الأحد، 2 أكتوبر، 2016

المعادن الثقيلة صناعة الاسمنت

        المعادن الثقيلة
30 -  المعادن الثقيلة واسعة الانتشار في جميع مواد مدخلات قمائن الأسمنت. ونظراً لأن أتربة الغازات النظيفة (أي الأتربة بعد إزالة الغبار من المعدات) عبارة عن جزء بسيط من مواد المدخلات، فإنها تحتوي أيضاً على معادن ثقيلة. وعلاوة على ذلك، فإن المعادن الثقيلة شبه المتطايرة والمتطايرة تتبخر وتتكثف (بالغالب) على الجزء الصغير من الأتربة الناعمة.
31 -  وتظل معظم انبعاثات المعادن الثقيلة دون الحدود القصوى للرصد، وتظل جميع الانبعاثات، باستثناء الزئبق، بصورة آمنة أقل من قيم الحدود القصوى المعتمدة بصورة عامة. ويمكن أن تتجاوز انبعاثات الزئبق 0.05 mg/Nm3 في حالة المدخلات المفرطة بالمواد.
32 -  وفي الاتحاد الأوروبي، تتمثل أفضل التقنيات المتاحة لانبعاثات المعادن في التقليل إلى أدنى حد من انبعاثات المعادن من غازات المداخن الناجمة عن عمليات الحرق في القمائن باستخدام التدابير/التقنيات التالية بصورة منفردة أو مجتمعة (EIPPCB، 2010):
        (أ)     اختيار المواد التي ينخفض فيها المحتوى من المعادن ذات الصلة والحد من محتوى المعادن ذات الصلة في المواد وخصوصاً الزئبق؛
        (ب)   استخدام نظام ضمان الجودة لضمان خصائص مواد النفايات المستخدمة؛
        (ج)    استخدام تدابير/تقنيات إزالة الأتربة الفعالة.
33 -  وفيما يلي مستويات الانبعاثات ذات الصلة في أفضل التقنيات المتاحة (EIPPCB، 2010):
المعادن
الوحدة
مستويات الانبعاثات ذات الصلة في أفضل التقنيات المتاحة (المتوسط خلال فترة المعاينة)
(قياسات الموقع لمدة نصف ساعة على الأقل)
الزئبق
Mg/Nm3
<0.05 (ب)
الكادميوم + الثاليوم
Mg/Nm3
<0.05 (أ)
الأنتيمون+الزرنيخ+الرصاص+الكروم+ الكربون+النحاس+النيكل+الفاناديوم

<0.5 (أ)
(أ)    أبلغ عن مستويات منخفضة (EIPPCB، 2010)
(ب)   أبلغ عن مستويات منخفضة (EIPPCB،2010). ويتعين مواصلة التحري بشأن القيم التي تزيد عن 0.03 mg/Nm3 وتحتاج القيم القريبة من 0.05 mg/Nm3 إلى النظر في تدابير/تقنيات إضافية مثل تلك الواردة في المكتب الأوروبي للوقاية والمكافحة المتكاملة للملوثات (2010).
        ثنائي بنزوبارا ديوكسين متعدد الكلور وثنائي بنزو فيوران متعدد الكلور
34 -  الديوكسينات والفيورانات وأسلافهما المتقدمة قد تكون موجودة في المواد الخام التقليدية (نادراً) والبديلة ويجري تجميعها جزئياً في قمينة التسخين الأولى للموارد. وقد تتسبب أي مدخلات للكلور في وجود مادة عضوية في تكوين ثاني بنزوبارا ديوكسين متعدد الكلور PCDD وثنائي بنزو فيوران متعدد الكلور PCDF في عمليات التسخين (الحرق). ويمكن أن تتكون PCDD وPCDF بواسطة ’’آلية التجميع من جديد‘‘ في أو بعد قمينة التسخين الأولي، وفي جهاز مكافحة تلوث الهواء في حال توافر الكلور وأسلاف الهيدرو كربونات بكميات كافية في درجة حرارة تتراوح بين 200 و450 درجة مئوية.
35 -  ويحدد استقصاء شامل لانبعاثات PCDD وPCDF من قمائن الأسمنت في البلدان المتقدمة والنامية في تقرير أعده Karstensen (2006ب).
36 -  ويتضمن استقصاء أجراه CEMBUREAU قياسات لكل من PCDD وPCDF من 110 قمائن أسمنت في 10 بلدان أوروبية. وكان متوسط التركيز مع مراعاة جميع البيانات الواردة في هذه المجموعة من البيانات هو 0.016 ng I-TEQ/m3. وكان النطاق بين أدنى وأعلى تركيزات يبلغ أقل من 0.001 إلى 0.163 ng I-TEQ/m3 وجرى تصحيح جميع القياسات وفقاً للظروف المعينة (غاز جاف، 273k، و101.3 kPa و10 في المائة ثاني أكسيد الأمونيا).
37 -  ويعطي تقرير من شركة أسمنت Holcim، التي تدير قمائن أسمنت في كافة أنحاء العالم متوسط قيمة PCDD/PCDF لعامي 2001 و2002 بمقدار 0.041 ng TEQ/Nm3 (71 قمينة) و0.030
ng TEQ/Nm3 (82 قمينة) على التوالي. ومن هذه القياسات، كان 120 من بلدان أعضاء في منظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي بمتوسط قيمة قدره 0.0307 ng TEQ/m3، وكانت القيم الدنيا والقصوى تبلغ 0.0001 ng TEQ/Nm3 و0.292 ng TEQ/Nm3 على التوالي في حين كانت تسع قمائن أعلى من 0.01 ng TEQ/Nm3. وبلغت القيمة المتوسطة من 29 قياساً من بلدان غير أعضاء في منظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي 0.0146 ng TEQ/Nm3، وكانت القيم الدنيا والقصوى المقاسة تبلغ 0.0002 و0.07 على التوالي، ويجدد وجود قياسات رئيسية أقل من و0.1 ng TEQ/Nm3.
38 -  وتبين بيانات PCDD/PCDF التي قدمها Karstensen (2006ب) أنه:
        (أ)     يمكن أن تحقق جميع قمائن الأسمنت مستوى انبعاثات يبلغ 0.1 ng TEQ/Nm3 في حالة تطبيق تدابير رئيسية؛
        (ب)   لا يبدو أن التجهيز المشترك للنفايات المقدمة للموقد الرئيسي في مدخل القمينة أو قمينة التكليس الأولى يعزز أو يغير من انبعاثات الملوثات العضوية الثابتة؛
        (ج)    تبين البيانات من قمائن أسمنت التسخين الأولي والتكليس الأولي في البلدان النامية مستويات انبعاثات أقل بكثير من 0.1 ng TEQ/Nm3.
39 -  وفي الاتحاد الأوروبي، تتمثل أفضل التقنيات المتاحة في تجنب انبعاثات مركبات PCDD/PCDF أو إبقاء انبعاثات هذه المركبات من غازات المراحل في عمليات الحرق في القمائن منخفضة باستخدام التدابير/التقنيات التالية بصورة مفرده أو مجتمعة (EIPPCB، 2010):
        (أ)     اختيار ومراقبة مدخلات القمائن (المواد الخام) بدقة أي الكلور والنحاس والمركبات العضوية المتطايرة؛
        (ب)   اختيار ومراقبة مدخلات القمائن (أنواع الوقود) بدقة أي الكلور والنحاس؛
        (ج)    الحد من استخدام النفايات التي تحتوي مواد عضوية مكلورة أو تجنب ذلك؛
        (د)    تجنب تغذية أنواع الوقود ذات المحتوى المرتفع من الهالونات (مثل الكلور) في الحرق الثانوي؛
        (ﻫ)    ريد السريع لغازات العادم في القمينة إلى مستوى يقل عن 200 درجة مئوية مع التقليل من مدة البقاء الدنيا لغازات المداخن والمحتوى من الأكسجين في المناطق التي تتراوح فيها درجات الحرارة بين 300 و450 درجة مئوية؛
        (و)    وقف تغذية النفايات لعمليات مثل البدء و/أو الإغلاق.
40 -  وتبلغ مستويات الانبعاثات ذات الصلة في أفضل التقنيات المتاحة أقل من 0.05 – 0.1 ng PCDD/F I-TEQ/Nm3، باعتبار ذلك المتوسط خلال فترة المعاينة (6-8 ساعات) (EIPPCB، 2010).

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق