السبت، 8 أكتوبر، 2016

اسباب عوامل تلوث البحار

اسباب عوامل تلوث البحار
1. النفط والزيوت : سبب هذا التلوث ناقلات البترول ، التي ممكن أن تخسر البترول نتيجة خلل أو نتيجة تصادم . إذا كان       البحر مغلقًا يكون التلوث أشد بسبب عدم تبادل المياه .
2. المجاري : المجاري التي تصل من اليابسة هي الملوث الأساسي والصعب لمياه البحار خاصة مياه البحر الأبيض المتوسط . مصدر هذه المجاري من الصناعة أو من البيوت ، التي مرت تطهير جزئي أو بدون تطهير . وصول المجاري البيتية إلى البحار يؤدي إلى تلوثات بكتيرية تسبب الأمراض ولذلك تمنع السباحة وتضر بالزراعة البحرية . المجاري الصناعية تحتوي على حوامض ، أملاح معدنية ومعادن ثقيلة مثل الزئبق ، الرصاص ، الكادميوم وغيرها . هذه المواد سامة للحيوانات وللنباتات حتى بتركيز منخفض . في سنة 1990 تم نشر التعليمات لمنع تلوث البحار من مصادر في اليابسة . هذه التعليمات تفصل المواد الممنوعة من الوصول إلى البحر وبين طريقة الحصول على تصريح لسكبها في البحر . تصل هذه النفايات بواسطة أنبوب على بعد كبير من الشاطئ .
3. النفايات الصلبة : أحد الملوثات المضرة في البحار والشواطئ ويشمل أكياس النايلون، الرزم البلاستيكية، القناني وبقايا الغذاء. مصدر هذه النفايات من انجرافها من المزابل غير القانونية، نفايات من السفن، ومن النفايات التي يبقيها المستجمون. المشكلة الأساسية هي أكياس النايلون التي تؤدي إلى موت الثدييات البحرية.
4. المواد الكيماوية: افترضوا في السابق أن البحر ممكن أن يكون موقعا لدفن المواد الكيماوية السامة والمواد المشعة.  هذه المواد تتراكم في الطبقة العليا للبحر وتؤدي إلى موت الكائنات الحية فيه. من بين المواد الكيماوية ممكن أن نجد المعادن الثقيلة ومركبات عضوية مسرطنة. في سنة 1984 تم وضع تعليمات منع تلوث البحر، التي تنظم معالجة إلقاء النفايات في البحر وقائمة المواد المسموح أو الممنوع إلقائها. إلقاء النفايات يتم في مواقع بعيدة وعلى عمق 1400 متر.
5. التلوث الحراري: تستعمل مياه البحر لتبريد الطوربينات في محطات توليد الكهرباء. هذه المياه تعاد إلى البحر ودرجة حرارتها أعلى بـِ 10-20 درجة مئوية من درجة حرارة البحر. هذا بالطبع يرفع من درجة حرارة الماء ويقلل من ذوبان الأكسجين فيها. ارتفاع درجة الحرارة في الماء يزيد من نشاط الكائنات (يزيد معدل التنفس) وفي نفس الوقت يقل تركيز الأكسجين. تقليل الأكسجين يؤدي إلى ظروف لاهوائية وإنتاج روائح كريهة.
6. المطر الحامضي: يقلل من pH الماء ويؤثر على الكائنات الحية. هذا التأثير ينبع من مناطق صناعية ممكن أن تكون بعيدة آلاف الكيلومترات عن موقع الإصابة.   

المشكلة البيئية : الأسباب والعوامل
مورد الماء كمورد قابل للانتهاء
بالرغم من أن المياه منتشرة في الطبيعة ، المياه المتوافرة لاستعمال الإنسان قليلة جدًا . ولذلك تتحول الماء من مورد متجدد إلى مورد قابل للانتهاء . هذا التحول نتج للأسباب التالية :
1.  زيادة الاستهلاك للاستعمال الشخصي، للزراعة وللصناعة .
2.  ارتفاع في مستوى الحياة بسبب التطور التكنولوجي يؤدي إلى زيادة الطلب للماء للاحتياجات المختلفة .
3.  زيادة التلوث للماء والذي يقلل من كمية المياه الصالحة للاستعمال .
لهذا السبب في مناطق مختلفة تحول الماء إلى مورد قابل للانتهاء ، لأن معدل تجديده أقل بكثير من معدل استهلاكه .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق