السبت، 15 أكتوبر، 2016

الموارد المائية في المملكة العربية السعودية

الأمن المائي في المملكة العربية السعودية
تشير تقديرات الأمم المتحدة في تقويمها لمصادر المياه وتنبؤاتها بالنمو السكاني على مستوى العالم أن أكثر من 2.8 بليون نسمة في 48 بلد يعانون من شح ونقص المياه. ويكتسب موضوع المياه اهمية خاصة في الوطن العربي نظراً لموقعه الجغرافي ضمن حزام المناطق الجافة وشبه الجافة والتي تتسم بندرة الموارد المائية بصفة عامة حيث تقل الأمطار السنوية في 66% من مساحة الوطن العربي عن 100 ملم، بينما تتراوح في 20% من المساحة بين 200 ملم و300 ملم وتتلقى 14% فقط من المساحات أمطاراً سنوية تزيد عن 300 ملم. كذلك تأتي أهمية المياه والأمن المائي في الوطن العربي من وقوع منابع حوالي 60% من موارده المائية خارج الأراضي العربية. ويتضح من الجدول (3) أن كميات المياه المتاحة في الوطن العربي تعادل فقط نحو 0.48% من الكميــات المتاحة على المستوى العالمي. ويبلغ نصيب الفرد من المياه المتاحة في الوطن العربي نحو 876م3 وهو ما  يعادل نحو 10% من مثيله على المستوى العالمي والذي يبلغ 8696 م3. ويوصف المجتمع بأنه يعاني من ندرة المياه وعدم الأمن المائي إذا كان نصيب الفرد السنوي فيه من المياه العذبة القابلة للتجدد أقل من 1000متر مكعب.

ويتسم إقليم الجزيرة العربية والذي يضم كلاً من السعودية والإمارات والبحرين والكويت وقطر وسلطنة عمان ، إضافة إلى اليمن بشح موارده المائيه إذ يحتوي فقط على نحو 7.7% من المياه المتاحة في الوطن العربي ويبلغ نصيب الفرد فيه من المياه المتاحة 397م3.
ويعتبر شح الموارد المائية العذبة في المملكة العربية السعودية من أهم العقبات التي تواجه التنمية بصورة عامة والتنمية الزراعية بصفة خاصة حيث تتسم بظروف مناخية صحراوية وتنعدم فيها الأنهار والبحيرات وأمطارها قليلة وغير منتظمة زمانياً ومكانياً. ومنذ عام 1990م أصبحت المملكة العربية السعودية تصنف ضمن مجموعة الدول التي تتسم بندرة مائية مطلقة حيث تناقص نصيب الفرد فيها من المياه المتاحة من 689 متر مكعب في عام 1950م إلى حوالي 411 متر مكعب في الوقت الراهن وهو يمثل 46.9% من متوسط نصيب الفرد في العالم العربي و4.7% من متوسط نصيب الفرد على مستوى العالم. ويتوقع أن يتناقص نصيب الفرد من المياه المتاحة إلى نحو 54 متر مكعب في عام 2025م. وأشارت الأمم المتحدة (2003) في تقويمها لمصادر المياه على مستوى العالم الى أن المملكة العربية السعودية تعتبر ضمن العشر دول الأكثر فقراً في موارد المياه في العالم، كما أنها تأتي الخامسة في الترتيب بين الدول العربية التي تعاني من الندرة المائية. ويوضح الجدول (4) أن كمية المياه المتاحة في المملكة العربية السعودية تبلغ 8.8 مليار متر مكعب وهي تمثل 3.5% من المياه المتاحة في العالم العربي.
ويمكن تصنيف مصادر المياه في المملكة العربية السعودية الى قسمين رئيسين هما:
القسم الأول: مصادر المياه التقليدية وتشمل:
1.   المياه السطحية
2.   المياه الجوفية
القسم الثاني: مصادر المياه غير التقليدية وتشمل:
1.  مياه البحر المحلاة
2. مياه الصرف الصحي المعالجة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق