الثلاثاء، 15 نوفمبر، 2016

أحسن طرق الطبيعية تحديد المولود الذكر او الانثى

أحسن العوامل المفيدة والتي تشجع على اختيار جنس المولود وهي الطريقة الطبيعية التي يستحب إتباعها لتحديد جنس المولود المرغوب فيه :
إن هذه الطريقة موجهة للزوجين الرجل والمرأة ودور المرأة أكبر من الرجل. وتتألف هذه الطريقة من التالي الأول يتعلق بالغذاء والثاني بوقت الجماع والثالث بالعلاقة الجنسية:
إنجاب الأنثى:
1_يجب أن يتم الجماع قبل الإباضة المتوقعة بيومين أو ثلاثة أيام .
2_يجب أن يتم الجماع بدون حصول الزوجة على الذروة الجنسية .
3_يجب إدخال عضو الذكر في المهبل على نحو سطحي وذلك عند حصول الزوج على القذف .
4_لا يستحب أن تكون طريقة الجماع وجهاً لوجه وإنما تتخذ طرق أخرى .
5_إجراء دوش مهبلي قبل الجماع ، لخلق جو أكثر حموضة .
الحمية أو النظام الغذائي لإنجاب البنت:
الحليب بكل أنواعه ومشتقاته مسموح به في هذا النظام. والمياه المعدنية المحتوية على كالسيوم وماغنسيوم بنسبة أكبر من نسبة الصوديوم والبوتاسيوم.
أما اللحوم فيجب الإقلال من أكلها وليس الامتناع عنها. كما يسمح بقليل من السمك المسلوق من غير ملح. والفواكه والخضروات يجب الأخذ منها بكميات قليلة.       
2- طريقة النظام الغذائي  لإنجاب مولود أنثى:
1- يجب أن يكون الغذاء بدون ملح أو أقل كمية ممكنة من الملح.
2- الإكثار من شرب الحليب ومشتقاته الغير مملحة.
3- الإقلال من أكل السمك المشوي.
4- الابتعاد عن أكل اللحوم وخاصة المملحة.
5- الابتعاد عن أكل الخضروات والفواكه.
6- الابتعاد عن التوابل والبهارات.
7- الابتعاد أو الامتناع عن شرب الشاي والقهوة و المياه المعدنية.
8- يجب إتباع هذا النظام الغذائي قبل ستة أسابيع على الأقل قبل الحمل.
9- يفضل أخذ دواء يحتوي على مادة الكالسيوم بعد استشارة الطبيب.
10- يجب وقف هذا النظام الغذائي عند بداية الحمل فوراً.
يتضح أن النظام الغذائي لإنجاب مولود أنثى هو نظام قاسي حيث تمتنع المرأة من أكثر المواد الغذائية النافعة والضرورية للجسم. وهذا في حد ذاته تعتبر خطة للريجيم للمرأة قبل الحمل حتى إذا ما حملت المرأة بعد ذلك لا ينتفخ جسمها كثيراً بل يكون جسمها لطيفاً  نوعا ما. كما أن قلة الملح في الأكل يعتبر بحد ذاته مقلل للشهية وبالتالي لا تفضل المرأة الأكل الكثير والمتنوع. ولكن إذا عملت المرأة بأنها حامل يجب أن تمتنع فوراً عن هذا النظام وتبدأ في النظام العادي مع أخذ الفيتامينات والأملاح المعدنية الضرورية لنمو الجنين وذلك بعد استشارة الطبيب.
الأطعمة الممنوعة لإنجاب مولود أنثى:
الملح: يجب الامتناع عن أكل الأطعمة المملحة تمنع القهوة والشاي وعصير الفواكه والمشروبات الفوارة مثل البيبسي ويقلل من أكل اللحوم والأسماك وخاصة المملحة.
و الأجبان المملحة ممنوعة والخبز المملح ممنوع.
ب‌-             العلاقة الجنسية لإنجاب مولود أنثى:
أن أهم ما في العلاقة الجنسية هو تحديد نوع وسط عنق الرحم قاعدي أو حمضي ويساعد على ذلك الاستعانة بالدش المهبلي حسب المراد
1-              يجب على المرأة معرفة نزول البويضة عندها وذلك بمعرفة الدورة الشهرية لمدة أربعة أشهر على الأقل. وعادة التبويض يتم في اليوم الرابع عشر من بداية الدورة (إذا كانت الدورة منتظمة). فينبغي أن يكون الجماع متكرر بعد توقف دم الحيض مباشرة ويفضل بأن يكون الجماع يومياً حتى قبل موعد نزول البويضة بحوالي 60ساعة (يومين إلى ثلاثة أيام) ففي هذه الفترة يجب الامتناع عن الجماع.
2-              يجب أن يصل الرجل إلى ذروته بدون أن تصل المرأة إلى ذروتها نهائياً ( لا قبله ولا بعده حتى لا يتغير الوسط الحامضي للمهبل). ولا تشارك المرأة بشدة في عملية الجماع وإنما تكون سلبية تماماً وتفكر بأشياء أخرى غير الجنس وزوجها يقوم بالعملية الجنسية.
3-               أن لا يكون الإدخال عميقاً بل القذف يكون في منتصف المهبل فتموت أو تتعرض للمشاكل الحيوانات المنوية الحاملة للذكورة ولا تصل إلى الرحم لكن الحيوانات المنوية الحاملة للأنوثة تتحمل هذه الظروف وتصل إلى الرحم وقناة المبيض.
4-              يجب أن لاتصل المرأة لذروتها حتى لا يتغير الوسط الحامضي للمهبل وبذلك تموت الحيوانات المنوية الحاملة للذكورة بينما تبقى الحيوانات المنوية الحاملة للأنوثة. ولتأكيد الوسط الحامضي يفضل بأن يتم غسول مهبلي بدوش مكون من ملعقة خل أبيض في لتر ماء معقم ( مغلي ومبرد ) ويغسل داخل المهبل قبل الجماع بربع الى نصف ساعة.
أما لإنجاب الذكر فينصح بالتالي :
1_وجوب حصول الجماع في وقت الإباضة أو قريباً منها ما أمكن ، مع وجوب الانقطاع عن الجماع خلال هذه الدورة حتى يوم الإباضة
2_يجب أن يتم الجماع والقذف مع حصول الزوجة على الذروة الجنسية قبل الرجل .
3_يجب إدخال عضو الذكر للمهبل في العمق .
4_يجب أن تكون وضعية الجماع تسمح لإدخال عضو الذكر إلى أخر المهبل وذلك بوضع وسائد تحت النهاية السفلى لأرداف الزوجة وغيرها من الطرق .
5_أجراء دش مهبلي قبل الجماع باستعمال الماء مع الصودا.
أ‌-                  النظام الغذائي لإنجاب مولود ذكر :
1)   يطلب من الزوجين أتباع نظام غذائي كثيرة الملوحة. (يضاف الملح بكميات مقبولة).
2)   أكل جميع أنواع اللحوم مع زيادة الملح عليها (يجب مراجعة الطبيب قبل إستخدام الملح بكميات كبيرة).
3)   أكل جميع أنواع الخضروات ما عدا الخضروات الورقية مثل الخس واللفت وكذلك الابتعاد عن تناول الفول والفاصوليا.
4)   تناول جميع أنواع الفواكه.
5)   الإكثار من التوابل والبهارات.
6)   شرب كميات معقولة من الشاي والقهوة.
7)   تناول ملعقة من العسل.
8)   يفضل أخذ دواء يحتوي على البوتاسيوم وذلك بعد أستشارة الطبيب.
9)   يجب الابتعاد عن تناول الحليب وكل مشتقاته.
10) يجب الابتعاد عن أكل البيض والسلطة الخضراء.
11) يجب الابتعاد عن شرب المياه المعدنية المصنعة.
12) الإقلال من أكل السمك إلا إذا كان مشوياً.
13) يجب إتباع هذا النظام الغذائي خلال ست أسابيع قبل الحمل.

الأطعمة الممنوعة (لإنجاب مولود ذكر) :-
 الحليب بكل أنواعه ومشتقاته الشوكولاته والكاكاو والمياه المعدنية المحتوية على كالسيوم وماغنيسيوم بكميات كبيرة والأسماك يمنع منها القشريات والرخويات والبيض بكميات كبيرة وبصورة مباشرة يمنع أيضاً ولايؤخذ البيض والخبز كوجبة رئيسية وتمنع المعجنات الحاوية على الحليب وتمنع السلطة الخضار الورقية وتمنع المكسرات مثل البندق والفستق واللوز.

ب‌-             العلاقة الجنسية لإنجاب مولود ذكر :
1-              يجب على المرأة أولاً أن تعرف وقت نزول البويضة وذلك بمعرفة الدورة الشهرية بالضبط لمدة أربعة أشهر على الأقل. وقلنا سابقاً أن درجة حرارة المرأة ترتفع في يوم نزول البويضة وهو عادة اليوم الرابع عشر من الدورة. فينبغي أن يكون موعد الجماع في نفس يوم الإباضة أي في الوقت الذي ترتفع فيه درجة حرارة الجسم ولمدة 24 ساعة فقط من ارتفاع درجة الحرارة.
2-              ينبغي أن تقل عدد مرات الجماع قبل التبويض (اليوم الرابع عشر تقريباً). أي أن الزوجين يمتنعان عن الاتصال الجنسي وخاصة قبل التبويض بثلاثة أيام (يمكن الاتصال بعد اختفاء دم الحيض مباشرة حتى قبل موعد الإباضة بخمسة أيام للاحتياط وتكون عدد مرات الجماع قليلة). كما ينبغي الامتناع عن الاتصال الجنسي بعد يوم الإباضة  ولمدة ثلاث أيام أي أن الاتصال يكون فقط يوم الإباضة.
3-              يجب أن تصل الزوجة إلى ذروتها أولاً قبل الزوج. وكما قلنا سابقاً أن وصول المرأة للذروة أولاً يجعل الوسط التناسلي للمرأة قلوياً بدلاً من الوسط الحمضي مما يساعد الحيوانات المنوية الحاملة للذكورة تعيش في هذا الوسط.
ولضمان جعل الوسط القلوي تعمل المرأة دوش مهبلي قبل الجماع بربع ساعة وذلك بوضع مقدار ملعقة كبيرة من بيكربونات الصوديوم في لتر ماء معقم (مغلي ثم يبرد ثم يضاف إليه البيكربونات) وتذويب هذه المادة ثم الغسل الداخلي للمهبل. ( ليس هناك خطورة من استعمال هذه المادة).
4- يصل الرجل ذروته بعد المرأة بفترة لا تقل عن 5 أو 10 دقائق لكي لا يتغير وسط المهبل مرة أخرى. ومن الأفضل أن يحاول الزوج دفع قضيبه إلى ابعد وأعمق مسافة داخل المهبل لأنه بهذه   الطريقة يضمن بأن القضيب دخل إلى العمق لكي يوصل الحيوانات المنوية الحاملة للذكورة  Y إلى بداية الرحم ولا تتعرض بالتالي إلى مشاكل داخل المهبل.


ونستعرض الآن جدولا يوضح نسب النجاح التي حققتها الطرق السابقة في تحديد جنس المولود مع الأخذ بعين الاعتبار بأنه لو تركت الأمور بالشكل الطبيعي تكون النسبة 51 % ذكورا و 49 % إناثا
النسبة المئوية للذكور
الطريقة المتبعة
70 %
الغذاء + توقيت الجماع + الدش المهبلي القاعدي
80 %
الحقن الاصطناعي بفصل الحيوانات المنوية + الغذاء الخاص
51 %
النسبة الطبيعية دون إتباع أي طريقة لاختيار جنس المولود
56 %
الدش المهبلي القاعدي .
55 %
و الغذاء  القاعدي لتغيير وسط المهبل
60 %
البرنامج الصيني
55 %
غربلة الحيوانات المنوية والحقن الاصطناعي دون اتباع النظام الغذائي وتوقيت الحقن.
99 %
فصل الأجنة





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق