السبت، 19 نوفمبر، 2016

تعاريف مهمة


مصطلحات المجموعه
1.     المجموعه-: المجموعه شخصان أو أكثر يقيمون بينهم علاقات أجتماعيه متبادله لفترة طويله من الزمن ويكورون تجارب شعوريه ومجالات أهتمام ودلالات مشتركه ، لها مجموعه من القيم التي تحدد أنماط العمل العامه وتبلور مبنى لائقا لتوزيع الأدوار . ولها قياده قادر على تنظيم استعمال الموارد والأهتمام بأن يؤدي الأعضاء مهامهم لصالح أهداف وقيم المجموعه . مثل العائلة ، مجموعه أصدقاء .
2.     الفئه الأجتماعية-: الأشخاص الذين يوجد لهم وضع اجتماعي ومركز أجتماعي مشترك ( متشابه ) أيا كان مثل: اطباء عرب، محامون ، عمال، رجال اعمال،  النساء ، المهاجرون ، الفقراء . ( أفراد الفئه غالبيتهم غرباء عن بعضهم البعض ولا يوجد بينهم علاقات تبادليه وينفصهم الهدف، التضامن والأيديولوجيا حتى تصبح مجموعة).
3.     الجمهور- : تجمع مؤقت لأفراد قد تكون بينهم علاقات تبادليه وقد لا تكون . مثلا : مشجعو فريق كرة قدم في الستاد ، ركاب باص ، أو مسافرون في محطة الباص  وهم تجمع بشري مجهول لا غير .  يمكن للفئة الأجتماعية او الجمهور أن يتحول الى مجموعة بعد ان يضعوا لأنفسهم هدفا مشتركا ويتضامنوا مع بعضهم البعض ويكونوا لأنفسهم مبنى ثقافي مشترك من قيم ومعايير اجتماعية، مثل: ركاب الباص اذا تعرضوا لحادث طرق يتحولون الى شركاء في المصيبة ويساعدون بعضهم وتستمر العلاقات بينهم.
4.     المجموعه الأوليه-: المجموعه الأجتماعيه الصغيره التي تسود بين أعضائها علاقات شخصيه مشتركه، مباشرة، عاطفية، تلقائية،وجها لوجه، طويلة الأمد ومستقره – المجموعة الأولية تميز المجموعات الصغيرة علاقاتها أولية أي انها هدف وجود المجموعة، ينشغل أفرادها عادة بتشكيله واسعه من الفعاليات المشتركه ويعرف بعضهم بعضا جيدا ، ويبدي الأعضاء الواحد نحو الآخر حرصا صادقا ويشعر الفرد في هذه المجموعة بالغطف والحنان ويفرغ فيها كبته وتوتره مثل العائله، الأصدقاء والأقارب .
5.     المجموعه الثانويه-: مجموعه اجتماعيه كبيره وغير شخصيه أعضاؤها معنيون بتحقيق هدف معين أو يشاركون في نشاط محدد . العلاقات  فيها رسمية ( غير شخصية) وهذه العلاقات وسيلة لتحقيق هدف المجموعة والعلاقات العاطفيه بين الأعضاء ضعيفه مثل جماعات العمال ، الفرق الرياضية والجماعات الحزبية. المعلومات عن الجانب الشخصي للأعضاء الاخرين ضئيله وتبقى لفترات زمنيه مختلفه.
6.     مبنى أتصال مركزي : ( سلسه وعجله ) توجه جميع المعلومات نحو شخص واحد يقوم بحل المشكله . شبكة الاتصال المركزيه تكون ناجعه أكثر عندما تكون المهمه بسيطه وتحتاج فقط الى جمع المعلومات بفضل السرعه وأنعدام الخطأ .
7.     مبنى أتصال موزع : ( دائري أو مفتوح ) تنقل جميع المعلومات المتوفره الى جميع الأعضاء . وكل منهم يحل المشكله بشكل مستقل . تكون الروح المعنويه داخل المجموعه عاليه بشكل عام . وفائدتها أكثر عندما تكون المهمه معقده وتحتاج الى معالجة المعلومات وتحليلها. كلما كان العضو في المجموعة صاحب مركز عال يكون راض اكثر من العضو صاحب المركز المنخفض أو صاحب المركز الهامشي.
8.     المجموعه المفتوحه : التركيب في المجموعه أقل تجانسا منه في المجموعات المغلقه عملية الدخول لعضويتها سهله لأنها لا تطلب مؤهلات عاليه وعادة تنتظم بشكل غير رسمي .
9.     المجموعه المغلقه : مجموعه الانضمام اليها صعب وذلك لوضعها معايير متشدده للعضويه سواء عن طيب خاطر أو عن أكراه . الأعضاء الذين ينضمون أليها يجب أن تتوفر فيهم مؤهلات معينه عادة عالية نسبيا وتركيبها أكثر تجانسا مثل فريق كرة السله مكابي تل ابيب . أو الجماعات السياسية والسرية التي ترغب المحافظة على كيانها ودرجة احترامها فلا تكون مفتوحة للجميع.
10.                        مبنى متجانس : المجموعه التي تحتوي على تركيبه من الأعضاء من نفس النوعيه حسب الأمر المعطى .
11.                       مبنى غير متجانس : المجموعه التي تكون تركيبة أعضائها غير متجانسه .
12.                       درجة التماسك بين الأعضاء: توجد جماعات فيها تماسك كبير وجماعات اخرى درجة تماسكها قليلةوهنالك اربع عوامل تؤثر على درجة التماسك وهي: 1. كلما كانت شروط الأنضمام اصعب كلما كانت الجماعة متماسكة اكثر.  2. المجموعات التي تواجه تهديدات خارجيه أو منافسات صعبة  تكون متماسكة كثيرا.  3. المجموعات ذات الماضي الحافل بالنجاح تكون متماسكة كثيرا.   4. الجماعات الصغيرة تكون متماسكة اكثر من الجماعات الكبيرة.  => التماسك الكبير في المجموعة يمكن أن يؤثر بشكل ايجابي حيث يساعد على تحقيق الهدف أو يؤثر سلبا حيث يعيق تحقيق الهدف.
13.                       جماعة الأنتماء: هي الجماعة التي ينتمي اليها الفرد ويكون عضوا فيها باختياره او رغما عنه مثل انتماء الفرد لعائلته، لمجموعة الأصدقاء أو لمجموعة طلاب صفه.
14.                       جماعة مرجعية: - هي الجماعة التي لا ينتمي اليها الفرد بل يرجع اليها وينظر اليها ويقارن جماعته بها وهناك جماعة المرجعية الأيجابية التي تكون أفضل من جماعة الأنتماءبقيمها ومعاييرها وهناك الجماعة المرجعية السلبية التي يكون الوضع فيها سيئا بالمقارنة مع جماعة الأنتماء وهي تقسم الى قسمين:
15.                       جماعة مرجعية سلبية: هي الجماعة التي يعتبر الناس سلوكها سلبي فيبتعدون عنها ويرفضونها ويعملون اشياء عكسية لها مثل: جماعة لصوص أو متعاطي محدرات.
16.                       جماعة مرجعية ايجابية: هي الجماعة التي يظهر سلوكها ايجابي ويحاول الناس تقليدها او التقرب منها والأنتقال اليها وهي نوعين:
17.                       مرجعية معيارية: هي جماعة ايجابية بقيمها ومعاييرها وقوانينها وسلوك  افرادها ويرغب الفرد أن يترك جماعة انتمائه وينضم اليها كما يحدث في الأنتقال من حزب الى اّخر أو من فريق رياضي الى اّخر.
18.                       مرجعية مقارنة: هي جماعة ايجابية نقينها ومعاييرها وسلوكها ويرغب الفرد في تقليدها،  يتبنى ثقافتها ولا يطمع في الأنضمام اليها كما يقوم طلاب صف معين بتقليد طلاب صف اّخر أو كما يقوم افراد عائلة بتقليد افراد عائلة اخرى او كما يقوم شبابنا بالشرق بتقليد سلوك الشباب في الغرب.
19.                       الأمتثال- تغيير السلوك أو الأيمان نتيجه لضغط جماعي حقيقي أو وهمي أي الأنصياع لمعاعيير ، قيم ، قوانين وعادات مبنى اجتماعي معين وعدم الأنحراف عنها .
20.                        التجاوب : هو الأمتثال أو تنفيذ لقيم ومعايير معينة دون أيمان صادق بالأعمال .
21.                        الرضوخ : الأمتثال الذي يخضع فيه الفرد لتعليمات واضحة أو التجاوب مع تعليمات واضحه .
22.                       التسليم : الأمتثال الذي يتكون من خلال الأيمان الكامل بالأعمال والأفكار التي أقنعتنا المجموعه بقبولها .
23.                       حالة الضبابيه : حالة تنبع بسبب أن العين في الحقيقه لا ترتاح بشكل مطلق أبدا بل تتحرك دائما بحركات صغيره ولكنها متواصله ونتيجة ذلك يضلل المشاهد ويرى نقطة الضوء الثابته في غرفه مظلمه كأنها تتحرك .
24.                       الرضوخ الزائد : الأمتثال الزائد وهي حالة تتمثل في التجاوب بشكل دقيق للتعليمات والقواعد الواضحه يتناسى خلالها الشخص ما يدور حوله وينفذها بحذافيرها حتى لو أدى ذلك الى أحداث الضرر للأخرين أو المس بنفسه . مثلا الضباط الألمان الذين نفذوا تعليمات النازيه وقاموا بقتل الأبرياء .
25.                       الأنحراف: هو سلوك لا يتلائم مع القيم ، النعايير ، العادات والتقاليد وهو عدم الأنصياع والسذوذ عن القيم والمعايير في مجتمع معين. يعتبر الأنحراف ظاهرة نسبية للزمان ، للمكان وللظروف. مثلا: القتل بدون سبب يعتبر انحرافا ولكن اذا كان دفاع عن النفس او في ساحة المعركة لا يعتبر انحراف، كذلك الأنتحار يعتبر انحراف حسب جميع الدياناتولكن النتحر ضد الأعداء المحتلين لا يعتبر منحرفا.
26.                       المنظمات الرسمية: يدعي بعض علماء الأجتماع أن الجماعة الثانوية يمكن اعتبارها منظمةلانه يوجد فيها هدف أما المنظمة تتميز بالصفات التالية: 1. هدف مستمر تسعى المنظمة الى تحقيقه   2. هيئه تنفيذية تسعى الى تحقيق هدف المنظمة 3. مبنى هرمي واضح لأصحاب الوظائف 4. يتم قبول الموظفين للعمل حسب كفاءاتهم ومؤهلاتهم التي تفحص بواسطة شهادات وامتحانات وبذلك يتكون اختصاص في العمل. 5. يسير الموظفون حسب القوانين ولا ينحرفون عنها  6. فصل تام بين شخصية الموظف وعمله أي أن العلاقات رسمية وثانوية في المنظمة. وهنالك ثلاثة انواع للمنظمات الرسمية وهي:
27.                        منظمات تطوعية: في هذه المنظمات يدخل الناس ويخرجون للمنظمة بشكل حر وارادي مثل الحركات الدينية والأحزاب السياسية.
28.                       منظمات بالأكراه: يدخل اليها الأشخاص رغما عنهم ومجبرين على ذلك مثل السجن والمدرسة الأبتدائية.
29.                       منظمات منفعية: ينضم اليها الأشخاص لمصلحة شخصية مثل كسب المال والحصول على قوة ونفوذ.









ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق