الخميس، 6 أكتوبر، 2016

مشروع الرهد الزراعي

مشروع الرهد الزراعي:
كانت المنطقة مرعى للرحل و مع بداية المشروع في منتصف السبعينيات من القرن الماضي استقر هؤلاء و أصبحوا يزرعون المحاصيل و يستفيدون من الخدمات التي قامت و لم يتركوا الحيوانات حيث تعيش في المشروع لترعى مخلفات المحاصيل و ترحل الى البطانة مع الشباب في فترة الخريف.

مشاريع حلفا و الرهد و السوكي تضمنت تجارب لاستقرار البجا حيث في منطقة حلفا تم إسكان مجموعة (150 أسرة) من البجا (الهدندوة و البني عامر و الأرتيقا و الأشراف) في منطقة السبعات في الجزء الشمالي من المشروع و نجحوا في الاستقرار و الزراعة و تربية الحيوان. أما في السوكي فقد فقد وزعت عدد 350 حواشة على أسر من البجا من منطقة البحر الأحمر (هدندوة و بني عامر و أمرأرو بشاريين) و استقروا في القرية 12 من المشروع و لكن بعضهم رجع و لم يستمر. و التجربة الثالثة لاستقرار البجا كانت في الرهد حيث منحوا حيازات (حواشات) و استقروا لممارسة الزراعة و تربية الحيوان.
الاستقرار في دلتا طوكر و دلتا القاش:
هما نهران موسميان يفيضان في الخريف من أعالي اريتريا و يجفان صيفا و قد كانت منطقة طوكر سابقة حيث بدأت زراعة القطن في عهد الأتراك و يصدر القطن الى مصر ثم استمرت خلال الاستعمار الانجليزي المصري و قد سكن فيها قبائل البني عامر و أصبحوا مستقرين و الآن تحتاج طوكر الى اهتمام أكثر لضبط المياه و الري و توزيع الأراضي و تنوع المحاصيل حيث كان ينظر لها على أنها يمكن أن تنتج المحاصيل العضوية (الخالية من الكيماويات الاصطناعية). أما القاش فقد بدأ في العام 1926 لإنتاج القطن و سكن فيها الهدندوة. هذه المشاريع لم يكن فيها جزء مخصص للتنمية الاجتماعية للسكان و لا للخدمات مثل الصحة و التعليم.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق