الثلاثاء، 25 أكتوبر 2016

التعايش بين الكائنات الحية

التعايش  Symbiosis

ان هذا المصطلح يطلق على مختلف الارتباطات الوثيقة ذات التاريخ الطويل بين كائنات حية من انواع مختلفة . ويمكن تمييز ثلاثة انواع من هذه الارتباطات هي :

1 – تبادل المنفعة (Mutualism) : وفي هذه الحالة فان كلا النوعين المتفاعلين يستفيدان من هذه العلاقة التي تكون اجبارية ومهمة لبقاء كلا النوعين . ان هذه الحالة منتشرة بكثرة ومهمة جدا فمثلا العلاقة بين جذور البقوليات وبكتريا تثبيت النتروجين فضلا عن العلاقة بين المايكورايزا (Mycorrhiza) وجذور الاشجار . وتبادل المنفعة من الممكن ان تحتوي على انواع تختلف تصنيفيا عن بعضها البعض . فمثلا مجموعة من الاشنات (Lichens) تعد مثالا لذلك ، ففي هذه الحالة نجد ان الطحالب (Algae) والفطريات (Fungi) ترتبط بعلاقة وثيقة جدا مما حدا بعلماء النبات عد هذه العلاقة على انها نوع واحد . ويمكن اعتبار الاشنة عبارة عن نظام بيئي صغير يحوي على نباتات ذاتية التغذية وهي الطحالب وكائنات مختلفة التغذية وهي الفطريات .

2 – المعايشة  Commensalism : في هذه الحالة يستفيد احد النوعين من العلاقة التي هي متعادلة بالنسبة للنوع الثاني أي انه لايتضرر منها .

ان المعايشة مألوفة بين الكائنات الحية الثابتة والكائنات الحية الصغيرة المتحركة والبحر هو خير مكان لملاحظة هذه العلاقات . وعمليا نجد ان كل صخرة للديدان او الاسفنج او غيرها تحتوي على اعداد من الكائنات الحية التي هي بحاجة الى ملاذ او مأوى تحتمي به وهي في هذه الحالة لاتؤذي المضيف ولاتكون ذات فائدة له .




ويضاف الى العلاقات انفة الذكر مايلي :

1 – التعايشية (Amensalism) : وفي هذه الحالة يتأثر احد الكائنين المتفاعلين بشدة في حين لايتأثر الاخر .
2 – التعادل (Nutralism) .
3 – التعاون الابتدائي Proto cooperation : تكون الحالة غير اجبارية حيث يستفاد كلا النوعين من هذه العلاقة لكن وجود احدهما غير ضروري لبقاء الاخر . وقد درس الباحث Allee هذا الموضوع بصورة شاملة وموسعة وقد اعتقد ان بدء علاقة التعاون بين الانواع يمكن ان يلاحظ في المملكة الحيوانية والنباتية على حد سواء . وفي البحر نجد ان السرطان (Crab) وجوفية المعي في بعض الاحيان ترتبط مع بعضها البعض في علاقة يستفيد منها كلا النوعين حتى ان كانا منفصلين . فجوفية المعي تنمو على صدفة السرطان وهي سوف تعطي الحماية والتخفي للسرطان فضلا عن انها تكون حاوية على خلايا لاسعة . وبالمقابل فان جوفية المعي سوف تنتقل من مكان الى اخر وتحصل على الغذاء عندما يقتنص السرطان ويأكل الحيوانات الاخرى .

من المحتمل ان تكون حالة التعاون الابتدائي والمعايشة قد نشأت وتطورت ليس فقط من علاقة المعايشة وانما من علاقة التطفل ايضا . ففي بعض الانواع البدائية للاشنة حيث يخترق الفطر الطحلب وهي في هذه الحالة تعد طفيليات تصيب الطحلب . وفي الانواع ذات التطور الاكثر نجد ان خيوط الفطر لاتخترق خلايا الطحلب وانما توجد مع بعضها البعض بصورة ترابط وثيق . واكثر الحالات نجاحا هي حالة الاشنة التي تعيش في المحيط البيئي ذي الظروف الفيزياوية القاسية كما هي الحال مع تندرا القطب .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق