الأحد، 6 نوفمبر 2016

تعريف الاسلام لغة واصطلاحا

الإسلام :
لغة:
·       قال ابن منظور:" الإسلام والإستسلام: الإنقياد، والإسلام من الشريعة: إظهار الخضوع وإظهار الشريعة والتزام ما أتى به النبي صلى الله عليه وسلم".[1]
·       قال الأزهري:" الإسلام: إظهار الخضوع والقبول لما أتى به الرسول صلى الله عليه وسلم".[2]
·       قال الشيخ أحمد رضا:" الإسلام: إظهار الانقياد والخضوع لام جاء به النبي صلى الله عليه وسلم، والالتزام به، ثم صار اسماً لدينه الذي جاء به ودعا إليه، فإن رافقه اعتقاد في الجنان وعمل بالأركان فهو الإيمان".[3]

اصطلاحاً:
1/ هو الخضوع والانقياد لما أمر به النبي صلى الله عليه وسلم[4].
ولكن هذا التعريف محصور فيما أمر به الرسول دون ما أمر به الله، ولكن يخرٌج كلامهم على أن ما أمر به الرسول هو ما أمر به الله، وإن كان الأولى في نظري زيادة"ما أمر الله".
2/ قال ابن تيمية:" وهو يجمع معنيين أحدهما الانقياد والاستسلام والثاني إخلاص ذلك كله"[5].
جـ - العقيدة:
لغة:
·       قال ابن فارس:" عقد، العين والقاف والدال أصل واحد يدل على شد وشدة وثوق، وإليه ترجع فروع الباب كله، ومن ذلك: عقد البناء، والجمع أعقاد وعقود"[6] ، فكلمة(عقد) تدور حول الوثوق والثبات والصلابة في الشيء.
·       وقال في المعجم الوسيط:" العقيدة: الحكم الذي لا يقبل الشك فيه لدى معتقده، والعقيدة في الدين ما يقصد به الاعتقاد دون العمل"[7].

اصطلاحاً:
·       عرفها الشيخ حسن البناء فقال:" هي الأمور التي يجب أن يصدق بها قلبك وتطمئن إليها نفسك، وتكون يقيناً عندك، لا يمازجه ريب ولا يخالطه شك".[8]
·       وقال الشيخ صالح الفوزان:" العقيدة شرعاً: هي الإيمان بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر، والإيمان بالقدر خيره وشره"[9].


[1] لسان العرب 4/345
[2] تهذيب اللغة 12/452
[3] معجم متن اللغة 3/201
[4] التعريفات 39
[5] الفتاوى 7/135
[6] معجم مقاييس اللغة  655
[7] المعجم الوسيط 2/614
[8] مدخل لدراسة العقيدة الإسلامية 121
[9] عقيدة التوحيد 8

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق