الجمعة، 28 أكتوبر، 2016

التجارة الدولـية

التجارة الدولـية
      نظرية التجارة الدولية : 
1ـ تتناول هذه النظرية دراسة أسس التبادل التجارى الدولى بمعنى دراسة  أسباب تخصص الدول فى إنتاج عدد من السلع واعتمادها على الاستيراد من الخارج فى عدد آخر 0        
  كم تتناول كيفية تسوية المبادلات بين الدول ونظم المدفوعات الدولية 0
  وقد حظى تبادل السلع والخدمات فيما بين الدول بأكبر قدر من عناية الاقتصاديين فى إطار هذه النظرية 0
  وقد اعتبر انتقالات رؤوس الأموال فى كثير من الأحوال باعتبارها ملحقا لهذه النظرية بحيث لا تمثل ظاهرة منفصلة عن التجارة وانما انتقال رؤوس الأموال يعتبر شكلا مكملا لتبادل السلع والخدمات 0
خصائص نظرية ( التجارة الدولية ) :
1ـ الحدود السياسية : يختلف كل مجتمع عن الأخر فى القوانين الداخلية سواء كانت هذه القوانين متعلقة بالنظام النقدى للدولة أو بنظم العمل أو بقوانين الضرائب والجمارك وغيرها مما يؤدى إلى وجود مشكلات تواجه التجارة الدولية بينما تتم العلاقات الداخلية فى ظل نظم قانونية واحدة وسياسات اقتصادية ومالية ونقدية موحدة
2ـ اختلاف العملات : ويفرض هذا الاختلاف على المتعاملين فى العلاقات الخارجية صعوبات خاصة فالبائع والمشترى يتعامل فى غير النقود السائدة فى بلده مما يسبب له ذلك من مشقة ( لا تظهر هذه المشكلة فى التجارة الداخلية عملة واحدة محلية )
3ـ اختلاف اللغة والعادات والقيم : تختلف العادات والقيم بين كل مجتمع وأخر مما يؤدى إلى صعوبة التعامل بين أفراد ينتمون إلى ثقافات مختلفة وترتب على ذلك أن تجد عناصر الإنتاج وخاصة العمل صعوبة اكبر فى الانتقال من دولة إلى أخرى 0
4ـ بعد المسافات : تتميز العلاقات الاقتصادية الدولية بأنها تتم عادة عبر مسافات طويلة مما يضعف تكاليف للنقل والشحن والتامين فأصبحت هذه المواضيع تكتسب أهمية خاصة فى العلاقات الدولية بشكل اكبر مما هى عليه فى العلاقات الداخلية 0
تعريف ميزان المدفوعات : هو السجل المحاسبى المنتظم لكافة العمليات الاقتصادية التى تتم بين المقيمين فى الدولة والمقيمين خارجها خلال فترة معينة – العبرة باتجاه المدفوعات وليس بالمركز القانونى الناشئ عنها 0
(2)  أقسام ميزان المدفوعات
    
                  ميزان أو حساب العمليات الجارية                                                                      ميزان أو حساب العمليات الرأسمالية
أولا : ميزان أو حساب العمليات الجارية
1-   يتضمن علاقة الدول مع الخارج فيما يتعلق بالتجارة الخارجية للسلع والخدمات 0
2-   أهم قسم بم تفسر ( لأنه يتعلق بالصادرات والواردات فى السلع والخدمات التى تؤثر تأثيرا على المستوى الاقتصادى فى الدولة 0
أنـواعه : 1- ميزان التجارية المنظورة الصادرات والواردات فى السلع 0 
              2- ميزان التجارة غير المنظورة خدمات غير مادية ( السياحة – مصاريف التامين والنقل مثل قناة السويس )
أسلــــوب القيــــــد
1- الجانب الدائن من الميزان         قيمة متحصلات الدول من العالم الخارجى نتيجة صادرتها 0
2- الجانب المدين من الميزان        قيمة مدفوعات الدول للعالم الخارجى نتيجة وارداتها 0
أوضاع حالة الميزان التجارى
1-   فائض : إذا زادت المتحصلات فى الصادرات على المدفوعات عن الواردات 0
2-   عجز : إذا زادت المدفوعات عن الواردات على المتحصلات من الصادرات 0
3-   متوازن :  تساوى الجانبين يكون الميزان متوازنا 0
ثـانيـا ميزان أو حساب العمليات الرأسمالية يتضمن هذا الميزان العمليات المتعلقة بحركات رؤوس الأموال ما بين الدول والدول الأخرى 0
يفرق بين رؤوس الأموال

                               
      طويل إذا زاد اجله عن عام                                        
     قصير لا يتعدى عام
أسلوب القيد
لاحظ : طويل الأجل يرتبط باتجاه المدفوعات وليس بالأثر القانونى لها 0
1-   جانب الدائن أو الإيرادات : كل دخول لرؤوس الأموال إلى الدولة هو إيرادات أو متحصلات حتى لو كان ذلك قرضا من الخارج 0
2-   جانب المدين : كل خروج لها هو مدفوعات تقيد ( المدين ) 0
3-   قد يكون هذا الحساب فى حالة فائض أو فى حالة عجز بحسب العلاقة بين قيمة المتحصلات وقيم المدفوعات فيه 0
      حساب راس المال قصير الأجل : ( يشمل إلى جانب العملات حركات الذهب باعتباره عملة دولية ) وانه :
1-   يرتبط عادة بالوضع الإجمالى لميزان المدفوعات وتسوية العجز أو الفائض المتحقق فيه 0
2-   أسلوب القيد يأخذ شكلا مختلفا عن الشكل المعتاد للقيد فى ميزان المدفوعات 0
انتقالات رؤوس الأموال
      يأخذ انتقال رؤوس الأموال صورا وأشكال متنوعة كما أن أسبابه ودوافعه متنوعة 0
الـهـدف
القروض قصيرة الأجل     متوسط وطويل الأجل       الاستثمارات المباشرة      الإعانات والمنح والمساعدات
1) تسوية العجز أو الفائض في علاقتها التجارية والخدمية
2) تشجيع صادرتها إلى منح الدول المستوردة بعض القروض قصيرة الأجل لتمكينها من الاستيراد منها
3) ونأخذ ذلك شكل تسهيلات ائتمانية للاستيراد فى الحال والدفع المؤجل   1) تزيد عن العام
2ـ كثيرا ماتزيد عن عدة سنوات
3ـ ترتبط بمشروعات الاستثمارية فتمويل هذه المشروعات يحتاج إلي فترة زمنية قبل أن تبدأ في الإنتاج وبالتالي توفير القدرة علي السداد        1ـ أهم صور انتقال رؤوس الأموال تمثل حقوق ملكية
2ـ تتضمن مشاركة في الإدارة الأرباح والخسائر
3ـ قد تتحمل المخاطر وبالتالي يكون مالك وليس دائن       1ـ غير ملتزمة الدولة بردها
2ـ قد عرفها النظام الدولي خاصة بعد نهاية الحرب العالمية الثانية
3ـ إذ تقدم بعض الدول الصناعية المتقدمة منحة وإعانات للدولة النامية ومساعدتها من أجل التنمية ولمواجه ظروف خاصة مثل الكوارث الطبيعية
4ـ إذا تختلف المنح والمساعدات عن القروض والتسهيلات الائتمانية .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق