الجمعة، 21 أكتوبر، 2016

تلوث الهواء

o  تلوث الهواء
o 
o  الفهرس
q  تعريف البيئة .
q  تلوث الهواء واسبابه .
q  طرق معالجة النفايات.
q  المستقبل البعيد والقريب.
o  البيئة
o  البيئة هي الوسط المحيط بالإنسان ،ويشمل كافة الجوانب المادية وغير المادية ،فهي كل ما يحيط بالإنسان من موجودات ويمكن تعريف البيئة : بأنها ذلك الحيز الذي يمارس فيه البشر مختلف أنشطة حياتهم .لذا تستمر علاقة الإنسان بالبيئة المحيطة به من نبات وحيوان وموارد وثروات تعريف التلوث البيئي : كل ما يؤثر في جميع عناصر البيئة بما فيها من نبات وحيوان وإنسان وكذلك كل ما يؤثر في تركيب العناصر الطبيعية غير الحية (مثل : الهواء والتربة والبحار وغيرها) الملوثات : مثل : الميكروبات والغازات والمواد الصلبة والسائلة ... الخ ولقد صدق من قال : " أن الإنسان بدأ حياته على الأرض وهو يحاول أن يحمي نفسه من غوائل الطبيعة ،وانتهى به الأمر بعد آلاف السنين وهو يحاول أن يحمي الطبيعة من نفسه "
q  ولكن إنسان العصر الحديث أربك النظام البيئي على المستويين المحلي والعالمي ،ممثلاً في استنزاف الموارد والثروات ،وتراكم المخلفات والنفايات .مما أدى إلى تهديد موارد المياه بالنضوب فضلاً عن تلوثها .وزحف التصحر على الأراضي الزراعية .وثقب الأوزون ،وأمطار السماء الحمضية . فكل ما نراه في البيئة هو بما كسبت أيدي الناس مصداقاً لقوله تعالى : " ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ لِيُذِيقَهُم بَعْضَ الَّذِي عَمِلُوا لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ " وهذه الآثار الضارة لن تزول إلا بإتباع تعاليم الدين الإسلامي الحنيف مصداقاً لقوله تعالى : " إِنَّ اللّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنْفُسِهِمْ ... " ولابد أن نعرف أن الجميع في قارب بيئي واحد ،وعلى كل منهم الإسهام بقدر ما حفاظاً على سلامة هذه البيئة .فقد أصبحت مشكلة تلوث البيئة خطراً يهدد الجنس البشري بالزوال ... بل يهدد حياة كل الكائنات الحية والنباتات ...
  ولقد برزت هذه المشكلة نتيجة التقدم التكنولوجي والصناعي والحضاري للإنسان ويشمل تلوث البيئة كلاً من البر و البحر وطبقة الهواء التي فوقهما ،فأصبحت الكرة الأرضية اليوم مشغولة بهمومنا .حتى أن كوكبنا بات محتاجاً لكوكب آخر لكي نبدأ فيه وننشئ حضارة جديدة في بيئة نظيفة
o  تلوث الهواء
    خليط الهواء حيوى جدا بالنسبة لجميع الكائنات الحية يعتبر الهواء ملوثا إذا حدث تغير كبير فى تركيبة لسبب من الأسباب أو إذا اختلط به بعض الشوائب أو الغازات الأخرى بقدر يضر بحياة الكائنات التى تستنشق هذا الهواء و تعيش علية و تتعدد أشكال المواد المسببة لتلوث الهواء و هى قد تدخل جسم الإنسان عن طريق الجهاز التنفسى فتصل إلي الدم مباشرتا أو قد تدخل إلى الجسم عن طريق مسام الجلد أو عن طريق الجهاز الهضمى مع الأغذية و المشروبات الملوثة و اغلب العوامل المسببة لتلوث الهواء عوامل مستحدثة من صنع الإنسان و لم تنشاء هذه العوامل فى يوم و ليلة و لكنها بدأت فى الظهور منذ أن ابتكر الإنسان الآلة واستخدمها فى كل مناحى الحياة و قد ظلت هذه العوامل تتزايد يوما بعد يوم مع زيادة التقدم العلمى للإنسان و نتيجة أخذه بالأساليب الصناعية والتكنولوجيا الحديثة و ظل اثر هذه العوامل يتراكم على مر السنين و أن يلحظه أحد حتى ظهر أثرها واضحا أخير فى النصف الثانى من القرن العشرين حين شعر الإنسان بخطرها على حياته و فطن إلى أثرها المدمر فى البيئة المحيطة به
q  الانبعاثات الناجمة عن وسائل النقل و خاصة القديمة اضافة الى للادارة السيئة لحركة المرور و التي تؤدي الى توقف السيارات على اشارات المرور الضوئية لفترة طويلة
q  الانبعاثات الناتجة عن الصناعات المختلفة كمعامل الاسمنت                      و محطات توليد الطاقة و مصافي النفط
q  طبيعة و بنية المدن التي لا تسمح بكنس و تبديد الملوثات
q  السكن في المناطق العشوائية
o  تلوث الهواء بعادم السيارات
     تعاني المدن المزدحمة بالسكان من ظاهرة تعرف باسم "الضباب الدخاني SMOG" وهذه الكلمة مشتقة من كلمتي الدخان SMOK والضباب FOG . وهذه الظاهرة تتكون نتيجة الاحتراق الغير تام للوقود في محركات السيارات ووسائل النقل الأخرى . وغازات العادم تتكون من ثاني أكسيد الكربون وبخار الماء وبعض الجزيئات العضوية التي لم تتأكسد أكسدة تامة . بالإضافة إلى أول أكسيد الكربون وبعض أكاسيد النيتروجين . وينطلق كل هذا الخليط الغازي السام من عشرات الألوف من السيارات ليملأ طرقات المدن – مدينة القاهرة مثال لذلك – وتشير الإحصاءات إلى أن الغازات المنطلقة من عادم السيارات والشاحنات هي العامل الرئيسي في تلوث هواء المدن ، وهي تصل إلى نحو 60% من حجم عوامل التلوث الأخرى
o  تلوث الهواء بدخان المصانع
     وهناك ايضا تلوث الهواء بالرصاص وهذا يعد من المشاكل البيئية الخطيرة‚ مضيفا ان انتشار مسابك الرصاص في الاماكن الصناعية والسكنية يجعلها تفرز يوميا عشرات الاطنان من الرصاص التي تنتشر في الجو‚ مؤكدا ان الجسم البشري يمكنه التخلص من نسبة معينة من الرصاص لكن هناك تأثيرا سيئا من جراء تراكم الرصاص خصوصا في عظام الانسان والكلى
o  المخلفات الصناعية والكيميائية
o  النفايات الكيميائية:
o       - تعريف النفايات الكيميائية.
  - فيتنام مهتمة جداً بموضوع النفايات الكيميائية.
  - وجوب انتقال المناطق الصناعية إلى الضواحي.
  - أسباب ضرورة انتقال المناطق الصناعية إلى الضواحي.
  - الخلاصة.       
                  
