الأحد، 2 أكتوبر، 2016

بحث موضوع تعبير التلوث البيئه



يعتبر الإنسان و استغلاله للموارد والذي يتم بطرق خاطئة الأمر الذي أدي إلي اختلال توازن جودة حياته ، وأضر البيئة بشكل عام هو السبب الرئيسي الي وجود المشاكل البيئية التي لانعرف عواقبها حتى الآن.
إن موضوع البيئة هو موضوع الحياة على هذا الكوكب في صورتيها الطبيعية والبشرية . وهي مسؤولية كل من يعيش على الأرض بهدف أعمارها وليس التسبب في تدمير عناصر الحياة فيها , وهذا الهدف لن يتحقق الا بيد الإنسان لكن يبدو انه في طريقه إلى الرفاهية قد تعدى حدوده حتى غدت تصرفاته هي مصدر تلوث البيئة والأضرار بها .واذا استثنينا بعض الظواهر التي تتم في اطار الطبيعة نفسها وفقا لقوانينها الا أن قضايا البيئة تدور كلها حول الإنسان فهي من صنعه : اما في تعامله مع اخيه الانسان كالحروب المدمرة .. واما من سوء التخطيط الاقتصادي والاجتماعي , واما من سوء استعمال الموارد وما ينتج عنها من تلوث البيئة الطبيعية في البر والبحر والجو .‏                         
البيئة والتنمية :‏                                                                                                            
جميع القضايا البيئية مرتبطة ارتباطا وثيقا بسياسات وممارسات التنمية , فلم يعد الادراك البيئي مسألة رفاهية وشروطاً لحياة مثلى , بل مسألة حياتية هامة في حياة الانسان لها بعدها الاقتصادي والاجتماعي والتربوي للسكان .وهذا الموضوع ليس بجديد على الانسان لان الحفاظ على البيئة كان الشغل الشاغل للانسان منذ بداية الخليقة ولكن الظاهرة جديدة وهي اكتساب البيئة مسميات لقضايا كانت موجودة بالفعل
 مثل:
- الادارة المستدامة للبيئة              -  تنوع البيولوجي                                                                  
- التخلص من النفايات الكيماوية        - التصحر
- اعادة تدوير النفايات الصلبة        -ارتفاع درجة حرارة الارض , والطاقة المتجددة والمحميات .‏ *مؤشرات الاستهلاك المفرط لموارد العالم‏                                                                                                   - تزايد عدد سكان العالم
- تراجع انتاج الموارد الغذائية                                                                                               
*مظاهر تدهور الكوكب الارضي .                                                                                                                 
 هل يمكن للانسان أن يستمر في تجاهله للتدمير الذاتي الذي يباشره منذ قرنين من الزمن عبر اعتماد انماط اقتصادية متوحشة تدمر الانسان والحيوان والنبات والمياه والبيئة بكل إبعادها ?‏

التلوث                                                                    
كل مجال مع تيار المدنية والتكنولوجيا الدافق بخيره و شره. ليس هناك مصدر واحد للتلوث بل هناك عدة مصادر كثيرة منها¬:احد نتائج التلوث هو الاحتباس الحراري _ تلوث الهواء ،تلوث الهواء يؤدي إلى اتساع ثقب الأوزون _ تلوث المياه ، _ تلوث التربة. وهذا التلوث الإنسان هو المسئول عنه وهو الذي يسبب لنفسه الخطر، ولهذا فان البيئة تحتاج إلى أناس يحبونها ويعرفون العناية بها جيدا فكل مكان توجد فيه النفايات والفضلات فهو نوع من التلوث. _و كل دخان منتشر في الهواء فهو نوع آخر من التلوث. _و كل ماء ملوث متجه نحو النهر فهو نوع جديد من التلوث.  و كل مبيد يرش فهو ملوث للهواء.                                                                                                       يعرف التلوّث بأنه إي تغير كيمائي أو نوعي في المكونات البيئية على إن يكون هذا التغير خارج مجال التذبذبات لأي من هذه المكونات بحيث يؤدي إلي اختلال في اتزان الطبيعة ، كما وتعرف الملوثات بأنها أية مواد صلبة أو سائلة أو غازية وأية ميكروبات أو جزيئات تؤدي إلى لزيادة أو نقصان في المجال الطبيعي لأي من المكونات البيئية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق