ماء البحر كلما قلت درجه حرارته أو ازدادت ملوحته .
وبشكل عام ، تكون المياه العميقة في المحيطات أكثر برودة وملوحة من المياه السطحية وتكون أقل عرضه للتغيرات في هذه المجالات .
وبسبب قدرة الماء البارد على حمل كمية من الأكسجين المذاب تفوق تلك التي يستطيع الماء الدافئ أن يحملها .
يتكون ماء البحر من 96.51% من الماء و 3.49% مواد ذائبة معظمها من الأملاح . تقسم الأملاح إلي مكونات رئيسية ومكونات ثانوية . إن جميع المكونات الرئيسية وبعض المكونات الثانوية موجودة في كل مكان من المحيطات بنفس النسب الموجودة فيما بينها يطلق على مثل هذه الأملاح التي توجد في أي مكان كجزء ثابت من الأملاح الكلية اسم العناصر المحافظة Conservative elements   أما المكونات الثانوية الأخرى التي تظهر اختلافات واضحة في تركيزها النسبي نتيجة  تسمي العناصر غير المحافظة  non conservative elements   .
إن المكونات الرئيسية التي تشكل 99.9% من الأملاح الذائبة هي ايونات الصوديوم والمغنسيوم والكالسيوم والبوتاسيوم الموجبة وايونات الكلوريدات والكبريتات والكربونات والبيكربونات والبروميدات السالبة بالإضافة على حامض البرويك الذي يكون بصور غير مفككة وهناك القليل من العناصر المختلفة الأخرى مقدرة كأجزاء بالمليوم (ppm) وهي الليثوم والروبيدوم والباريوم والالمونيوم واليورانيوم والرصاص  . كما توجد أيضا عناصر أخري كذرات صغيرة جداً .
إن أهم المكونات غير المحافظة هي المغذيات النباتية الرئيسية وهي الفوسفات والنترات بالإضافة إلى السيليكون الذي تحتاجه الديانومات وتحتاجه الشعاعيات لبناء هيكلها . إن ذوبان السليكون القليل جداً هو الذي جعل تيسره في ماء البحر محدوداً على الرغم من توفره بكثرة في القشرة الأرضية .
ان توفر هذه المغذيات الرئيسية الثلاث في المياه السطحية يعتبر قليلاً بسبب استهلاكها بواسطة الهائمات النباتية ، ولكن تركيزها تزداد تحت منطقة الضوء الحقيقية نتيجة تحررها من تحلل الجسيمات العضوية القادمة من الطبقة العليا وكذلك بسبب عدم وجود كائنات مستهلكة من الأنواع التي تمارس عملية التركيب الضوئي في هذه المياه العميقة .
إن معظم العناصر الاخري التي تعتبر ضرورية للكائنات الحية والتي ينظر لها الكيمائيون على إنها موجودة بكميات ندره ، تتوفر بكميات لا تجعلها تعمل كعوامل محدده . فمعظمها لا تستعمل لبناء الأنسجة العامة أو المادة الهيكلية ولكنها تدخل في مركبات معينة كالكلوروفيل والصبغات التنفسية كالمغسيوم في الكلوروفيل والحديد في الهيموجلوبين والنحاس في الهيماسيانين واليود في الثيروكسين والفلور في ميناء الأسنان . أما المغذيات الأساسية الأخرى التي تحتاجها النباتات بكميات ندرة أو قليلة جداً  فتضم البورن والخارصين والمنجنيز والكوبلت والنيكل والمولبيدنوم .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق