الاثنين، 10 أكتوبر 2016

الفرق بين الازمة والكارثة

 قارن المقارنة بين الازمة والكارثة
أوجه الاختلاف بين الأزمة والكارثة:-
والحقيقة أنه على الرغم من هذه الاختلافات بين العلماء في النظرة على الأزمة والكارثة من حيث الترادف والاختلاف ونرى في هذا السياق بأن الأزمة أعم وأشمل من الكارثة، فعندما نقول أزمة فهي تعني كافة الأزمات الصغيرة والكبيرة المحلية أو الإقليمية أو الدولية أو حتى الأسرية .. وأيضاً تعني بشكل عام الكوارث . أما الكارثة فإن مدلولها يكاد ينحصر في الحوادث ذات الدمار الشامل والخسائر الكبيرة في الأرواح والممتلكات.

عناصر المقارنة
الأزمة
تصاعدية
معنوية وقد يصاحبها خسائر بشرية ومادية
إنسانية
إمكانية التنبؤ
ضغط وتوترعال
أحياناً .. وبسرية
داخلية


الكارثة

كاملة
بشرية ومادية كبيرة
غالباً طبيعية وأحياناً إنسانية
صعوبة التنبؤ
تفاوت في الضغط تبعاً لنوع الكارثة

قد يكون من المفيد الإشارة إلى الآتي :
أن كثيرًا من المشاكل يمكن التنبؤ بها , حيث تقع ضمن الرقابة التنبؤية . ومن ثم يمكن الإعداد لمواجهتها سواء بمنع حدوثها أو التقليل من آثارها السلبية. بينما الأزمات فإن معظمها لا يمكن التنبؤ بها . كما أن عنصر المفاجأة هو العامل الأساس فيها .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق