الجمعة، 14 أكتوبر، 2016

التعرية





التعرية
هي عملية تكسير الصخر وتفتيه وتحلله  ثم نقل الرواسب من مكان لآخر
عوامل التعرية
     المياه (بأشكالها المختلفة كالأمطار وأمواج البحر )
تعمل المياه على نقل الرواسب وترسبها عند الشواطئ كما تعمل الأمطار بنقل الرواسب وترسبها على طول ضفاف الأنهار مكونه السهول الفيضية

السهول الفيضية هي مناطق زراعية غنية تشكل خطر على الإنسان بسبب الفيضانات
وقد تترسب الرواسب مكونه ما يعرف باسم الدلتا مثل دلتا نهر النيل .
     الرياح
تعمل الرياح على حمل الفتات الصخري ونقله إلى أماكن أخرى
في المناطق الصحراوية تتكون لنا الكثبان الرملية أو صخر عش الغراب أو الأبراج الصخرية أو الأقواس
     الجليد
يعمل على تغير أشكال التضاريس عن طريق الأنهار لجليدية

وهي عبارة عن صفائح سميكة من الجليد تبدو ساكنة ولكنها في الحقيقة متحركة وتتواجد في المناطق التي يتساقط فيها الثلج شتاءً


الأنهار الجليدية نوعان:
     الأودية الجليدية
     الأنهار الجليدية القارية
الأودية الجليدية
       تقع في الجبال العالية وتعمل على تعرية الجبال أثناء نزولها إلى الأسفل بتأثير الجاذبية الأرضية وتكون أودية على شكل   حرف الـ U
الأنهار الجليدية القارية
       صفائح جليدية تغطي مناطق شاسعة من الأرض تتكون في المناطق التي يتساقط فيها الثلج
       يوجد منها اثنان هما :
أ)الغرينلاند
ب)انتاركتيكا
ثانيا : الترسيب
تجميع الرواسب الناتجة عن عمليتي التجوية والتعرية في مكان جديد.
انجراف القارات
انجراف القارات عبارة عن نظرية تنص على أن قارات كوكب الأرض تتحرك
نص النظرية

     الأرض كانت عبارة عن قارة واحدة منذ 225 مليون سنة تقريباً تسمى البانجيا
     انقسمت البانجيا منذ 200 مليون سنة إلى قارتين هما:
1.لوراسيا ( القارة الشمالية) وتشمل اليوم أمريكا الشمالية واوراسيا
2.  جندوانا(القارة الجنوبية) تشمل  اليابسة التي تشكل نصف الكرة الجنوبي
     في مرحلة نهائية انقسمت القارتان إلى كتل أصغر حجماً وكونت القارات الحالية
غور الأردن
يحتوي على طبقات صخرية عمرها 600 مليون سنة تقريبا ويخترق 15طبقة صخرية مختلفة
العوامل التي كونته لازالت مستمرة حتى الوقت الحالي كالمياه والرياح
الأحافير : بقايا حيوانية ونباتية لكائنات حية عاشت وماتت في العصور الجيولوجية السابقة
أهمية الأحافير :
     تبين أنواع الكائنات التي عاشت على الأرض منذ زمن بعيد  (كالديناصورات والماموث)
     تبين أن شكل الأرض كان مختلفاً عما عليه اليوم (مثل جبل حفيت الذي كان مغمورا ً بالمياه)
دليل انجراف القارات:
     طبقات الصخور المتشابهة
     أحافير متشابه في أماكن مختلفة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق