السبت، 29 أكتوبر، 2016

علاقة الفطريات والانسان

الفطريات والإنسان Fungi and Humans
للفطريات آثارها الكبيرة في الإنسان إيجابًا وسلبًا.
فمن الآثار الإيجابية أن الفطريات تعمل باعتبارها محلّلات تسهم في إعادة تدوير المخلوقات الميتة في دورة الغذاء؛ حيث يوفر تحلل المواد العضوية الغذاءَ لمخلوقات أخرى، كما يمنع تراكم الفضلات على سطح الكرة الأرضية.
أما الآثار السلبية فتتمثل في الأمراض التي تسببها.
فوائد الفطريات:
·       الطب: للفطريات استخدامات طبية كثيرة. وتؤدي الفطريات الناقصة دورًا مهمًّا في ذلك. فالبنسلين مثلاً يستخرج من فطر .Penicillum notatum ولا يخفى على أحد دور البنسلين؛ فهو مضاد حيوي
·       الطعام: تدخل الفطريات في الكثير من طعام الإنسان كالمشروم والكمأة، والخميرة التي تدخل في صنع الخبز والأجبان .
·       المعالجة الحيوية: المعالجة الحيوية من المجالات العلمية الجديدة التي تم اكتشافها لتنظيف البيئة من الملوّثات التي تهدّد أنظمتنا البيئية. حيث يتم خلط أنواع من الفطريات بالماء أو التربة لتقوم بتحليل المواد العضوية الملوثة والضارة، وتحويلها إلى مواد أخرى غير ضارة.
الفطريات الضارة : تسبب الفطريات العديد من الأمراض للإنسان والحيوان والنبات. فالفطريات كثيرًا ما تصيب النباتات مدمرة المحاصيل الزراعية، ومحدثة خسائر اقتصادية كبيرة. ومن ذلك البياض الزغبي والبياض الدقيقي اللذان يصيبان الخضراوات والفواكه، وكذلك مرض صدأ القمح والشعير .


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق