الثلاثاء، 1 نوفمبر، 2016

وصف سيرورة التعليم




وصف سيرورة التعليم
يعتبر التعليم من ارقي وأسمى المهن لما له من دور كبير في النهوض بالأمم و الرقي بها وتحريرها من ظلمات الجهل وغيابا ته إلى نور العلم والمعرفة. لهذا، فلقد حملنا على عاتقنا مسؤولية عظمى تحتاج إلى الصبر والتحلي بالضمير المهني للأخذ بيد المتعلمين والعمل على تحفيزهم لبلوغ مبتغاهم ومطامحهم.
كلنا نعلم أن المنظومة التعليمية كانت ولازالت تتخبط في مجموعة من المشاكل التي تحتاج إلى رؤية وعمل مجتمعي جاد للنهوض بهذا القطاع. إلا أن كل هاته الصعوبات لن تثنينا عن العمل بإخلاص لإنجاح العملية التعليمية التعلمية داخل الفصل الدراسي.
  تشكل  فترة التدريب الميداني محطة أساسية  في المسار المهني للأساتذة المتدربين  فبعد التكوين النظري بالمراكز الجهوية لمهن التربية و التكوين حان ألان الوقت لممارسة فعل التدريس و تحمل مسؤولية القسم بشكل كلي نظرا للوضع الاستثنائي الذي عرفه فوج 2016/2017 من الأساتذة المتدربين. في الشق الأول من هذا التقرير  وصف لسيرورة التدريب الميداني طيلة فترته، وفي الشق الثاني تطرقت لظاهرة عزوف المتعلمين عن القراءة مع ذكر المشاكل التي يواجهونها و اقتراح بعض الحلول لتخطيها.



اللقاء التأطيري بملحقة المقر الرئيسي الدار البيضاء (غاندي)

انعقد يوم 2016/09/06 لقاء تأطيري للتكوين العملي بملحقة المقر الرئيسي الدار البيضاء (غاندي) . ترأسه السيد مدير المركز الجهوي لمهن التربية و التكوين الدار البيضاء وعدد من المفتشين التربويين و الأطر الاداريه ، حيت تم تقديم عرض مركز حول كيفية سير التداريب الميدانية الخاصة بالاساتدة المتدربين فوج ابريل-نونبر 2016 . شكل اللقاء التأطيري المحطة الأولى لانطلاق التداريب الميدانية ، حيت تم التركيز على كيفية سير التداريب ومواكبته ويمكن تلخيصه على الشكل التالي   
Ø   الالتحاق بالمؤسسات التعليمية بين 7 و8 شنبر 2016.
Ø    تحمل المسؤولية الكاملة للقسم بحيث أن كل أستاذ(ة) متدرب(ة) يجب أن يسند له قسم.
Ø    كل أستاذ(ة) متدرب(ة) مطالب بالتوثيق وإعداد ملف شخصي.
Ø    خلال فترة التدريب الميداني سيكون التأطير والمصاحبة على عدة مستويات : مستوى الأكاديمية الجهوية لتربية والتكوين, على مستوى المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين, وعلى مستوى المؤسسات التعليمية.
Ø    كل أستاذ(ة) متدرب(ة) مطالب بإنجاز تقرير إجمالي عن سيرورة التدريب, بالإضافة إلى ذلك معالجة ظاهرة تربوية أثارت انتباه الأستاذ(ة) المتدرب(ة) وكل هذا في مشروع شخصي.
Ø    تقييم التدريب الميداني حيث تم شرح كيفية تقييم فترة التدريب والمشروع الشخصي.
Ø    تم شرح عناصر الأساسية لتقرير وكيفية صياغة التقرير النهائي لتدريب.
ختم اللقاء بعد تزويد نا بدليل التكوين العملي على شكل مطوية فتح باب النقاش والاجابه على كافة تساؤلات الأساتذة المتدربين.
الالتحاق بالمؤسسة التعليمية:

كما جاء في المقرر الوزاري المنظم لفترة التدريب الميداني التحقت في اليوم السابع من شنبر الماضي بالثانوية التأهيلية موسى بن نصير - بنيابة مولاي رشيد - الدار البيضاء الكبرى ،  استقبلني الناظر ومدير المؤسسة بصدر رحب كما تم  تزويدي بمحضر الدخول للتوقيع عليه و إخباري بضرورة حضور اجتماع يوم الخميس من شهر شنبر، التحقت في نفس اليوم بالمؤسسة من جديد على الساعة العاشرة صباحا لحضور اجتماع المؤسسة إلى جانب كافة الأطر التربوية . تمحور جل حديت مدير المؤسسة عن مدى امتنانه وافتخاره بالجهد المبذول من طرف الأطر التربوية والإدارية في سنة الماضية للنهوض بالمؤسسة على المستوى الأكاديمي،  كما تم إخباري من طرف المدير باحتمالية كوني فائض داخل المؤسسة. ختم الاجتماع بتسلم الأطر التربوية مهامهم الموكولة إليهم .
تم الإعلان في نفس الأسبوع عن لائحة الاساتدة الفائضين بنيابة مولاي الرشيد وتم إدراج اسمي بينهم و تكليفي بالعمل في الثانوية التأهيلية عبد الرحمان بالقرشي ،التحقت في اليوم نفسه بثانوية التكليف لتسلم مهامي فاستقبلني مدير المؤسسة السيد رضوان قصور برحابة صدر و اخبرني بحدوث تعيير في بنية المؤسسة بسبب الاكتظاظ الذي عرفته جل المؤسسات ببلادنا.
Ø   حصيلة الأسبوع الثاني و الثالث:
Ø   خلال الأسبوع الأول، أتيحت لي فرصة التعرف على الأطر التربوية وكذلك الاستئناس بالوسط المهني و مرافق الثانوية التأهيلية عبد الرحمن بالقرشي ،وكذلك التعرف على مهام الإدارة التربوية.تسلمت جدول الحصص الخاص بي الذي يضم سبعة أقسام , جدع الأولى باك علوم تجريبية  بما مجموعه واحد و عشرون ساعة فالأسبوع.
Ø   التحقت بالمؤسسة في 2016/09/19 للعمل وفق جدول الحصص المسند إلي يوم الاثنين مساءا, لكن لم يحضر إلا عدد قليل من التلاميذ لكونهم لم يكملوا عملية التسجيل بعد.لكنني قمت بالتعرف على تلامذتي و التحدث  عن مقرر السنة الدراسية, التقويم و آلية المراقبة المستمرة.خصصت حصص الأسبوع الثاني و الثالث  لتطرق إلى  العقد الديداكتيكي ، حيث طلبت من التلاميذ أن يعربوا عن حقوقهم وواجباتهم داخل القسم مع الاتفاق على احترام قواعد الفصل طوال السنة الدراسية. اعتمدت في طريقة تدريسي، على تشخيص المكتسبات القبلية لدى التلاميذ ومد استيعابهم لها مع القيام بامتحان تشخيصي لمعالجة مواطن الضعف و تعزيز مواطن القوة.لاحظت خلال قيامي بالرائز بعدم تمكن بعض التلاميذ من أساسيات اللغة الانجليزية. و عليه،قمت بتخصيص الأسبوع الثالث للقيام بالدعم كما هو منصوص عليه من طرف وزارة التربية الوطنية  ومراجعة أساسيات اللغة الانجليزية و ما ثم التطرق إليه من مكتسبات  خلال  السنة الماضية .
Ø   حصيلة الأسبوع الرابع والخامس:
 في الأسبوع الرابع و الخامس، عملت على تخطيط و تدبير و تدريس الوحدة الأولى من الكتاب المدرسي لمستوى الأولى باك علوم تجريبية و العمل على إنجاح العملية التعليمية التعليمة. في طريقة تدريسي، اعتمدت على طريقة التسيير والتشجيع لتحفيز التلاميذ على المشاركة  في بناء الدرس.ولله الحمد كان هناك تجاوب من طرف تلامذتي بالرغم من  وجود بعض الصعوبات خصوصا في درس النص القرائي  الذي اخذ حيزا كبيرا من الوقت بسبب عدم رغبة بعض التلاميذ في  القراءة بسبب تعترهم و عدم قدرتهم على الاحابة .الشيء الذي دفعني للبحت عن حلول ناجعة لتخطي هدا المشكل.
على العموم اكتست كيفية التعامل مع تلامذتي من خلال جعل التلميذ يكتشف أخطاءه بنفسه و العمل على تصحيحها بنفسه أو من طرف زملائه. بالإضافة إلى مراعاة خصوصية مرحلتهم العمرية التي تمتاز بفرط الحساسية و الرغبة في إبراز الذات .









ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق