السبت، 8 أكتوبر 2016

المفاهيم العلمية

المفاهيم العلمية   Science Concepts   
المفاهيم هي الوحدات البنائية للعلوم، ويُنظر للمفهوم العلمي من زاويتين:
1
ـ المفهوم العلمي من حيث كونه عملية Process هو:عملية عقلية يتم عن طريقها تجريد مجموعة من الصفات أو الملاحظات أو الحقائق المشتركة لشيء أو حدث أو عملية أو لمجموعة من الأشياء أو الأحداث أو العمليات .

2
ـ المفهوم العلمي من حيث كونه ناتج Product للعملية العقلية السابق ذكرها هو: الاسم أو المصطلح أو الرمز الذي يُعطى لمجموعة الصفات أو الخصائص المشتركة .

@
أمثلة لمفاهيم علمية:
-
أسماء: الضوء، والهضم، وسرعة التفاعل .
-
مصطلحات: الكروموسوم، والإلكترون، والكوانتم .
-
رموز:         Na،     D.N.A

*
كل مفهوم له مدلول أو تعريف معين يرتبط به، ويطلق عليه أحياناً اسم مفهوم المفهوم، وتتضح سلامة المدلول في إمكانية استبدال المفهوم به دون أي تغيير في السياق المستخدم فيه المدلول .

*
تصنيف المفاهيم:
يمكن النظر إلى المفاهيم من عدة زوايا:

*
الأولى: من حيث طريقة إدراك هذه المفاهيم:
أ – مفاهيم محسوسة أو قائمة على الملاحظة:
وهي المفاهيم التي يمكن إدراك مدلولها عن طريق الملاحظة باستخدام الحواس أو أدوات مساعدة للحواس .
@
أمثلة:
-
المفهوم: الحرارة … المدلول: الإحساس بالبرودة أو السخونة .
-
الحامض: المادة التي محلولها في الماء يحمّر ورقة عباد الشمس الزرقاء .

ب – مفاهيم شكلية أو مجردة أو غير قائمة على الملاحظة: وهي المفاهيم التي لا يمكن إدراك مدلولاتها عن طريق الملاحظة، بل يتطلب إدراكها القيام بعمليات عقلية وتصورات ذهنية معينة .
@
أمثلة:
-
الذرّة: هي أصغر وحدة من العنصر والتي يمكن أن توجد منفردة، أو مرتبطة مع غيرها، وتحمل صفات ذلك العنصر .
-
الـ DNA: المادة التي تخزن المعلومات الوراثية للكائن الحي .

* الثانية : من حيث مستوياتها:
أ – مفاهيم أولية: وهي مفاهيم غير مشتقة من مفاهيم أخرى .
@
مثل: الزمن، والكتلة، والفراغ .

ب – مفاهيم مشتقة: وهي مفاهيم يمكن اشتقاقها من مفاهيم أخرى .
@
مثل: المسافة = السرعة X الزمن، والقوة = الكتلة X العجلة .

*
الثالثة: من حيث درجة تعقيدها :
أ – مفاهيم بسيطة: وهي المفاهيم التي تتضمن مدلولاتها عدداً قليلاً من الكلمات.
@
أمثلة: - الخلية: وحدة بناء الكائن الحي .
-
الأيون: ذرة أو مجموعة ذرية مشحونة .

ب – مفاهيم معقدة: هي المفاهيم التي تتضمن مدلولاتها عدداً أكثر من الكلمات .
@
مثال: الذرة: نظام متكامل من جسيمات تحمل شحنات سالبة تدور في مستويات طاقة حول النواة التي تتمركز فيها كتلة الذرة، وبها نوعين من الجسيمات أحدها يحمل شحنة موجبة والآخر غير مشحون، وعدد الشحنات الموجبة يساوي عدد الشحنات السالبة .

*
درجة تعقيد المفهوم تختلف من صف دراسي إلى آخر وفقاً لمستوى النمو اللغوي لتلاميذ الصف .

*
الرابعة : من حيث درجة تعلمها :
أ – مفاهيم سهلة التعلم: هي المفاهيم التي يستخدم في تعريفها كلمات مألوفة للمتعلمين، أو هي المفاهيم التي سبق للمتعلم أن درس متطلبات تعلمها .

ب – مفاهيم صعبة التعلم: هي المفاهيم التي يستخدم في تعريفها كلمات غير مألوفة للمتعلمين، أو هي المفاهيم التي لم يسبق للمتعلم دراسة متطلبات تعلمها.

@
مثال: مفهوم الذرة (السابق عرضه): إن كان المتعلم قد سبق له دراسة الشحنات ومستويات الطاقة، والكتلة صار المفهوم سهل التعلم والعكس صحيح.

*
خصائص المفاهيم العلمية:
1- المفهوم الواحد قد يُعرّف (يُوضع له مدلول) من زوايا مختلفة:
@
مثال: المفهوم: درجة الحرارة لجسم ما:
-
مدلول  (أ): قراءة الترمومتر .
-
مدلول (ب): حالة الجسم الدالة على انتقال الحرارة منه أو إليه إذا لامس جسم آخر .
*
يُلاحظ أن هناك فروق بين المدلولين من حيث طريقة إدراك المفهوم ودرجة التعقيد ومدى سهولة التعلم .

2- المفاهيم هي تلخيص وناتج لخبرة الإنسان بالأشياء أو الظواهر، وتساعد على التعامل مع كثير من الحقائق:
@
مثال: من خبرة الإنسان الحسية بالأشياء وجد أن: الكلب يلد ويرضع صغاره، وأن القطة تلد وترضع صغارها، وأن الأرنب يلد ويرضع صغاره . - - توصل لمفهوم: الحيوانات الثديية .

3- المفاهيم قد تنتج من التفكير المجرد (أي لا تقتصر على الخبرة الحسية فقط)، وقد يكون هذا التفكير المجرد ناتج عن الخبرة المباشرة:
@
مثال: تعرّف الإنسان على الطيف الخطي لبخار عنصر الصوديوم، والطيف الخطي لعنصر الحديد، ومنها توصل إلى أن الإلكترونات تدور حول النواة في مستويات لكل مستوى طاقة محددة .
-
توصل لمفهوم: مستويات الطاقة .

4- المفاهيم قد تنتج من علاقة الحقائق ببعضها، وقد تنتج مفاهيم أكبر من علاقة المفاهيم ببعضها
وهنا يطلق عليه الإطار ألمفهومي
@ أمثلة:
أـ حقيقة حقيقة صلابة سيولة

مفهوم انصهار

ب ـ مفهوم كائنات حية وكائنات غير حية

إطار مفاهيمي التغير (التحول)

5- مدلولات المفاهيم ليست صوراً فوتوغرافية للواقع ولكنها تمثل تصورنا نحن لهذا الواقع . مثل مفهوم  "بنية الذرة"  .

6- ليست كل مدلولات المفاهيم لها وجود حقيقي، فقد يبتكر العالم مفهوماً جديداً لعبور الفجوة بين الواقع ورؤيتنا لهذا الواقع .
@
أمثلة: مفهوم "الفجوات الموجبة " في أشباه الموصلات .

7-  ليست مدلولات المفاهيم صادقة أو غير صادقة، ولكنها قد تكون كافية أو غير كافية للقيام بوظائفها @ مثال: مفهوم الذرة عند " دالتن " كان كافياً لتفسير الظواهر التي كانت معروفة في وقته، ولا نقول أنه كان غير صادق .

8- مدلولات المفاهيم قابلة للمراجعة والتعديل نتيجة لنمو المعرفة العلمية وتطور أدواتها .

9- لمدلولات المفاهيم أهمية كبرى في العلم منها:
أ – تحقيق التواصل بين المشتغلين بالعلم ودراسته .
ب – تختزل الكم الهائل من الحقائق .
ج – تصف وتفسر وتتنبأ بالأحداث والظواهر .
د – تسهم في بناء التعميمات والمبادئ والقوانين والنظريات .




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق