السبت، 19 نوفمبر، 2016

تعريف القيادة:



تعريف القيادة: 
        لا يوجد تعريف محدد ومتفق عليه لمفهوم القيادة وقد زادت التعريفات الكثيرة وغير الدقيقة من غموض مفهوم القيادة, وذلك بسبب استخدام تعبيرات  كثيرة مرتبطة بالقيادة مثل التأثير والقوة والسلطة والإدارة والسيطرة والإشراف لوصف ظاهرة القيادة. وقد استخلص (بنس 1959) بعد مراجعته لأدبيات القيادة أن الفكرة لا زالت بحاجة لتحديد مفهومها وفيما يلي مساهمة عدد من الباحثين في تعريف مفهوم القيادة:[1]
  همفل وكونر1957                                                                        
القيادة عبارة عن سلوك الفرد عندما يوجه نشاطات الجماعة نحو هدف مشترك.
جاندا1960                                                                                   القيادة نوع خاص من علاقات القوة يمارسه فرد من الجماعة وتعتقد الجماعة انه ذالا الفرد يملك حق تحديد أنماط السلوك لأفرادها باعتباره فردا من أفرادها.
مازاريك وسكنر وتاننباوم1961
القيادة تأثير متبادل يمارس في موقف ويوجه من خلال الاتصالات لتحقيق هدف مشترك.
ستجدل1974
القيادة هي إنشاء وإدامة الهياكل في التفاعل والتوقع.
روش وبهلنج 1984
القيادة هي عملية التأثير على نشاطات الجماعة المنظمة لتحقيق الأهداف.
 اردواي تيد
القيادة هي النشاط الذي يمارسه شخص للتأثير في الناس وجعلهم يتعاونون لتحقيق هدف مرغوب لهم.
باس
القيادة هي إثارة الاهتمام لدى الآخرين وإطلاق طاقاتهم وتوجيهها في الاتجاه المرغوب.
ليترر
القيادة هي ممارسة التأثير من قبل فرد على فرد آخر أو أكثر لتحقيق أهداف معينة.
ألن
القيادة هي النشاط الذي يمارسه المدير ليجعل مرؤوسيه يقومون بعمل  فعال.
عبد الكريم درويش وليلى تكلا
القيادة هي القدرة التي يستأثر فيها المدير على مرؤوسيه وتوجيههم بطريقة يتسنى فيها كسب طاعتهم واحترامهم وخلق التعاون بينهم في سبيل تحقيق هدف بذاته.
ايزنهاور                                                
القيادة هي المعرفة لما يجب عمله وجعل الآخرين يعملونه برغبة منهم.
ويلاحظ من التعريفات السابقة وجود عناصر أساسية مشتركة هي:
أولا:  وجود هدف محدد.
ثانيا: وجود جماعة.
ثالثا: وجود فرد من أفراد الجماعة يمارس التأثير عليها لتحقيق الهدف المشترك وهذا الفرد هو قائد الجماعة.
ويترتب على هذه التعريفات  انه لا توجد قيادة دون جماعة أو دون هدف أو بدون قائد يعمل على توجيه نشاط الجماعة لتحقيق الهدف. وارتباط فكرة القيادة بالجماعة جعل علماء الاجتماع يدرسونها كظاهرة اجتماعية ملازمة لوجود الجماعات . والقائد في نظر علماء الاجتماع هو الفرد الذي ينفرد بدور التأثير على الآخرين وتوجيههم وهو دور مختلف عن الأدوار للتابعين رغم التأثير المتبادل بين القائد والتابعين . ويعتقد علماء الاجتماع أن الظاهرة الاجتماعية (القيادة) تبرز من خلال الأدوار المحددة لأفراد الجماعة ويمارس كل فرد بدورة قدرا من التأثير ولكنه لا يساوي التأثير الذي يمارسه القائد.
        ويذهب بعض الكُتاب إلى تعريف القيادة بأنها علاقة قوة غير متكافئة بحيث تكون قوة القائد التي يستخدمها في هذه العلاقة اكبر من قوة أي فرد آخر مما يترتب عليه التأثير الأكبر على أفراد الجماعة . والحديث عن القوة والتأثير مرتبط بفعالية القيادة أو نجاح القيادة وهو موضوع تعالجه المداخل الحديثة.وتجدر الإشارة إلى أن لفظ القائد قد عرف قبل 1300 سنة قبل الميلاد ولكن لفظة القيادة تعتبر حديثة الاستخدام ويعود تاريخ ظهورها في قواميس اللغة الانجليزية إلى حوالي 200عام.[2]


القيادة من الموضوعات التي أثارت اهتمام الدارسين والباحثين والقادة والإداريين من العسكريين والمدنيين ورجال الدين والمصلحين الاجتماعيين وحتى الناس العاديين.  ومرد هذا الاهتمام البالغ الذي يظهر في التاريخ العسكري وفي قصص القادة العسكريين ورجال السياسة والدين إلى أن القيادة تمس حياة الأفراد بشكل مباشر أو غير مباشر.[3]
ومن هنا فان أصل الكثير من الأساطير التي تعكس صور القادة الأقوياء الذين يقودون الجيوش المنتصرة أو يديرون المؤسسات الناجحة أو يصنعون التاريخ  يعود إلى الغموض الذي يحيط بفكرة القيادة والدليل على الاهتمام الواسع بفكرة القيادة أن ما كتب عن القيادة حتى 2002م قد بلغ 134 ملين بحثا و كتاب ومقالة وقد زاد هذا العدد منذ نلك التاريخ[4]. وقد عالج الكتاب الكثير من الجوانب والأفكار المرتبطة بالقيادة في الوافر من أدبيات القيادة وسيتم في هذا الجزء  التركيز على إجابة الأسئلة التالية:
هل يمكن التنبؤ بنجاح القائد؟
هل يمكن أن يكون القائد ناجحا في جميع المواقف؟
هل فكرة القيادة فكرة فردية أم فكرة جماعية موقفية ؟
هل تصلح نظريات القيادة للتطبيق في البيئة العربية؟
ما هو احتمال نجاح النظريات في تفسير القيادة كظاهرة اجتماعية؟
هل تسهم نظريات القيادة في ترشيد قرارات اختيار القادة الصغار في المؤسسات المدنية والعسكرية؟ وحتى تتم الإجابة على هذه الأسئلة لا بد من استعراض عدد من تعريفات القيادة ومفهوم فاعلية القيادة والانتقال لعرض مداخل دراسة القيادة  ومناقشة وتلخيص النتائج.


[1] المرجع السابق ص2-4

[2] Yuki  ,مرجع سابق,ص3-7
[3] Yuki, Gary A. Leadership in Organization, Second Edition, New York: Prentice-Hall International ,Inc.,1989, P.1
[4] أبو الفضل, عبد الشافي محمد, القيادة والإدارة في الفكر العربي المعاصر,الرياض: جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية,2008, ص 29


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق