الأربعاء، 16 نوفمبر، 2016

وسائل خفض الضرر الناجم عن استخدام المبيدات مع بيان أعراض التسمم وأسلوب العلاج

وسائل خفض الضرر الناجم عن استخدام المبيدات مع بيان أعراض التسمم وأسلوب العلاج

تتحكم ثلاثة عوامل رئيسية في مدى الضرر الناجم استخدام المبيدات .. وهذه العوامل هي :
1.   السمية Toxicity : وهى تعني قدرة المركب على إحداث الضرر.
2.   التلوث Contamination : وتعني المتطلبات الأساسية لدخول المركب للجسم.
3.   وقت التعرض Occupational Exposure : وتمثل فترة التلامس مع المبيد،ويتم التعبير عن ذلك بالمعادلة التالية :-
الضرر = السمية × التلوث × وقت التعرض
Hazard = Toxicity x Contamination x Occupational Exposure
ولتقليل هذا الضرر لأدنى حد ممكن فإنه يمكن التحكم في خفض واحد أو أكثر من العوامل الرئيسية الثلاثة وهى السمية والتلوث ووقت التعرض على النحو التالي :
1.   وسائل خفض السمية :-
§         اختيار مركبات ذات سمية أقل.
§         استخدام المبيدات الحشرية الأقل سمية على الجلد.
§         استخدام تجهيزات المبيدات الأقل سمية وأهمها البودرة القابلة للبلل W.P
§         استخدام أقل التركيزات الملائمة.
2.   وسائل خفض التلوث :-
§         ارتداء الملابس الوقائية المناسبة.
§         تجنب ملامسة المبيدات.
§         استخدام أحدث وسائل التطبيق وإرشادات السلامة.
3.   وسائل خفض وقت التعرض :-
§         عدم زيادة وقت العمل عن المسموح به.
§         غسل أجزاء الجسم الملوثة أثناء العمل.
§         غسل الملابس الوقائية بعد نهاية كل يوم عمل .
ويعتبر الفم والجهاز التنفسي وجلد الجسم هي الطرق الثلاثة التي تسلكها أي مادة سامة عند دخولها للجسم .
أما تجهيزات المبيدات فيختلف ضررها حسب كل صورة حيث نجد أن الصورة الصلبة أقل ضرراً من السوائل على اختلاف أنواعها.
ونظراً لاستخدام أنواع مختلفة من المبيدات الحشرية وسموم الكلاب والفئران بالبلديات وخوفاً من بعض المضاعفات لعمال المكافحة – لا سمح الله – لذلك نرى أن يكون أطباء البلديات على علم بأعراض التسمم الحاد المختلفة
Acute Poisoning وعلاجها والطرق المختلفة لتوقي حدوثها وفيما يلي ملخصاً لها :
أولاً : مجموعة الهيدروكربونات المكلورة Chlorinated Hydrocarbons:
وتشمل هذه المجموعة على سبيل المثال لا الحصر :
د.د.ت – اللندين – الميثوكسي كلور - التوكسافين – الكلور دين.
أ ) أعراض التسمم :
تنميل في الشفاة واللسان – عطاس – صداع – تقلصات عضلية – رعشة في الأطراف – زغللة في العينين – عدم اتزان في الحركة أثناء المشي ثم عدم القدرة على المشي – تدحرج في المقلتين – غثيان – قيء – صعوبة في التنفس – ألم بالمعدة – إسهال – هبوط وانهيار – زرقة بالجلد ثم الوفاة.
ب) العلاج :
1.   غسل الجلد في مكان التلوث بالمبيدات بالماء والصابون عدة مرات.
2.   عمل تنفس صناعي مع أكسجين.
3.   عمل غسيل معدة إذا كان المبيد قد بلع بالفم.
4.   حقن جلوكوز ومحلول ملح بالوريد.
5.   كالسيوم جلوكونات بالوريد لمعادلة الزيادة الطارئة في أيونات الكالسيوم ولتقليل التشنجات والتقلصات العضلية.
6.   حقن أو حبوب فينوباربيتال أو أميتال الصوديوم أو كلورال هيدرات.
7.   شراب الاستيزين مرتين يومياً بمعدل ملجم/كجم من وزن الجسم .
ثانياً : مجموعة الفسفور العضوية Organophosphate Compounds
وتشمل هذه المجموعة على سبيل المثال لا الحصر :
ملاثيون – بروموفوس – نوفانول – أبيت – أكتيليك – رزفين – دور سبان – فنتروثيون – نوكس أوت.
أ ) أعراض التسمم :
تقلصات بالعضلات بكاملها أو بعض أليافها في مكان التلوث بالمبيد – القلق – العصبية – الصداع الشديد – الغثيان – القيء – زيادة إفراز العرض والدموع واللعاب – تقلصات بجدار البطن – إسهال – تعنية – تبول وتبرز بدون شعور (لا إرادي) – صعوبة في التنفس أزيز أثناء الزفير – زغللة بالعينين – نقص في عدد ضربات القلب – تشنجات هبوط ا لتنفس وضغط الدم – الوفاة .

ب) العلاج :
1.   إجبار المريض على التقيؤ بإعطائه كمية من محلول ملحي .
2.   عمل تنفس صناعي مع ملاحظة إخراج الإفرازات بالقصبة الهوائية.
3.   غسل موضع التلوث بالماء والصابون.
4.   إعطاء أتروبين بالوريد أو بالعضل بمعدل 3-4 ملجم كل ربع ساعة أو 10 دقائق حسب الحالة مع ملاحظة أن يكون العلاج في مكان مظلل وجيد التهوية.
5.   إذا كان التسمم حديثاً فيمكن إعطاء أيوديد أو كلوريد البراليدوكسيم Pralidoxime بالوريد بمعد 100-300 ملجم/الدقيقة أو إعطاء التوكسوجنين Toxogonin بالوريد أو العضل بمعدل 250 – 500 ملجم للإنسان البالغ.
6.   إعطاء مضاد حيوي Antibiotic لمنع حدوث الالتهاب الرئوي.
ثالثاً : مجموعة الكاربامات : Carbamate Compounds
وتشمل هذه المجموعة على سبيل المثال لا الحصر الفاميد – الكارباريل – الفيكام – البايجون .
أ ) أعرض التسمم :
مشابهة لأعراض مجموعة الفسفور العضوية ولكن بصورة أخف.
ب) العلاج :
العلاج بالاتروين فقط وليس بالبر اليدوكسيم أو التوكسوجنين وتتبع نفس الخطوات الأخرى الموجودة بمجموعة الفسفور العضوية.
رابعاً : مجموعة البيريثرويدات : Pyrithroids والبيريثرينات الطبيعية : Pyrthrins
وتشمل هذه المجموعة على سبيل المثال :
البيريثرينز – البيورسمشرين – الللثرين – البيرومثرين – النيوبينامين – (تترامثرين) – دلتا مثرين (كاوثرين) – سومثرين (د. فينوثرين) سولفاك (سيفلوثرين) – آيكون (لمبداسيهالو ثرين).
أ ) أعرض التسمم :
لا توجد أعراض تسمم غالباً ولكن البيريثوينات التي من أصل نباتي تسبب حساسية بالجلد والعينين كذلك فإن البيريثرويدات المصنعة مثيرة لحساسية الجلد بدرجات متفاوتة كما أن لها نفس التأثير على العينين.
ب) العلاج :
حسب الأعراض .
خامساً : الاستر كنين : Strychnine
أ ) أعرض التسمم :
تقلصات بالعضلات وتقلصات عامة بالجسم مع تقوس بالظهر – رغوة أو زبد بالفم – ضيق وصعوبة في التنفس – آلام شديدة بالجسم – إعياء.
ب) العلاج :
1.   وضع المريض في مكان هاديء ومظلم .
2.   إعطاء مهدئات مثل الفنيوبار بيتال بالوريد أو الشرج.
3.   تنفس صناعي وأكسجين .
4.   مرخيات للعضلات مثل الفلاكسيديل والتيوبوكيور أرين والاللوفيرين.
5.   بعد أن تخف التقلصات يعمل غسيل معدة بمحلول برمنجنات البوتاســـــيوم 1 : 10.000 أو حامض التانيك 1-2% أو الشاي المركز ويمكن كذلك عمل غسيل المعدة قبل حدوث التقلصات.
6.   إعطاء فحم منشط Activated Charcoal عن طريق الفم في حالة القدرة على البلع.
سادساً : مركبات الفينول : Phenol Copounds
وتستخدم هذه المجموعة كمطهرات منها على سبيل المثال :
نيوباين – هاي باور – المونيسبال ويحدث التسمم عن طريق تناول السائل بالفم بالخطأ أو عن طريق تناثره على الجلد وسنتكلم فيما يلي عن التسمم بطريق الجلد حيث أن ذلك ممكن حدوثه لعمال المكافحة أثناء تخفيف أو تعبئة المطهر.
أ ) أعراض التسمم :
تظهر الأعراض الأولى بعد عدة دقائق من تلوث الجلد ومع مرور الوقت تأخذ باقي الأعراض في الظهور .
1.   ضعف شديد – صداع – دوخة - ضعف النظر – أصوات بالأذن – سرعة وعدم انتظام في التنفس – ضعف النبض – هبوط عام وانخفاض في الحرارة – تشنجات – زرقة بالجلد – ضيق في حدقتي العينين – شخير بالتنفس – فقدان الوعي .
2.   يتلون البول إذا ترك مدة من الزمن إلى أخضر باهت ثم بني وأحياناً أسود.
ب) العلاج :
1.   إزالة الملابس المبتلة بالمطهر .
2.   غسل الجلد بالماء الدافئ لمدة طويلة حتى تختفي رائحة المطهر تماماً.
3.   الأفضل غسل الجلد بالكحول الإيثيلي ويستمر في الغسيل بالكحول حتى تزول رائحة المطهر تماماً وقد يستغرق ذلك حوالي ساعتين تقريباً وإذا لم يوجد بالكحول فيستعمل الماء الدافئ.
4.   يوضع المريض في الفراش مع الراحة التامة وتدفئته وتناول السوائل بكثرة.
سابعاً : الاحتياطات الواجب اتخاذها بالنسبة لعمال المكافحة :
لتقليل حوادث التسمم أو التلوث أثناء عمليات التخفيف أو التعبئة أو الرش أو التعفير يجب على المسئولين بقسم صحة البيئة بالبلدية إيضاح الاحتياطات التالية للعمال وخطورة عدم التمشي بموجبها وهى :-
أ ) التقيد بارتداء الملابس الوقائية والموضحة فيما يلي :
1.   بدلة قطعة واحدة (أوفر هول) من الأقمشة القطنية المتينة لتتحمل الغسيل المستمر بالصابون والمنظفات الصناعية والكيروسين.
2.   معطف (بالطو) طويل وبنطلون من القطن أو الكتان.
3.   قفاز من المطاط أو البوليفينيل .
4.   حذاء واقي من المطاط له رقبة طويلة.
5.   نظارة واقية من البلاستيك الغير ضار بالإبصار ويكون جانبها من الشبك للتهوية .
6.   قناع واقي Face Mask ضد الأتربة وله غشاء مصفى يمكن تغييره ومزود بعدد إضافي من هذا الغشاء .
7.   كمامة Respirator ضد الأبخرة السامة للمبيدات الحشرية الشديدة السمية بالتنفس.
ب) التقيد بتنفيذ التعليمات التالية :
1.   الاحتفاظ بالمبيدات بصفة دائمة بعيداً عن متناول الأطفال .
2.   قراءة التعليمات المدونة على العبوات بدقة متناهية قبل فتح العبوة .
3.   عدم نقل مبيد إلى أي وعاء آخر بدون ملصق بيانات.
4.   محاولة استخدام العبوات التي تم فتحها بالكامل.
5.   يتم التخلص من الأوراق والأكياس والكراتين والفوارغ التي كانت تحتوي على المبيدات بعد الانتهاء منها منعاً لاستعمالها في ا لأغراض المنزلية وحدوث التسمم منها وذلك في مكان يصلح لهذا الغرض .
6.   غسل الأيدي بالماء والصابون عدة مرات بعد الانتهاء من عملية الخلط والتعبئة وبعد الانتهاء من عملية الرش ويفضل لبس كفوف جلدية.
7.   عدم الأكل والشرب والتدخين أثناء القيام بعملية الرش.
8.   يلاحظ عدم وجود شقوق أو جروح بجلد اليدين منعاً لتشرب الجلد للمبيد وحدوث التسمم.
9.   عدم نفخ الباشبير المسدودة بالفم.
10.      يستحسن ارتداء بدل خاصة لعملية الرش تخلع بعد الانتهاء من العمل لأن العمال يقومون بعملية الرش في ثيابهم العادية وبالطبع تتشرب هذه الملابس بالمبيدات وتبقى ملاصقة لجسم العامل مسببة له تسمماً بطيئاً مع مرور الزمن.
11.      عدم استنشاق رذاذ المبيد ولا الضباب ما أمكن ويفضل لبس نظارة وقناع على الوجه أثناء عملية الرش أو التعفير حتى لا يدخل المبيد إلى الرئتين .
12.      عدم الرش إذا كانت سرعة الريح شديدة أو ضد اتجاه الريح.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق