الجمعة، 28 أكتوبر 2016

عيوب النظام الاشتراكى حل المشكلة الاقتصادية فى النظام الاشتراكى

 ظهر العديد من المشاكل نتيجة تطبيق النظام الاقتصادى الرأسمالى مما أدى على ظهور النظام الاشتراكى" فى ضوء العبارة السابقة وضح :
1- الأسس الرئيسية للاقتصاد الاشتراكى.
2- سلبيات النظام الاشتراكى.
3- حل المشكلة الاقتصادية فى النظام الاشتراكى.
الإجابه
1- الأسس الرئيسية للاقتصاد الاشتراكى:
(‌أ)      تدخل الدولة : يعتمد النظام الاقتصادي الاشتراكي على ضرورة تدخل الدولة فى التصرفات الاقتصادية للأفراد من أجل تحقيق المصلحة العامة للدولة ، وهذا معناه أن الذى يحدد نمط الإنتاج والاستهلاك هو الدولة بواسطة جهاز التخطيط المركزي.
(‌ب)    الملكية العامة : تعد الملكية العامة لوسائل الإنتاج من أهم المبادئ التى يقوم عليها النظام الاشتراكي. وتتمثل الملكية العامة في أن النسبة الكبرى من عناصر الإنتاج تكون مملوكة من قبل الدولة. وإلغاء الملكية الخاصة إلا فى أضيق الحدود، وفى بعض فروع النشاط الاقتصادي.
(‌ج)    التخطيط المركزي: يعتمد النظام الاشتراكي فى مواجهة المشكلة الاقتصادية على جهاز التخطيط، وذلك بإتباع التخطيط الإلزامى، والذى يتمثل فى تحديد أهداف معينة وتحديد الأساليب اللازمة لتحقيقها بأقل تكلفة اجتماعية ممكنة، مع إلزام جميع مؤسسات الدولة على تحقيق هذه الأهداف من خلال الأساليب المحددة بالخطة عبر فترة زمنية معينة. وجهاز التخطيط عبارة عن هيئة مركزية عليا تتولى تحديد الأهداف والوسائل اللازمة لتحقيق هذه الأهداف من خلال خطة قومية شاملة.
(‌د)     المصلحة العامة : من أهم المبادئ التى يسعى لتحقيقها النظام الاشتراكي تحقيق المصلحة العامة للمجتمع . فالأفراد لا يعملون على تحقيق مصالحهم الخاصة كما في النظام الرأسمالي، وإنما يفترض أنهم يقومون بتحقيق المصلحة العامة للمجتمع. وهكذا فإن المصلحة العامة هي المحرك الرئيسي لتوظيف الموارد الاقتصادية وليس المصلحة الخاصة التى تستند إلى معيار الربح الخاص.
2- عيوب النظام الاشتراكى:
(‌أ)      لا تصل الحوافز المادية والمعنوية المقدمة في النظام الاشتراكي إلى درجة حافز الربح في النظام الرأسمالي، وهو ما قد يؤدى لوجود نوع من التسيب واللامبالاة والتراخي من جانب بعض المسئولين والمشرفين على المشروع وإدارته.
(‌ب)    سلطة اتخاذ القرار فى النظام الاشتراكي تتجمع فى أيدي مجموعة قليلة من المسئولين والمخططين ، لذلك فإن أي قرار خاطىء تصدره مثل هذه السلطة، يمكن أن يكون له آثار سيئة على المجتمع ككل، في حين يتحمل منظم المشروع فى النظام الرأسمالي تبعه قراراته الخاطئة والآثار السلبية المترتبة عليها.
(‌ج)    يتعرض النظام الاشتراكي لبعض العيوب من أهمها الروتين والبيروقراطية، نتيجة وجود جهاز رقابي تنظيمي للمتابعة المستمرة والدقيقة، والإشراف والرقابة، وهو ما يؤدى إلى تعطيل المصالح واستنفاذ الطاقات وهدر الوقت والجهد وزيادة الإجراءات ، فضلا عن ارتفاع تكاليف الإنتاج.
(‌د)     على الرغم من وجود قوة ردع فى معاقبة المهملين إلى جانب وجود الحوافز للعاملين بجد ، إلا أن هذه القوة لا تبلغ في درجتها ما يمكن أن يتعرض له المنتج الفرد فى النظام الرأسمالي من خسائر.
3- حل المشكلة الاقتصادية فى النظام الاشتراكى:
يتم مواجهة كل عنصر من عناصر المشكلة الاقتصادية فى النظام الاقتصادي الاشتراكي من خلال جهاز التخطيط المركزي على النحو التالى:
(‌أ)      العنصر الأول : يتم تحديد الاحتياجات البشرية من السلع والخدمات وفقاً لتفضيلات المخططين ، حيث يقوم المخططون بأختيار السلع والخدمات التى ينبغي إنتاجها، ويقومون بترتيبها وفقاً لأهميتها النسبية.
(‌ب)    العنصر الثانى : تنظيم الإنتاج: يقوم أيضا المخططون بتوزيع الأهداف الإنتاجية على جميع المشروعات داخل مختلف القطاعات، وبذلك يعرف كل مشروع مهمته التى يقوم بها من حيث إنتاج سلعة ما ، وبكميات ومواصفات محددة، وحينما يتم الإنتاج يباع من خلال المحلات العامة بالطرق التى تحددها الدولة سواء بالنقود أو بالبطاقات.
(‌ج)    العنصر الثالث : توزيع الإنتاج: يقوم أيضا المخططون بتوزيع الإنتاج أو الدخل حسب قدرته وحاجته ولكن الأمر أختلف عن ذلك كثيراً من واقع التجربة والتعديلات ، حيث تم توزيع الدخل تبعاً لكمية العمل المبذول ، كما تم التمييز بين المهارات العمالية المختلفة.
(‌د)     العنصر الرابع : تحقيق النمو الاقتصادي: يتم نمو الناتج من خلال نظام التخطيط المركزي، فالخطة المركزية تحدد معدل النمو المطلوب في الناتج القومي أو معدل النمو المطلوب للصناعات الإنتاجية. ويتولى جهاز التخطيط مهمة تحقيق النمو الاقتصادي، حيث يحدد في الخطة معدل النمو الذى يتعين تحقيقه، ثم يوضع بالخطة أيضا المشروعات الإنتاجية الجديدة التى يتعين إنشاءها لتحقيق هذا المعدل.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق