الخميس، 27 أكتوبر، 2016

الموارد الطبيعية والنشاط الاقتصادي

الموارد الطبيعية والنشاط الاقتصادي



الطبيعة
المقصود بالطبيعة: كل الموارد والقوى التي يجدها الإنسان دون جهد من جانبه.           مثل:(المناجم – المحاجر – الأنهار- 
     الأرض – الشمس – الغابات – الهواء ... إلخ).
> لاحظ أن:-
-        هذه الهبات(الموارد) مواد أولية لن تتحول من تلقاء نفسها إلى مجموعة من السلع والخدمات أي لابد وأن يتعامل معها الجهد البشري(الإنسان) متمثلاً في الفكر والعمل.
-        الطبيعة معطاة غير منتجة.

- خصائص الطبيعة
1) هبة من هبات الله : لأن الطبيعة لم يصنعها الإنسان فهي هبة من الله إلا أنها نادراً ما تستخدم في حالتها الأولية بل لابد من تدخل الإنسان بدرجات متفاوتة للاستفادة منها.
مثال: فالمنجم لن يعطي ما في باطنه مباشرة إلا بعد حفر أنفاق وإنارة وتهوية المنجم وتوفير وسائل معيشة للعمال مناسبة.
- وهكذا تكاد تكون الطبيعة مصنوعة مثلها مثل رأس المال.
2) الطبيعة دائمة وغير قابلة للهلاك : إلا أن ذلك ليس بصورة مطلقة فالطبيعة أيضاً قابلة للهلاك حيث أن سوء تعامل الإنسان مع الطبيعة يمكن أن يؤدي لهلاك الكثير من الموارد الطبيعية ويسبب الكثير من المخاطر.                       مثال: التصحر والجفاف والتلوث.
3) تخضع الطبيعة للحقوق القانونية (فكرة الحق) :- من المعروف أن الموارد الطبيعية نادرة ولا تستخدم لتحقيق هدف معين إلا على حساب التضحية بأهداف أخرى مما أدى إلى ظهور فكرة الحق.
فكرة الحق: عبارة عن سلطة قانونية تمكن صاحبها من التصرف في الموارد وبدون الاعتراف بهذه الحقوق فإن استخدام الموارد الطبيعية سوف يتعرض دائماً للاهتزاز وعدم الاستقرار.
تطور فكرة ملكية الموارد الطبيعية:
-        عرفت الجماعات البدائية نوعاً من الملكية الشائعة للقبيلة(تتمثل في ملكية المراعي وملكية الأرض).
-        ثم تطورت فكرة الملكية حتى ظهرت الملكية الخاصة أو الفردية.
-        تتجه معظم الدول إلى الأخذ بصورة الملكية العامة في العديد من الموارد الطبيعية ذات المنافع العامة والاستراتيجية.

س: هل أن الأوان إلى إخضاع الموارد الحرة لنوع من الحقوق العامة؟
-        الهواء ومياه البحر والغابات والأنهار كلها موارد حرة تتعرض أحياناً للاستخدام غير المسئول من جانب الإنسان على أساس أنها لا تخضع لأي سيطرة قانونية وأنها ليست ملكاً لأحد.
-        ولذلك فمن واجب الحكومات أن تضع القيود والقوانين لضمان حمايتها والحد من العبث بها.
الموارد الطبيعية والنشاط الاقتصادي
س: تكلم عن أثر الموارد الطبيعية في النشاط الاقتصادي للإنسان؟
-        تؤثر الموارد الطبيعية تأثيراً كبيراً في النشاط الاقتصادي إذ تحدد الموارد المتاحة من أراضي أو مناجم طبيعة النشاط الاقتصادي إلى حد بعيد.
-        ولذلك أدت دراسة الطبيعة إلى الاهتمام بقضايا الموقع(المكان) في الدراسات الاقتصادية.
-        ولكن الإنسان استطاع أن يتغلب كثيراً على قيود الموقع أو المكان عن طريق التجارة الدولية.
ما النتائج المترتبة على/ ارتفاع نسبة التلوث في الطبيعة؟
-        يؤدي إلى هلاك الطبيعة وإهدارها بسبب المبالغة في استغلال الغابات أو تجريف الأراضي أو تلويث الأنهار والبحار.
-        يؤدي إلى تلوث البيئة ومخاطرها ومشاكل الجفاف وتصحر الأراضي
> لاحظ أن: بعض الحضارات لم تحافظ على مواردها الطبيعية فانهارت مثل مملكة سبأ.
بم تفسر/ اهتمام الاقتصاديون بعنصر الأرض أكثر من الموارد الأخرى؟

-        لأنها هبة من الله معطاة دون جهد من الإنسان ولكنها من ناحية أخرى محدودة الكمية.
-        والطبيعة عنصر كرم ومصدراً للتفاؤل بما تتضمنه من معاني الهبة.
-        ولكنها أيضاً تتصف بالمحدودية لما تفرضه من قيد على الإنسان وبالتالي تعتبر من أسباب التشاؤم
ثالثاً: رأس المال
مفهوم رأس المال:مجموعة غير متجانسة من الآلات والأدوات والأجهزة المصنوعة التي تساعد عند استخدامها في عملية الإنتاج على زيادة إنتاجية العمل وخلق المزيد من السلع والخدمات.
> لاحظ أن:- رأس المال يدخل معنى الزمن في النشاط الإنتاجي مثلماً أن الطبيعة قد أدخلت فكرة المكان والموقع في الدراسات الاقتصادية.
أنـواع رأس المال

رأس المال الثابت     رأس المال المتداول
-        يمكن استخدامه مرات عديدة في الإنتاج دون أن يفقد خصائصه الأساسية.
-        (مثل الآلات وأدوات العمل والإنشاءات) ويطلق عليها أحياناً الأصول الإنتاجية.
         يستخدم مرة واحدة في عملية الإنتاج يفقد بعدها شكله الأول ويختفي في نهاية الأمر في السلعة المنتجة كجزء منها ويطلق عليها (رأس المال الجاري) مثل (المواد الأولية والوقود والمواد الوسيطة).
- خصائص رأس المال: لاحظ أنها عكس الطبيعية

1) من صنع الإنسان: عكس الطبيعة هبة من الله وتختلف كمية رأس المال(الآلات والأدوات ......... إلخ)بين المجتمعات فالدول الكبيرة المتقدمة تمتلك رأس المال اكثر من الدول الأقل تقدماً وبالتالي تمتلك إنتاجية أكبر.
2) غير دائم وقابل للاستهلاك : نتيجة كثرة الاحتكاك والاستخدام ويتعرض لنوعين من الاستهلاك (استهلاك مادي واستهلاك اقتصادي)
> لاحظ أن: تعمل التنمية الاقتصادية إلى حد بعيد على العمل على زيادة حجم رأس المال المتاح للاقتصاد القومي ولكن التنمية الاقتصادية لا تتوقف فقط على حجم رأس المال لابد وأن تعتمد وبدرجة كبيرة على تطور العنصر البشري والنظم والمؤسسات القانونية.
س: قــارن بين:  الاستهلاك المادي & والاستهلاك الاقتصادي.
1) استهلاك مادي : يرجع إلى استخدام رأس المال في الإنتاج يؤدي إلى هلاكه مادياً بشكل تدريجي فالآلات يصيبها التلف والتآكل بمرور الزمن نتيجة لكثرة الاستخدام وينبغي أن يعمل النظام الاقتصادي على تعويض هذا التآكل حماية لحجم وقيمة رأس المال .
2) استهلاك اقتصاد: يرجع إلى التقدم الفني فتفقد الآلة قدرتها الإنتاجية بكفاءة لظهور آلات جديدة قادرة على الإنتاج بتكلفة أقل.
   - أو نتيجة لتغير الأذواق وتقلص الطلب على السلعة بما يجعل الإنتاج غير اقتصادي فتحتفظ الآلة بقدرتها المادية على الإنتاج ولكنها تعتبر قد استهلكت اقتصادياً لأن استغلالها لم يعد مجزياً في ضوء تطورات الإنتاج الجديدة أو الأذواق المتغيرة.

أسئلة على الفصل الثاني
* أجب عن الأسئلة الآتية
أ) ما النتائج المترتبة على: ....  المبالغة في تقسيم العمل؟
ب) قارن بين :... رأس المال الثابت ورأس المال الجاري؟
جـ) بم تفسر:تكاد تكون الطبيعة أن تكون مصنوعة من مثل رأس المال؟
د) ضع علامة (√) أو (×) مع التعليل:-
1- كل الأعمال اليدوية تعتمد على الجهد العضلي            (        )
2- تتوقف التنمية الاقتصادية على حجم رأس المال                 (        )
3- يشكل المكان والموقع قيود على النشاط الاقتصادي    (        )
4- يصاحب العمل شعور بالألم بالإضافة إلى المتعة والسعادة     (        )
5- تمثل الطبيعة عنصراً دائماً ولكنها محدودة الكمية               (        )
6- رأس المال الثابت يمكن استخدامه مرات عديدة                  (        )
7- رأس المال غير قابل للهلاك                                            (        )
ز)- عرف المصطلحات الاقتصادية الآتية:- (العمل- رأس المال- الطبيعة)
ح) ما يحدث إذا:-
1)      لم تخضع الطبيعة لفكرة الحق.
2)      توفرت الموارد الطبيعية وقل راس المال.
3)      لم يهدف العمل إلى منفعة.
4)      لم يتم تقسيم العمل.
5)      تعرض رأس المال الثابت للاستهلاك المادي.
6)      زيادة الاستهلاك في الفترة الحالية دون النظر إلى المستقبل.
7)      كانت الأرض هبة من الله غير محدودة.

ط) قارن بين :   ( خصائص العمل  & وخصائص الطبيعة )
ك) بم تفسر: أ) العمل نشاط واعي وإرادي؟
                            ب) استهلاك رأس المال الثابت؟
ل) ما النتائج المترتبة على:
1-      سوء استخدام الإنسان للطبيعة.
2-      تقسيم العمل.
3-      التقدم الفني وتغير الأذواق.
م) ما مقترحاتك لزيادة الاستثمار وحماية رأس المال؟


* * * * *

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق