السبت، 8 أكتوبر، 2016

المياه الجوفية

 بحث عن المياه الجوفية
 طرق البحث عن المياه الجوفية
مياه جوفية
كشف المياه الجوفية
لابار الجوفية
حفر ابار المياه الجوفيه
ما هي المياه الجوفية

المياه الجوفية
هي كل ما يوجد من مياه تحت سطح الأرض ولكن أصلها يعود إلى المياه السطحية التي ترشحت إلى باطن التربة ،ومن أهم أشكالها الآبار والينابيع والعيون والأفلاج.
1- الآبار:                 
هي عبارة عن مياه ترشحت من السطح عبر طبقة التربة الهشة إلى داخل تكوينات القشرة الأرضية والتي أصبحت فيما بعد خزانات كبيرة للمياه الجوفية وتنقسم إلي الآبار الجوفية العميقة وتشكل حوالي 55,7% من حجم المياه الجوفية، والآبار غير العميقة وتشكل3،44%.
2- الينابيع والعيون:
تتكون الينابيع عند خروج الماء الباطني إلى سطح الأرض بشكل طبيعي نتيجة لعوامل الحت الطبيعي المختلفة التي تصيب سطح القشرة الأرضية، ويكون خروج المياه ضمن جريان مائي ضعيف أو قوي حسب كثافة الماء الجوفي ومستواه وموسم الأمطار وتختلف الينابيع حسب نوع التكوين ، وتعد مياه الينابيع أنقى مياه الشرب ( علل لذلك )، كما يوجد منها الباردة و الحارة والغنية بالمعادن والمالحة.  (أعط أمثلة لها)
3- الأفلاج:
هي قنوات من صنع الإنسان تحفر عند أقدام الجبال للاستفادة من المنسوب المرتفع للمياه  الجوفية ثم يحفر بعدها آبار مساعدة مع الانحدار التدريجي لسطح الأرض  ،  ويتم الحصول على المياه من الأودية  ا والعيون أومن من باطن الأرض .
(بم تفسر شهرة سلطنة عمان منذ القدم بالأفلاج؟)


الأفلاج
شروط تكون المياه الجوفية:
1.    نفاذية الصخور ومساميتها العالية.
2.    أن ترتكز الصخور علي طبقة غير نافذة للمياه وتعلوها طبقة غير منفذة للمياه.
3.    الموقع الجغرافي وكمية الأمطار الساقطة والمناخ من حيث الحرارة والرطوبة النسبية واتجاه الرياح.
4.    التضاريس والغطاء النباتي وطبيعة الصخور المكونة للقشرة الأرضية.

أنواع المياه الجوفية:
مياه عذبة – مياه قليلة الملوحة – مياه مالحة – مياه شديدة الملوحة.
لماذا تختلف المياه الجوفية من حيث الطعم ؟ .
1.    حسب نوع التربة التي  تنساب خلالها المياه قبل الوصول للخزان الأرضي والمسافة التي تقطعها. وعمق الخزان الأرضي.
2.    التركيب الكيميائي ونوعية صخور الخزان الحامل للماء.
3.    كمية الأمطار الساقطة أو المياه التي تغذي الخزان من الخارج عن طريق:
أ‌-                        عملية تسرب مياه الأمطار الساقطة على سطح الأرض.
ب-  تكاثف بخار الماء وتسرب مياه التكاثف إلى باطن الأرض .
ج- تسرب كميات من مياه الأنهار والبحيرات والمستنقعات والمسطحات المائية الأخرى إلى باطن الأرض.
4. تختلف درجة حرارة المياه الجوفية بسبب:
الغازات والحرارة المنبعثة من باطن الأرض، وكذلك المواد المشعة من باطن الأرض والتي تتسرب عبر الشقوق والصدوع ونقاط التماس مع الصخور. كما يمكن أن يكون مصدر حرارة هذه المياه البراكين أو التغيرات الحرارية في باطن الأرض.
أسباب تناقص مخزون المياه الجوفية:
1.    ظهور مصادر المياه الجوفية إلى سطح الأرض علي شكل عيون وينابيع ونافورات.
2.    تبخر المياه الجوفية التي ترتفع إلى سطح الأرض بفعل الخاصية الشعرية (*).
3.    تغذية المسطحات المائية المفتوحة من خزان المياه الجوفية.
4.    تبخر المياه الجوفية بوساطة النباتات بفعل عملية النتح.
5.    سحب المياه الجوفية بوساطة الإنسان عن طريق الآبار الاصطناعية.
-------------------------------------------------
(*) الخاصية الشعرية: هي قدرة الماء على الارتفاع في الأنابيب الشعرية الدقيقة ,ضد قوى الجاذبية الأرضية مما يؤدي إلى ارتفاع الماء في جذور النباتات أو الشجرة إلى فروعها العالية.  

هناك تعليق واحد:

إرسال تعليق