الجمعة، 18 أبريل 2014

كيف أحمي نفسي بنفسي؟ كيف أحمي غيري؟



كيف أحمي نفسي بنفسي؟ كيف أحمي غيري؟
ــ أقترح نصا قانونيا لحماية فئة من الأطفال.

السلوكات التي يحمي بها الطفل نفسه بنفسه كثيرة منها: تجنب إثارة الغير، والجرأة على رفض سوء المعاملة ، والاتصال بالجهات التي يمكنها حمايته ، واتخاذ سلوكات مسؤولة تجنبه أخطار الطريق.


إثارة انتباه المتعلمين إلى الموضوع وأهميته.        ــ رسم وحوار.       ــ يدعو الأستاذ المتعلمين إلى ملاحظة الرسم وقراءة الحوار.
ــ يستدرج الأستاذ المتعلمين إلى موضوع الدرس وطرح الأسئلة التي يتمحور حولها.    ــ يقرأ المتعلمون النص الوارد في ركن " أمهد لتعلمي" * يشير الحوار في الرسم إلى الحماية التي تضمنها لك اتفاقية حقوق الطفل.
* فكيف تحمي نفسك بنفسك؟ وكيف تحمي غيرك؟
* ثم كيف تضع نصا قانونيا لحماية فئة من الأطفال؟
بناء التعلمات  1 ــ تعرف كيف يمكن للطفل أن يحمي نفسه بنفسه.

ــ التعبير عن الرأي حول مبادئ وسلوكات تمكن الطفل من حماية نفسه بنفسه.  ــ الدعامة: 1
خطاطة تمثل وضعيات من خلال رسوم، يحمي فيها الطفل نفسه بنفسه. ــ يطلب الأستاذ من المتعلمين قراءة الخطاطة وملاحظة الرسوم.
ــ يدعو الأستاذ المتعلمين إلى تصنيف ما يمثله كل رسم (ابتداء من اليمين).

ــ يطلب الأستاذ من المتعلمين استخراج السلوكات التي تمكن الطفل من حماية نفسه بنفسه من سوء المعاملة.

ــ يفسح الأستاذ المجال للمتعلمين للتعبير عن آرائهم حول ما تم اقتراحه في الخطاطة من مبادئ وسلوكات تمكن الطفل من حماية نفسه بنفسه من سوء المعاملة.    1 ــ يقرأ المتعلمون الخطاطة المتضمنة للرسم الوارد في (الدعامة 1) ويصنفون ما يمثله كل رسم ابتداء من اليمين:
     الرسم الأول: أطفال يلعبون بالكرة في الشارع ويضربون أحد المارة مما أثار غضبه وعرضهم لتهديده.
     الرسم الثاني: طفل يريد صفع أخته لأنها لم تعد ما طلب منها إعداده وتعبر له عن رفضها أن تضرب من أي كان.
     الرسم الثالث: طفل في مخدع هاتفي يخبر جمعية لحماية الطفولة بتعرضه لسوء المعاملة ويطلب مساعدتها حماية لنفسه.
     الرسم الرابع: طفل في شارع يكاد يكون خاليا من المارة يفر من رجل غريب وضع عليه يده ويصرخ " لا تلمسني ".
ــ يستخرج المتعلمون السلوكات التي تمكن الطفل من ممارسة حماية نفسه من سوء المعاملة وهي: التحلي بالأخلاق الحسنة وعدم إثارة غضب الغير ...، الجرأة على رفض أن يكون هدفا لأي شكل من أشكال سوء المعاملة، الاتصال بإحدى الجهات التي يمكنها حماية الأطفال، تقدير قيمة الجسد ومنع أي أحد من المس بحرمته.
ــ يعبر المتعلمون عن آرائهم حول الاقتراحات الواردة في الخطاطة.
ــ يناقشون هذه الآراء لإدراك أهمية ما تقترحه هذه الخطاطة وإغنائه بكل ما يمكن أن يساعدهم على حماية أنفسهم بأنفسهم.
المراحل       الأهداف       الدعامات      أنشطة الأستاذ التدبير الديداكتيكي لأنشطة التعلم
بناء التعلمات (تابع)  ــ رصد وضعيات مرورية واستخلاص كيفية التمييز بين سلوكات مرورية مقبولة وسلوكات مرورية غير مقبولة. ــ الدعامتان: 2 و3 : وضعيات مرورية.

ــ الدعامة: 4
جدول. ــ يوجه الأستاذ المتعلمين إلى ملاحظة الدعامتين 2 و3.
ــ يطالب الأستاذ المتعلمين بذكر أسماء الأطفال الواردة في الرسم مع تقييم السلوكات التي قاموا بها هل هي مقبولة أو غير مقبولة، ثم تعليل هذه السلوكات لماذا اعتبرت مقبولة أو العكس.


ــ يوجه الأستاذ المتعلمين إلى الرسم من جديد لمساعدتهم على تعرف كيف يحمون أنفسهم بأنفسهم من أخطار الطريق.



ــ يساعد الأستاذ المتعلمين على استنتاج الدور الهام الذي يلعبه قانون السير، وضرورة العمل به، من أجل التمكن من حماية أنفسهم بأنفسهم.        ــ يقوم المتعلمون بنقل الجدول إلى دفاترهم.
ــ يميزون في الجدول بين السلوكات المرورية المقبولة وغير المقبولة ويعللون ذلك.
ــ يبين المتعلمون انطلاقا من الجدول وتجربتهم: كيف يمكنهم حماية أنفسهم بأنفسهم من أخطار حوادث الطريق بالإشارة إلى ضرورة معرفة قانون السير واحترامه والانتباه دائما إلى السلوكات المرورية لمستعملي الطريق الآخرين سواء في الحاضرة أو البادية .
ــ يستنتج المتعلمون أن معرفة قانون السير والقانون بصفة عامة والعمل به لهما دور هام في تمكن الطفل من حماية نفسه بنفسه مما قد يتعرض إليه من أخطار وسوء معاملة ...
الملخص       ــ بناء الخلاصة.      ــ دليل الأستاذ
ص: 185    * السلوكات التي يحمي بها الطفل نفسه بنفسه كثيرة منها: تجنب إثارة الغير، والجرأة على رفض سوء المعاملة ، والاتصال بالجهات التي يمكنها حمايته ، واتخاذ سلوكات مسؤولة تجنبه أخطار الطريق.


هناك تعليق واحد:

إرسال تعليق