o  المخلفات الصناعية والكيميائية
o  المخلفات الصناعية:
         - ما هي المخلفات الصناعية؟
- إن تنفيذ عمليات معالجة النفايات الصناعية أمر ضروري لكنه ليس بأهمية أو صعوبة إرشاد الشركات الكبرى المقاييس العملية لمعالجة مخلفاتها.
        
        
o  تكونت مشكلة النفايات الصلبة بسبب:
q  -   تزايد أعداد السكان
-عدم توفر الإمكانات المادية اللازمة
-ضعف الخبرات الفنية لإدارة النفايات الصلبة
لذلك نجد أن النفايات الصلبة يتم جمعها بطرق عشوائية وتجميعها في مكبات منافية للشروط الصحية البيئية
    النفايات المنزلية وهي مخلفات ناتجة من المنازل والمطاعم والفنادق 
-النفايات الناتجة من النشاط الزراعي والحيواني سواء أكان مخلفات نباتية أو عضوية
-مخلفات عمليات التعدين والصناعة
-مخلفات ناتجة عن البناء والآنشاءات المختلفة
   نقص مساحة الأراضي التي يمكن استخدامها بسبب استعمال أجزاء منها كمكبات للنفايات الصلبة وبالتالي إغلاقها لأنها تطلق
-غازات سامة ضارة بالصحة
-الإزعاج الناتج عن انبعاث الروائح الكريهة والحشرات التي تنجذب إليها والدخان الناتج عن حرق النفايات
-تلوث المياه الجوفية والسطحية بعد تحلل النفايات الصلبة - تشويه المناظر الطبيعية
    تتكون أغلب النفايات الصلبة من البلاستيك والورق بعد استعمالها في عمليات التغليف للأغراض المختلفة والنفايات الناتجة عن المستشفيات مما يعرف بالنفايات الطبية والألمنيوم والزجاج والمواد الناتجة من عمليات البناء وهذه النفايات برمتها نجدها تكثر في المدن . أما في المناطق الريفية والزراعية فتكثر النفايات العضوية حيوانية كانت أم نباتية
o 
طرق معالجة النفايات
o  إنتاج الطاقة من النفايات
.
o  إعادة تدوير البلاستيك
لماذا ينبغي أن نقوم بتدوير البلاستيك لدينا؟
o  ميزانيات الوزارة المخصصة
 لمنع طمر النفايات
       السنة              الميزانية المتوقعة
o  2001                   12مليون شاقل
o  2002                   29 مليون شاقل
o  2003                   30 مليون شاقل
o  2004 فصاعدًا          35 مليون شاقل
o   
q     أمانى فتحى أمين

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق