الأربعاء، 12 أكتوبر، 2016

مظهر الجسد


مظهر الجسد
( الطلة ــ السيماء ــ المُحيا) أجسادنا تقول الكثير عنا بطرق متعددة مثلما نتواصل باللغات تماما لمن يفهم لغتها.
التحركات الجسدية تستطيع أن تشير أو تحدد اتجاهك أو موقفك أو شعورك بينما أيضا يمكنك أن تتعلم منها.
حركات الجسد تشمل الرأس والعينين والأكتاف والشفاه والحواجب والرقبة والساقين والذراعين والأصابع والإشارات والإيماءات كلها قد تشير إلى أي مدى نشعر بالراحة والسعادة والمودة والقلق والعصبية والعديد من الرسائل الأخرى
مع وجود العديد من الأعضاء التي تنقل الرسائل قد يحدث لك ارتباك وتشويش في فهم معنى الرسائل الغير منطوقة فقط فكر في الرسائل المختلفة التي تصل لك في مواجهة الشخص من مسافات مختلفة وبوقفات مختلفة هنا تكون بدأت تستخدم جسدك في توضيح المعنى.
هنا يكون الحديث تطرق بنا إلى موضوعات أخرى : دراسة المسافات بين الأشخاص في المواقف المختلفة proxemics والمظهر والاتصال العيني eye contact والتصرفات الجسدية لذا يجب أن نتطرق قليلا لكل منطقة منها.
دراسة المسافات بين الأشخاص في المواقف المختلفة Proxemics
هي المسافة أو الفراغ الموجود بيننا وبين الآخرين (الحيز) مدى تقريب الأشخاص أنفسهم من الآخرين أثناء الحديث أخذا في الاعتبار نوع العلاقة بينهم. تختلف المساحة من مجتمع إلى آخر ومن ثقافي إلى أخرى لكن في المجتمع الأمريكي فان المسافات التالية هي المعيارية:
• 0 : 45 سم مسافة الحميمية (تقتصر على أفراد الأسرة والأصدقاء المقربون)
• 45 : 120 سم مسافة عادية (تستخدم في معظم التعاملات العادية)
• 120 : 360 سم مسافة رسمية(تستخدم في معظم التعاملات الرسمية)
المظهرAppearance
المظهر هو العامل الثاني الهام في الاتصالات غير اللغوية .  في المجتمعات هذه الأيام السبب في ارتداء الملابس تغير من أشياء الحاجة إلى الدفء إلى التعبير عن الذات فالمراهقون يستخدمون الموضة ليعبروا عن اجتماعهم على رأى أو فكر أو جماعة معينة.
نحن أيضا نستخدم الملابس للتدليل على أهمية أو ثقافة مرتديها فمثلا نظن أن مرتدي البدلة قد يكون رجل أعمال أو موظف كبير ومرتدي الروب الأسود هو محام أو قاض أما البالطو الأبيض والسماعة فتدل على الطبيب والعديد من المناصب التي تحتاج لارتداء زي.
الزينة هي شكل آخر للمظهر مثل ارتداء المجوهرات الغالية .
أيضا من المظاهر الأخرى النظافة ــ تصفيف الشعر ــ تقليم الأظافر والمكياج الأنثوي.
على العموم المظهر هو وسيلة الاتصال الغير منطوقة التي يدركها الناس ويتعاملون معها ببراعة وهى تتلخص في كيف نبدو؟ وكيف نحب أن يرانا الآخرون.
الاتصال العيني Eye Contact
"العين نافذة إلى العقل وما فيه"
هذا يوضح بقوة قدرة العينين في الاتصالات الغير ملفوظة حيث يمكن للعين توصيل رسائل المنع والمنح والدفاع والتدليل والطلب بين الناس.
الأفراد الذين يستخدمون الاتصال العيني يبدون واثقين من أنفسهم مقنعين جديرين بالثقة.
بعض الأشياء الهامة على طريقة افعـل ولا تفعـل في الاتصالات العينية:
• إذا كنت تجد صعوبة في التحديق في عين الخصم ببساطة انظر لاي شيء في وجهه
• عندما تتكلم في مجموعة انظر لكل فرد منهم
• تعامل وانظر مع الأشخاص المحوريين والذين عندهم القدرة على اتخاذ القرار
• انظر إلى رد فعل المستمعين
• لا تطرق بنظرك إلى الأرضية أو إلى النص المكتوب أو أي شيء آخر يؤدى بك إلى إمالة راسك بعيدا عن المتلقي
• لاتنظر إلى المستمعين السيئين الذين قد يلهونك أو يحولوا انتباهك
الجسد Body
كما ذكرنا سابقا هناك العديد من أعضاء الجسد تحمل رسائل غير ملفوظة هذا النوع من الرسائل يسمى كود kinesic انه مكون من شعارات وتوضيحات وتنظيمات وتأثيرات ظاهرة وتوصيلات(أو موصلات) يكون سلوكها مختلف باختلاف سلوكك وحركات جسدك.
أول واهم العناصر الخاصة بكود kinesic هي طريقة الوقوف أو الجلوس
العوامل التي تؤثر على حكمنا عليها :
• درجة الاسترخاء
• الراحة
• عمودية الظهر (القامة المفرودة)
• مواجهه المستمع
• الجودة في توزيع ثقل الجسم
• توحي بالثقة بالنفس والانتباه والنظام
تحريك جذع الجسد يطلق عليه الإيماء بالجسد .
الكثير من الإيماءات تستخدم بشكل مخطط لتغيير الجو العام mood أو لجذب الانتباه أو لتدعيم فكرة معينة.  مثال التحرك جانبا لبدء تحويل الحديث أو التقدم للأمام للتأكيد على معنى معين.
إيماءات اليدين من أهم الإيماءات نظرا لأنها ملحوظة للمستقبل بوضوح لذا فمن المهم جدا أن توظفها لتنساب منها الرسائل التي تريد توصيلها بشكل طبيعي.
كما يمكنك استخدامها في التعبير عن الشكل والحجم يمكنك أيضا استخدامها كوسيلة لمس وهى وسيلة هامة وقوية لتوصيل الرسائل والأحاسيس.
مع ذلك اللمس أمر خطير لأنه يجب أن تدخل للمنطقة الحميمية للشخص حتى تستطيع لمسه وقد ينتج عنه رد فعل لأنك قد لا تكون مرغوبا في وجودك بهذه المنطقة أوقد يعتبرك تكسر الحواجز بينكما.
آخر منطقة هي تعبيرات الوجه وتتميز بأنها فطرية إلى حد كبير ولكن أيضا يمكن تعلمها إلى حد ما.
بوجود مجموعة كبيرة من العضلات والأعضاء مثل الفم والأنف والشفاه والخدود والعينين في الوجه فانه يعتبر أكثر المناطق المعبرة عما في داخلنا.
يمكن للوجه أن يسأل أو يظهر الشك أو الدهشة أو الحزن أو السعادة والكثير من الرسائل الأخرى فيما يلي قائمة ببعض أنماط السلوك الجسدي والرسالة التي تحملها:
1. الانحدار في الوقوف / الجلوس : ضعف العزيمة / النشاط
2. الوقفة / الجلسة المنتصبة : نشاط / عزيمة / طاقة / ثقة بالنفس
3. الميل بالجذع للأمام : الانفتاح والاهتمام
4. الميل بالجذع بعيدا : لامبالاة / موقف دفاعي
5. تشابك الذراعين : موقف دفاعي
6. عدم تشابك الذراعين : الاستعداد للاستماع
إرسال إشارات بدون كلام لغة الجسد هامة جدا في المقابلات الشخصية الخاصة بالحصول على وظيفة على سبيل المثال سواء كنت أنت طالب الوظيفة أو الممتحن.
عندما نشعر بالضغط العصبي وعدم الراحة لكل منا عاداته التي يصرف بها انتباه الآخرين عما يقوله مثل عض الشفة أو التململ أو تحريك اليدين. إليك بعض الحركات الضارة في المقابلة الشخصية:
* التحية والمصافحة            * إشارات الوجه         * العينين           * الرأس
*الفم               * القدمين                 * علامات النجاح السبعة
التحية والمصافحة
البعض يصافحون بيد كأنها سمكة ميتة (يد رخوة) وهى لا تشجع أحدًا على ترشيحك للوظيفة أو الثقة بك وكذلك المصافحة بيد حديدية . السلام المثالي يبدأ قبل الاجتماع ويعطى التأثير المناسب بمصافحة من ثلاث مراحل:
1. اليد نظيفة والأظافر مقلمة
2. يدك دافئة وخالية ( لا تسلم وفى يدك مفاتيح أو قلم ) ولا يوجد بها ماء أو عرق
3. المصافحة تكون بأدب بكل الكف وبحزم مع ابتسامة دافئة.
تذكر أنك إذا بدأت المصافحة فهذا يعطى رسالة بأنك تريد السيطرة على المقابلة أو الاجتماع وهذا ليس انطباعا محببا لدى المدير المستقبلي المحتمل الأفضل أن تنتظر اللحظة المناسبة وتدع الجالسين أمامك يمدون أيديهم أولا.
وإذا وجدت نفسك قد مددت يدك لا تتردد ولا تسحب يدك مرة أخرى لان هذا يعطى رسالة بأنك غير حاسم ومتردد على العكس ابتسم بإشراق وقم باتصال عيني جيد.
استخدم يد واحدة في المصافحة وهز يدك عموديا وليس أفقيا ولا تمد يدك بمحاذاة كتفك كخط موازٍ للأرضية كأنك نخلة ولا تشد راحة يدك كثيرا لأن هذا يعطى انطباع بأنك عدواني.
إشارات الوجه
بمجرد أن تجلس توقع أن يبدأ محدثك بالكلام فحاول أن تقلل عصبيتك وتوترك وراقب الإشارات الصادرة منك ابدأ بعمل الاتصال البصري كما أن اللجنة ستقوم بذلك أيضا (أي توقع أن إشارات وجهك سوف تلاحظ جيدا على الأقل على مستوى اللاشعور).
اللغة التي نتكلم عنها مليئة بالتعبيات ذات المذاق المعبر عن تأثير إشارات الوجه مثلما نقول "عيون حرامية" ,"شفايف كتومة" ,"حاجب كثيف", "عيون مبرقة","عيون لامعة","عيون سرحانة","عيون قطط" كلها تعبيرات تحاول اختزال الكثير من الكلمات في عبارات موحية لمحاولة التنميط والحكم بعدالة سواء بوعي أو بدون وعي على الأشخاص وقدراتهم وكفاءاتهم الحكم قد لا يكون دقيق وعادل لكن الواقع أنه يصعب تغييره.
الابتسامة الضيقة والتوتر في عضلات الوجه عادة تنم على القدرة على التعامل مع الضغط العصبي.
التواصل البصري لمدة قصيرة قد يعنى أنك تخفى شيء ما حزم الشفاه وإغلاق الفم جيدا توحي بطبيعة سرية للشخص  العبوس والنظر إلى الجوانب والنظر من فوق النظارة يوحى بالغطرسة والتكبر
العينين
النظر لشخص ما يظهر اهتمامًا ما بهذا الشخص وإظهار الاهتمام هو خطوة لإحداث التأثير المطلوب (تذكر أن كل منا يحب ذاته كثيرا)
تذكر أن النظرة يجب أن تكون هادئة ثابتة غير عدوانية ولا متفرسة لأنه من السهل جدا إساءة استخدام النظرة لذا يجب أن تتمرن للتجنب العوائق مثل النظر بعيدا عن المتحدث لمدة طويلة بينما هو يتكلم ــ إغلاق العينين بينما شخص يوجه لك الحديث يؤدى إلى تكرار تغيير بؤرة التركيز لنقطة أخرى مما يعطى انطباعًا سيئًا عنك. بالطبع يوجد اختلاف كبير بين أن تنظر إلى وأن تحدق في شخص ما! بينما المتحدث ينظر للأمام طوال الوقت خالقا مثلث ذهني بالاشتراك مع العينين والفم عيناك ستتبعان المسار الطبيعي المستمر مع النقاط الثلاثة.
ثلاث أرباع الوقت ستجد انك تنتهج هذا المنهج ويمكنك أن تكسر القاعدة بالنظر إلى يدي المتحدث أو النظر إلى النوتة الخاصة بك هذا يترك اثر انك متيقظ ومخلص بينما التحديق فقط يترك إحساس إنك عدواني مولع بالتحدي والقتال.  واحرص على إلا تقطع الاتصال العيني بشكل مفاجئ وتحول تركيزك بطريقة تتلف جو الاحتراف الذي تجلس به. التحديق أسفل كتف الممتحن علامة على الألفة الزائدة وقلة الاحتشام (يجب مراعاة هذه النقطة وخاصة إذا كان الممتحن امرأة وأنت رجل أو العكس).
الحواجب تبعث برسائل مثل العينين فتحت الضغط قد تتجعد (تكشر) وهذا يعطى انطباع سلبي حول قدرتنا على مواجهة التحديات في عالم الأعمال. أفضل نصيحة أن تأخذ نفسًا عميقًا وتجمع شتات نفسك.  
الرأس
هز الرأس كثيرا يعطى انطباع بأنك غير صبور ومتلهف للكلام بمجرد ما تتاح لك الفرصة.
أبطء من الإيماء وهز الرأس وعلى الجانب الآخر أكد على الاهتمام بما يقال وأنك تؤكد على كلامه وتشجعه على الاستمرار (أي لا تريد المقاطعة).
أمل الرأس قليلا بسرعة مع الاتصال البصري وابتسامة طبيعية تظهر الصداقة والجدية (لا تكثر من هذا الأسلوب).
الفم
مبدأ واحد يرشدك إلى لغة جسد جيدة "اتجه لأعلى ولا تتجه لأسفل" انظر إلى اثنين من الملاكمين بعد المباراة الخاسر سقط للأسفل وحاجبه مخيط وعينه تنظر للأرض. بينما المنتصر يبتسم بثقة يشق طريقه إلى الأمام والى الخارج ذراعاه مفرودة لأعلى ظهره مستقيم أكتافه مربعة الأول يعطينا انطباع بالهزيمة والغضب والإحباط بينما الثاني يعطينا إحساس بالسعادة والتفتح والدفء والثقة.
القدمين
بعض الإشارات الواردة من القدمين قد تعطى انطباع سلبي حيث إن بعض الأشخاص الذين يرتدون أحذيتهم على عجل قد تجد رباط الحذاء متدلي ويصدر أصواتًا نتيجة اصطدامه بالأرض مما يعطى انطباع بالفوضوية.
إشارات النجاح السبعة
إلى الآن كنا نتكلم عن الإشارات وكيف نتجنب مخاطرها لكن لم نتكلم عن أي الرسائل يجب أن نرسلها ؟ وكيف ؟
هناك قائمة من سبع اقتراحات عامة تؤدى للغة جسد متميزة وهى :
1. امش ببطء وتأن بخطوات واسعة
2. عند المصافحة أعط من أمامك نظرة صديق خاطفة ترفع فيها الحاجبان وتخفضهم سريعا مع اتصال بصري وابتسامة طبيعية.
3. استعمل أسلوب المرايا . اعكس الإشارات الجيدة من محدثك ولا تعكس الإشارات السلبية إذا مال محدثك للأمام مل معه كأنك تريد أن تسمع أكثر. أما إذا مال إلى الخلف فلا تفعل مثله . إذا ضحك ابتسم أنت أو اضحك بنبرة اقل منه.
4. كن يقظا لوضع راسك أبقه عاليا وعيناك إلى الأمام دائما
5. تذكر أن تحول بصرك من وقت إلى آخر حتى تتجنب الانطباع بأنك تحدق وعندما تفعل هذا لا تنظر أبدا للأسفل بل انظر لليمين أو اليسار ببطء
6. لا تتعجل القيام بأي حركة
7. استرخ مع كل نفس

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق